» “الصفيان” لأهالي أم الحمام: القيادة لا تألوا جهداً في تقديم الخدمات للمواطنين  » فاتورة مياه بـ «51 ألف».. و«حماية المستهلك»: سنتخذ الإجراءات اللازمة  » اليابان: ترحيل مبتعثين بسبب «الغياب» و«التأشيرات»  » 158 ألف أكاديمي وإداري تشملهم هيكلة الرواتب  » «التجارة» تستدعي شركة شهيرة إثر إعلان تسويقي مسيء عن «التأتأة»  » أبو العينين : أطمح لأن أكون أول قائدة رسمية للدراجات الهوائية  » %74 من السعوديات غير راضيات عن مستوى جمالهن  » «تغيير مقعد» يؤخر إقلاع رحلة نصف ساعة  » وزير التعليم يؤكد خطر اختبارات القياس!  » تحصيل «القيمة المضافة» من طلاب المدارس الأهلية بالتقسيط  
 

  

صحيفة الرياض - منير النمر - 15/06/2017م - 6:25 ص | مرات القراءة: 616


أنهى عامل آسيوي حياته منتحرا في بلدة حلة محيش بمحافظة القطيف من دون معرفة أسباب ذلك، وفتحت شرطة

المحافظة تحقيقا في القضية التي تعد قيد الإجراء.

وقال الناطق باسم شرطة المنطقة الشرقية العقيد زياد الرقيطي مساء أمس الأول، "تبلغت شرطة محافظة القطيف مؤخراً بلاغاً عن العثور على عامل آسيوي خمسيني في بلدة حلة محيش"،

مضيفا "باشر المختصون بالشرطة البلاغ حيث تشير المعاينة والإفادات الاولية على اقدام الوافد على الانتحار، وتم نقل جثمانه الى المستشفى لاستكمال الفحوص الطبية من الطب الشرعي، ومازالت القضية قيد الإجراء".

إلى ذلك ذكر أصحاب مؤسسات بأن نسبة ضئيلة جدا من العمال يقبلون على الانتحار، مؤكدين أن العامل يقدم غالبا على الانتحار لأسباب لا تتعلق بمجال عمه كمضايقته أو الضغط عليه، بل تتعلق بمعاناة خارجية في بلده، كفقد زوجته أو ترك الزوجة له

وتزوجها من شخص آخر نتيجة طول غيابه عنها، أو حصول أمر اجتماعي مقلق بالنسبة له، أو الشعور بأن كل شيء بناه في حياته وفي غربته انتهى لأي سبب، كما تظهر على بعض العمال قبل مرحلة الانتحار أعراض، بيد أنها لا تكون محل اهتمام زملائهم في السكن أو العمل، مثل الانطوائية وعدم حب مشاركة الآخرين.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات