» رئيس بلدية القطيف يتبادل تهاني العيد مع أهالي دارين  » الشيخ اليوسف يشدد على ضرورة التحلي بقيم التسامح في يوم العيد  » "عشرون ريالا "  » #مسرحية_فَشْخَرٓةْ على مسرح جمعية القطيف  » أهالي القطيف في معايدتهم: الملك سلمان يؤسس لمرحلة جديدة تراهن على القيادات الشابة  » 23 يوماً.. إجازة عيد تاريخية لـ 3 ملايين موظف حكومي  » الشرقية: 20 ريالاً تثير استهجان رواد مدن الترفيه  » توقعات بانخفاض أسعار الأراضي والعقار 20 %    » %30 من خريجي التقني أمام مصير مجهول  » المرهون: لنضاعف فرحة العيد بالتسامح (#قوتنا_بتسامحنا)  
 

  

مستقبلي - اللجنة الإعلامية - 12/06/2017م - 2:04 ص | مرات القراءة: 400


ضِمن ملتقى التخصصات الأكاديمية الذي نظمه مستقبلي التابع لخيرية القطيف في نسخته الحادية عشر مجموعة من

الأركان الإثرائية، التي استُحدثت انطلاقًا وتحقيقًا لأهداف الهوية الجديدة لمستقبلي. ومن ضمن هذه الأركان، ركن "القبول والتسجيل" والذي يعتبر إضافة تكاملية مع بقيّة أركان التخصصات. هذا ويشار أن الملتقى اُفتتِح في الخامس من يونيو واستمر بعدها لأربعة أيام توالياً بواقع يومين للشباب واخرى للفتيات.

وصرّحت روان المحاسنة إحدى المقدمات في ركن "القبول والتسجيل" أن الركن يمثّل خارطة متكاملة تضم عددًا كبير من الجامعات المختلفة. متنوعةً بين الجامعات الحكومية، والكليات الخاصة، وجامعات الخليج والابتعاث. ومثّل الركن جزءًا مهمًا وأساسيًا في الملتقى، حيث أعطى الطالب معرفةً شاملة بكيفية التسجيل في مختلف الجامعات والشروط المتطلب تحقيقها.

هذا وأضافت "أن مستقبلي قدّم خطوة كبيرة، ونهضة للمجتمع ليحثّ فينا الرغبة بالتطوع، وبذلك بُنيت خبراتنا وأصبحنا ملمين بهذه المعرفة لنقدم مادة مفيدة وقيّمة للطالبات، ففكرة القبول والتسجيل تعتبر خطوة أولى ومهمة يجب أن يدركها المستفيد ليقيس بذلك محصلته ويحدد اتجاهاته." وأشارت أن وجود هذه الإضافة الإثرائية جعلت الطالب يقف على قدم ثابتة ورصيد مهم يساعده على ترتيب رغباته بدقة ووضوح.

كما عبّرت المستفيدة رغد الزاهر بأن وجود ركن إثرائي مثل "القبول والتسجيل" إضافة قيّمة لجميع الخريجين خاصةً وأن الملتقى أُقيم في فترة متناسقة جدًا مع بوابات القبول والتسجيل للجامعات. وأضافت أنه أغناها بالمعلومات وأحاطت بمعرفة طريقة التسجيل المختلفة ومعادلة حساب النسب الموزونة لمختلف الجامعات.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات