» استصدار حكم شرعي بجلد معتدٍ‎ لفظياً على طبيبة بالرياض  » «هيئة الاتصالات»: معالجة 1300 رابط مسيء للأطفال.. ومسودة لدعم أدوات التحكم الأبوي  » العمل التطوعي امتداد للمواطنة  » رواية " خطيب ابنتي قطيفي " بمعرض جدة  » محافظ القطيف يلتقي مدير مكتب تعليم المحافظة والقادة الكشفيين  » انقطاع المياه المحلاة (8-11) غدا الاثنين  » القطيف.. البلدية تطلق حملة نظافة في العوامية  » جمعية سيهات تشارك في صنعتي بإحدى وعشرين أسرة منتجة  » نزلاء المجمع الصحي في ضيافة مقهى اللوح الخشبي  » إلزام المعلمين بجداول مواصفات أسئلة الاختبارات النهائية  
 

  

مستقبلي - اللجنة الإعلامية - 10/06/2017م - 11:08 م | مرات القراءة: 583


تواجد ركن "مستقبلي الجديد" ضمن الأركان الإثرائية في ملتقى التخصصات الأكاديمية الذي ينظمه مستقبلي التابع لخيرية القطيف،

والذي يشير بأن مستقبلي وفي نسخته الحادية عشر، له رؤيته وأهدافه الجديدة، سعياً ليكون مركزاً شبابياً رائداً لمجتمعٍ مبدع. هذا ويذكر بأن مستقبلي افتتح الملتقى في الخامس من يونيو واستمر لأربعة أيام للشباب والفتيات واختتم يومه الأخير يوم الخميس الثامن من يونيو.

هذا وأشارت يقين الحمالي، إحدى المقدمات في ركن "مستقبلي الجديد" أن الركن يعبّر عن مستقبلي ويشرح فكرته ورؤيته الجديدة حيث أنه لم يعد كما كان سابقًا مقتصرًا على ملتقى التخصصات الأكاديمية وبانوراما مستقبلي، بل تنوّعت برامجه بين ملتقى الإعداد الجامعي، ملتقى ريادة الأعمال،

سفراء مستقبلي، مستشارو مستقبلي وغيرها الكثير من المشاريع القائمة والتي يتم التحضير ليها. كما أن الركن يتيح فرصة التطوّع أيضاً في مجالات مختلفة ومتنوعة. وأضافت الحمالي: " مستقبلي بحلته الجديدة حقق رؤيته في أن يكون مركزاً رائداً مهتماً بالحس الابتكاري والإبداع العلمي، مستهدفًا شريحة كبيرة من المجتمع ولا يقتصر فقط على طلاب وخريجيّ الثانوية."

وكما صرّحت عقيلة الربعان، إحدى مقدمات الركن الإثرائي، أن مستقبلي يقدم على مشروع جديد وملهم وهو " FabLabمستقبلي" مضيفًا عليه بصمته ليقدمه صرحًا يحوي ورشات عملٍ وبرامج متنوعة على مدار العام. مستقطبًا الأفكار الإبداعية والخارجة عن المألوف ليعطيها الأدوات والدعم لخلقها وتحقيقها على أرض الواقع.

وعلّقت عقيلة المبارك مسؤولة إدارة التطوير، بأن أغلب المجتمع اليوم يربط مستقبلي بملتقى التخصصات الأكاديمية قبل تدشينه لهويته الجديدة وسعيًا لتغيير هذا المفهوم كان ركن "مستقبلي الجديد" كمحطة توضيح للمستفيد أن مستقبلي اليوم لم يعد فقط ملتقى للتخصصات بل هناك مشاريع وطموحات أكثر نسعى لتحقيقها.

هذا وعبّرت خاتون آل خلف أحدى مستفيدات مستقبلي أن الرؤية الجديدة نقلة تطويرية عظيمة، أضافت قيم تعاونية ومميزة، وامتدت فيها أيادٍ لعطاء لا محدود وكل هذا فخر للمجتمع. وأضافت أن الركن الإثرائي "مستقبلي الجديد" عرفها بمشاريعه وألهمها للحضور والتطوع فيها بالأيام المقبلة.

هذا ويشار أن مستقبلي اختتم ملتقى التخصصات الأكاديمية يوم الخميس بعد استمراره أربعة أيام في مدارس الخط الأهلية بالقطيف.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات