» الحرارة في الشرقية بالخمسينات.. وأمطار بالمدينة المنورة  » القصبي: تكريم الرواد برهان على حضارة الأمم  » 42 % من ممرضي الصحة أجانب  » التخصصات الصحية: العمل بلائحة التصنيف الجديدة في سبتمبر  » سيهات.. رفع 224 مترًا مكعبًا من الأنقاض بالأحياء  » قتل الابداع .. قتل الإنسان  » انخفاض كمية الربيان من 35 صندوق إلى 15 صندوق للنج الواحد  » "مبادئ الإسلام" و"الموسيقى" و"الرقص" محظورة على المبتعثين  » الشيخ محمد بن راشد: ودعنا ضحكة الخليج وفرحتها  » انطلاق ملتقى الإعداد الجامعي يوم الأربعاء القادم  
 

  

مستقبلي - اللجنة الإعلامية - 10/06/2017م - 1:56 م | مرات القراءة: 507


يشارك ركن "تحدي التخصصات" ضمن الأركان الإثرائية في ملتقى التخصصات الأكاديمية الذي ينظمه مستقبلي التابع

لخيرية القطيف في نسخته الحادية عشر كإضافة إثرائية غنية وقيمة تلهم المستفيد لتوسيع آفاق معرفته بالتخصصات والفرص الأكاديمية، ويُذكَر أن الملتقى استمر على مدى أربعة أيام من الخامس حتى الثامن من يونيو بواقع يومين للشباب وآخرَين للفتيات.

يهدف الركن الإثرائي "تحدي التخصصات" بتعريف الطالب بالتخصصات المتنوعة بطريقة تفاعلية مختلفة، حيث يقيس معرفة وإحاطة المستفيد بمختلف التخصصات والاتجاهات التي ألم بها في ملتقى التخصصات الأكاديمية، كما أن إضافة مثل هذا الركن الإثرائي تعتبر إضافة ممتعة وجاذبة خلال جولة الطالب حول الأركان الأكاديمية.

وتعبّر زهراء الهاشم أحدى مقدمات ركن "تحدي التخصصات"، أن معرفة الطالب بمختلف التخصصات وإحاطته بها أمر قيّم ومهم فهذا يساعده على اكتشاف ذاته واختياره للمسار المناسب. وتطبيقًا لهذا الهدف جُسدِت فكرة تحدي التخصصات عن طريق مسابقة بسيطة يشارك فيها المستفيد بالإجابة على خمسة أسئلة، تتباين في مستواها فيتضمنها التخصصات السهلة وكذلك الغير معروفة والنادرة كقيمة مضافة للمستفيد.

حيث أنه يُقدّم بصيغة تعريفية بسيطة ويتضمنه أربعة خيارات مختلفة، يحدد فيها المتسابق الإجابة المناسبة والصائبة. وأشارت أن كل مشاركة في التحدي تتأهل لفرصة الفوز بجوائز قيّمة يتم السحب عليها في نهاية الملتقى، لتكون حافزًا يشجع المستفيدين على الاطلاع والتوّسع أكثر في مختلف التخصصات.

هذا وتشير إلى أن الإقبال والتفاعل كان كبير جدًا، كما أن وعي المستفيدين ملحوظ وحماسهم كبير للاكتشاف والتطلع للمستقبل.وأشارت المستفيدة ابتهال ال خاتم أن ركن تحدي التخصصات زرع فيها أفكار جديدة وألهمها للبحث والاطلاع على التخصصات أكثر حيث أن طريقة تقديم مفاهيم وتخصصات بهذه الطريقة الممتعة يوسّع الأفق ويزرع الرغبة في حب الاكتشاف والميول الحقيقي



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات