» عقد شراكة بين مجلس بلدي القطيف وجمعية الذوق العام السعودية  » منزل أمي ( من منعطفات الحياة).  » شارك في حرب 73 ونجا بمظلته من حادث طائرة.. القطيف تفقد «البريكي» أحد محاربيها القدامى  » «طابور الانتظار» أكبر معوّق لرخصة قيادة المرأة..!  » الأدب الشعبي في دروازة النخيل  » بعد سحب «الأسبرين 81».. أزمة في مستحضر علاج تصلب الشرايين  » الغياب النسائي لتعلُّم القيادة يثير «أزمة وظيفية» وخبير يؤكد: الحلول الحالية غير مجدية !  » تكراراً: إغلاق المحلات للصلاة  » هل يتحمل المواطن «فاتورة الاستقدام» بعد مصالحة وزير العمل واللجان ؟!  » التجارة: استحداث عقوبة التشهير في 3 مخالفات تجارية جديدة  
 

  

صحيفة عكاظ - واس - 14/05/2017م - 1:37 ص | مرات القراءة: 1891


حذر أستاذ أمن المعلومات في كلية علوم الحاسب والمعلومات بجامعة الملك سعود البروفيسور خالد بن سليمان الغثبر، من التعاطي مع أي ملفات

أو برامج يتم استقبالها هذه الأوقات عبر البريد الإلكتروني، بسبب الهجوم الإلكتروني من فيروس ( wannacry ) إحدى أفراد عائلة برامج الفدية الخبيثة ( رانسوم وير ) التي تعمل على تشفير ملفات الأجهزة المخترقة، ولا تطلقها إلا بمقابل مالي، مشيرا إلى أن البرنامج أرسل حاليًا على بعض الدول ( مليون رسالة خبيثة ) في الساعة الواحدة.

وأوضح أن هذه البرامج العائلية كما يطلق عليها متخصصو أمن المعلومات في العالم ظهرت قبل أكثر من عشرة أعوام وأختلف ظهورها من عام إلى عام حتى عادت أمس عبر فيروس (wannacry)، ويعمل على تشفير الأجهزة مقابل فدية مالية مثل بقية فيروسات هذه العائلة

وهي : برامج الفدية، برامج الفيروسات التدميرية، برامج تعطيل الخدمات، برامج القنابل المؤقتة، البرامج التجسّسية، مبيناً أن (wannacry) بدأ هجومه أمس على أكثر من 76 دولة مستغلا عطلة نهاية الأسبوع للوصول إلى أكبر عدد ممكن الأجهزة في العالم دون مقاومته.

وأكد الغثبر أن هذا الفيروس من البرامج الخبيثة التي وجدت ثغرة في أنظمة ويندوز قبل عدة أشهر، وأنتجت مايكروسوفت مقابل ذلك برنامجًا تحديثيًا لطمسها، وقال: من لم يحدّث في حينها فإن جهازه سيكون عرضة للاختراق وتشفير ملفاته، ولا يستطيع صاحب الجهاز الاستفادة منها إلا عن طريق فتح التشفير، وهذا لا يتم إلا عن طريق مصمم البرنامج الخبيث الذي يعطي المستخدم فرصة لدفع فدية تبدأ من 300 دولار بعد ثلاثة أيام،

ويتضاعف المبلغ بعد سبعة أيام ما لم يتم الدفع مبكرًا، حيث تم دفع مليار دولار عام 2016م لفتح مثل هذه البرامج الخبيثة. ولفت النظر إلى أن البرنامج الخبيث يمكن لأي (هكر) أن يستفيد من ثغرة البرامج الحاسوبية، ويستثمرها في اختراق الأجهزة الحاسوبية، مؤكدا أنه لتفادي الوقوع في ذلك ينبغي العمل على تحديث برنامج الحاسب، وعدم فتح الملفات مجهولة المصدر التي تصل إلى البريد الإلكتروني مع الانتباه إلى الروابط التي تصل للبعض لدعوته لزيارة موقع معين والاطلاع عليه.

ودعا مسؤولي إدارات الحاسب إلى سرعة تحديث برامج القطاعات التي يعملون فيها خاصة القطاعات الصحية، وتأمينها قبل أن تخترق.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات