» «النيابة العامة»: السجن ونصف مليون عقوبة انتهاك خصوصية الآخرين  » سعودية تقود الأمن السيبراني في «أرامكو»  » تقرير شوري : واقع الرقية.. استراحات وأماكن مجهولة وخطر على عقيدة المرضى وأعراضهم  » الأهلية تُحمّل فاتورة «المضافة» أولياء الأمور  » بلدية القطيف:الانتهاء من تقاطع شارع الرياض بالقطيف خلال أسبوعين  » واجب العزاء لآل كيدار  » موظفون عاطلون!  » رئيس اللجنة: 200 «منزلية» إندونيسية لكل مكتب.. والكفالة بعد 90 يوما  » ممرضة تحرق لقيطا  » 14 ألف منشأة تجارية تمتلكها سيدات بالشرقية أغلبها «صورية»  
 

  

الاستاذة نازك الخنيزي - 05/05/2017م - 4:37 ص | مرات القراءة: 5264


ارتجفت أناملي وانهزم منبري أمام هذه الأم الثكلى، فتضرعتُ بكل ما أوتيت من رهبة، فرددت رباه هبها صبراً يختارها وطناً …

خطوات تحت جناح الليل .. سرقها الموت
تسمو الروح بحبال من نور
تبلغُ عنان السماء…
فيبقى هذيان الليل الأبيض
يودع الشهقات
ينفض أصابع الشوق ..
بدبيب خُطى تفتح .. طلاسم تمتد
تنتف ريش المحن من الروح
على لحاء الغروب .. يتصلب الحزن
**
من بين الأغصان وأعشاش السلام
هناك جواهر
سطرت كنوز القيم
ورسمتْ لوحة عنواها ( الصبر في أرحامِ المِحن )
وأن الفجائع في يد القدر
و الحسرة ملح الدمع
والشموع عناوين صُهرت خلف ظل لا يشيخ
**
أمٌ آمنتْ بالقدر
وتعثرت بلون الحِداد
وعلى مشاجب الصبر،
وقبل غياب الغياب علقت أسئلتها
ورتبتْ روزنامة الزفرات
فأطلق الموت زلزال الوعود
رأت تدفق اللحظات على أصابعها المرتجفة
صعقها نذر خائب،
عجنَ خلاياهاعلى قناديل الزفرات
فكافئتها بطعنتين
وألف جرح في ذاكرة يقظة
وساق مبتورة ضيعها الفراق
تسفك الدمع على قمم بللها النداء
**
حين تساقطت الأسماء على عتبات خلعها الوقت
واحتواها اليقين
فهتفت:
أخافُ على نومهم من الظلام
قبل أن تلتهمني المسافات
ويقضمني الفراق
**
سيدة للصبر أنتِ
همسكِ مذبوح على لوحٍ من مُسك
...
سقطت الشِعارات مني
وأقسمتُ بالذي بعث الحياة
إني أسمعُكِ بالعين
وأن حروفي خدشتْ الورق بأظافرها
قبل أن تقيم صلاة الغائب
على عقارب اللوعة
ولهيب فاجعة الغياب
**
رباه
العناوين شاحبة
والمآتمُ تقرع تقرعُ الصدى
والنجوم تهز الشجون
تستنجدُ بالسماء
وتمسحُ قامة قد هرمت
على ساحل الموج
..
ياسامع النجوى
امسح بكف على جسد
من لحم ودم
غرس الحزن إبرة في أوردتها
استوطنَ دمها،
وأدمنت كأسه
حين أرهقها طيف العابرين
و بقى ظلها مبتهلاً،
ترفع الكفين إلى رب السماء



التعليقات «5»

Najah omran - Qatif [الأحد 07 مايو 2017 - 1:19 م]
صرخة في كفن انها صرخة قطعت نياط القلوب لأم والهة أم فاقدة وكأني بها تغوص بعمق الأغماء لاشعور لها فقط تنظر بصمت اما وجدانها ممزوج بتصدع المشاعر ربي صبر قلبها أستاذة الكلمة الأديبة والشاعرة نازك صرخة يتردد صداها بكل قوة على مسامعي طاب القلم وطاب الأحساس
شكرية - [السبت 06 مايو 2017 - 12:24 م]
للفراق وجعٍ لا يمكن أن يُقاس بأي وجع ولهُ مرارة تفوق كل ما يوصف من مُر .. للشباب رحمة وغفران وجنة رضوان مع النبي محمد وآله المنتجبين الأخيار ولأمهم آجر الصابرين ولجميع ذويهم ومُحبيهم الصبر والإيمان ،،
ولكِ غاليتي السلام والإطمئنان 🌷🌷
سميرة - [السبت 06 مايو 2017 - 12:23 م]
لله دره من حرف عرج بي الى ملكوت السماء
لقد سطرتي عبارات الشجن بصورة تهز الوجدان .

للأم الثكلى دعواتنا بالمزيد من الصبر والسلوان ربط الله على قلبها بالسكينة والإيمان 🙏🏻
سميرة - [السبت 06 مايو 2017 - 11:26 ص]
لله دره من حرف عرج بي الى ملكوت السماء
لقد سطرتي عبارات الشجن بصورة تهز الوجدان .

للأم الثكلى دعواتنا بالمزيد من الصبر والسلوان ربط الله على قلبها بالسكينة والإيمان 🙏🏻
زهراء - القطيف [السبت 06 مايو 2017 - 6:38 ص]
ارتجفت أناملي وانهزم منبري أمام هذه الأم الثكلى، فتضرعتُ بكل ما أوتيت من رهبة، فرددت رباه هبها صبراً يختارها وطناً …
رباه هبها صبرا
يارب رفعت الاكف لك ان تهب هذه الثاكله صبرا وإيمانا
عيني لايفارقها دموع وبكاء وتأوه تلك الثاكله من وطئت قدماي المجلس ووقع نظري على وجهها وقبلاتي على راسها
وانا اراها كالحمامه الفاقده ترفرف بدموعها وتتاوه بصوت شجي وتنادي يارب
لقد سطر قلمك سيدتي ام ليث
وجع القلوب وحنين الفراق وتاوه الحناجر
سلم قلبك النابض بالحب والعطف
الله يكون في عونهم ومعهم ويمسح على قلوبهم بالصبر والايمان
له الامر والحكم

مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات