» %77 من أطباء الأسنان وافدون والمريض هو المتضرر  » التعليم: طباعة شهادة الثالث ثانوي اليوم  » ولي العهد يدشن عددًا من الاتفاقيات التي نفذتها كلية نايف للأمن الوطني للتدريب  » بلدية القطيف تتلف وتصادر 250 كغم مواد غذائية واستهلاكية منتهية الصلاحية  » سنابات «شوفوني يابنات».. شعور النقص والغيرة!  » «الزكاة والدخل»: الضريبة المضافة 3 فئات.. والمسودة خلال 15 يوما  » «الترويجية» تهوي بأسعار العصائر 90 %  » تحديد تكلفة المياه على شرائح المجتمع وفقا لحساب المواطن  » لماذا اقتنت السيدة الأمريكية الأولى لوحة «الطوافة»؟  » أمواج العقير تخطف طفلاً ورجال الحدود يعيدونه لأسرته في 4 دقائق  
 

  

صحيفة اليوم - عبدالله حسن آل مهدي -‏‏ القطيف - 13/04/2017م - 12:19 م | مرات القراءة: 467


قبل حوالي ست سنوات أرست وزارة الصحة مشروعا على إحدى المؤسسات الوطنية لإنشاء وتنفيذ تسعة مراكز صحية

نموذجية في عدد من مدن وبلدات محافظة القطيف من بينها تاروت والتركية والناصرة والملاحة والجارودية لإحلالها محل المباني المستأجرة.

وقد باشر المقاول العمل ووصل إلى مرحلة الأساسات والأعمدة ثم توقف المشروع تماما وظلت مواقع هذه المشاريع مهجورة وقد تحولت إلى مستنقعات ضارة بالبيئة والإنسان ومصدر خطر على المجاورين.
نتمنى من الوزارة الاهتمام بهذا المشروع الحيوي والهام ونرجو أن نرى قريبا استئناف العمل فيها.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات