» أكبر مظلوميات المتقاعد !!  » «الغذاء والدواء» : بودرة «التالك» ليست من المسرطنات  » السماح للشركات بتأجير العمالة الأندونيسية يخفض أرباح مكاتب الاستقدام  » شخصية الإجرام في الرجال تفوق النساء بـ3 أضعاف  » التقويم الدراسي.. لا أمل للإداريين في تمديد الإجازة  » 8 أهداف لتطبيق البرنامج الإلكتروني للإجازات المرضية  » «الكهرباء»: الرقم الموحد «500120» خاص بتفاصيل الفاتورة.. وليس الشكاوى والاعتراضات  » تعميم جديد لمعالجة أوضاع كافة موظفي البنود بالتعليم  » وزير التعليم يوجه جميع قطاعات الوزارة وإدارات التعليم بالاطلاع على خطة الابتعاث  » الشيخ الصفار يدعو إلى اقتلاع جذور الارهاب المتمثل في التطرف الديني  
 

  

السيدة نرجس الخباز - 05/03/2017م - 5:11 م | مرات القراءة: 1694


هناك ومع تراتيل حبات المطر وصوت تساقطها عَلى الأرض الجرز وقفت أصغي لنغمات صوته الملكوتي المرتل بكل مقامات العشق والرحمة الإلهية.

 فعندما تسقط على الصخور تحدث بعجا ،وعندما تسقط في البحر تحدث صوبا، وكذلك عندما تسقط على العشب تحدث تهميما ،ومع زمجرة الرعد تكوِّن سمفونية المطر التي لا يستطيع اكبر فنان في العالم عزفها . تخترق نغماتها روحي، تقشعر لها مشاعري فتهتز راقصة رقصة الروحانيين أمام عظمة هذا الخلق ،

وسقطت قطرات المطر المنهمرة بقوة قبلات على وجهي بكل جراءة فلا تترك موضعا من جسدي دون تقبيل ،فتخترق كياني ببلها البارد قبل جسدي، وتترك بصمة الارتواء بداخلي، لايسعني رفض هذا الارتواء وانا التي أعيش جرز المشاعر منذ زمن طويل .

لم أرفض هذه القبلات ولم أِلمْ المطر الذي امطرني قبلاته فأنا من تقف بالعراء وتقدم نفسها لطشه ورشه ،وانا من تحتاج لغسل تلك العوالق الزمنية المتشبثة بروحي فأفرغ من كل العوالق التي تمنعني التعلق بالفرد الواحد. فأسير في حياة لاتكثُّر فيها فليس هناك سو هو الله الذي لاإله إلا هو .

أيها المطر ارفق بوجهي الناعم ومحاجر عيناي المولعة بالنظر إلى مبدأ انصبابك ،رفقا بي فأنا أريد أن أرتل مناجاتي برفع رأسي إلى سماء عشق المسبحين، هناك يصعد الكلم الطيب وهنا تنزل الرحمة التي وسعت كل شيء ،وانا شيء من الأشياء . رفقا بقلبي الضعيف أيها الرعد فقد أذهلني تسبيحك عن ترتيل تسبيحي .

رفقا بجسدي النحيل ايتها الرياح فليس لي طاقة لزمجرة تسبيحك .رفقا بي ملائكة ربي فلا طاقة لي لسماع خفقان اجنحتك حولي .كم أتوق أن انفرد به وحدي ،ان اسمع تسابيحي منفكة عن كل هذه التسابيح التي ترتل من حولي .

اهدأ أيها المطر سوف ابدأ تسبيحي اهداء سوف ابدأ ترتيلي بصوتي المحبوس بين آهات ألمي. سبحانك ربي انا الجرم الصغير في دائرة وجودك إلهي اجعلني ممن اخترته لمناجاتك وقطعت عنه كل شيء يقطعه عنك .( إلهي ظلل على ذنوبي غمام رحمتك وأرسل على عيوبي سحاب رأفتك )

إلهي أنا عبدك الضعيف كضعف قطرات المطر التي تسقط بقوة الحجر فتصدع الصخر الصلد لكنها تتلاشى مع سقوط أول أشعة الشمس عليها فتتبخر طائرة بعيدة عن الأرض ، مصابة بالهزال ضعيفة تتلقفها أيدي الرياح من فضاء إلى فضاء آخر .

رحماك ربي فلا طاقة لي على البعد والحرمان من خلوة المريدين(فقد انقطعت إليك همتي ، وانصرفت نحوك رغبتي ، فأنت لا غيرك مرادي ،ولَك لا لغيرك سهري وسهادي،ولقاؤك قرة عيني ، ولا تقطعني عنك ولا تبعدني منك ، يا نعيمي وجنتي، ويا دنياي وآخرتي ياارحم الراحمين )



التعليقات «1»

ام شمس - القطيف [الأحد 05 مارس 2017 - 3:19 م]
سلمت اناملك اختي العزيزة على قلبي
طالمى داعبت كلماتك الحانيه جنباتي بورك قلمك وسلمت اناملك لا فض فوهك🌹🌹🌹🌹

مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات