» رحمة الله الواسعة وما ادراك ما اوسعها رحمة ربي  » «قياس» ينهي عمليات تطبيق وتصحيح اختبارات «TIMSS» الدولية  » «الشرقية»: 13 ألف سيدة يتدربن على القيادة و67 فقط تمكن من الحصول على رخص  » «التعليم» : خدمة «واتساب» خاصة في إدارة التدريب  » شركات طيران تتلاعب بـ«الوقت من ذهب»!  » «العمل» تدحض الشائعات: أزواج المواطنات كـ «السعوديين» في التوظيف  » التثقيف يدفع السعوديين للإقبال على الأغذية الصحية  » بقايا المبيدات ضمن الحدود المسموح بها في 89.1 ٪ من التمور  » استهجان ولكن !!!  » «هيئة النقل» : 5 آلاف ريال عقوبة «الكدادة»  
 

  

عشية مؤتمر «مؤسسة الفكر العربي» في القاهرة ... التقرير الأول للتنمية الثقافية
صحيفة الحياة - 14/11/2008م - 5:25 م | مرات القراءة: 711


أطلق رئيس «مؤسسة الفكر العربي» الأمير خالد الفيصل، خلال مؤتمر صحافي عقده في القاهرة أمس، «التقرير العربي الأول للتنمية الثقافية»، في حضور وزير الثقافة المصري فاروق حسني، والمشرف العام على مؤتمرات «فكر» الأمير بندر بن خالد الفيصل وحشد كبير من الإعلاميين والمفكرين.

وواكب إطلاق التقرير الذي يرصد الأوضاع الثقافية في العالم العربي بإيجابياتها وسلبياتها، انطلاق المؤتمر السابع لمؤسسة الفكر العربي «فكر - 7» الذي يستمر خمسة تحت عنوان «ثقافة التنمية».
وسيتم الافتتاح الرسمي للمؤتمر صباح غد السبت بكلمة للرئيس المصري حسني مبارك، يلقيها نيابة عنه وزير التعليم العالي والبحث العلمي المصري هاني هلال، وسيتحدث في الجلسة الافتتاحية الرسمية الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى، والأمير خالد الفيصل. 
ويعدّ «التقرير العربي الأول للتنمية الثقافية» الذي شارك في إعداده 40 باحثاً من مختلف أنحاء العالم العربي، أول تقرير من نوعه يصدر عن مؤسسة أهلية عربية بتمويل عربي. واستهل الأمير خالد الفيصل المؤتمر الصحافي باعلان تأييد ترشيح وزير الثقافة المصري فاروق حسني لتولي منصب المدير العام لـ «يونسكو»، مشيرا الى ان القاهرة استضافت أول مؤتمرات «مؤسسة الفكر العربي» العام 2001، والذي شكل «انطلاقة مباركة» للمؤسسة. 
وقال خالد الفيصل إن إعداد التقرير، الذي انتقد ضعف نوعية التعليم العالي في المنطقة العربية من منظار دولي، تطلب بذل جهد كبير من القائمين عليه، ونوه في هذا الصدد بجهد الأمين العام للمؤسسة سليمان عبدالمنعم. وأشار الى أن التقرير قد لا يكون مرضياً للجميع، لكنه يتضمن حقيقة الوضع الثقافي العربي مقارنة بأوضاع الثقافة قي المجتمعات الأخرى والقارات الأخرى. وأعرب عن الأمل في أن يساهم هذا التقرير في دفع المثقفين والمسؤولين إلى المشاركة في مشروع للنهوض بالثقافة العربية إلى المستوى الذي يليق بها.
ويغطي التقرير خمسة ملفات أساسية هي: التعليم والإعلام وحركة التأليف والنشر والإبداع، إضافة إلى جزء خاص عن الحصاد الثقافي السنوي في العالم العربي خلال العام 2007. ولحظ التقرير أن الكتب المنشورة في العلوم والمعارف المختلفة لا تمثل سوى 15 في المئة من مجمل الكتب التي نشرت في العالم العربي خلال السنة الماضية. وأوضح أن هناك كتاباً يصدر لكل 12 ألف مواطن عربي، بينما هناك كتاب لكل 500 بريطاني ولكل 900 ألماني، أي أن معدل القراءة في العالم العربي لا يتجاوز 4 في المئة من معدل القراءة في بريطانيا.
ويشارك في المؤتمر السنوي السابع لمؤسسة الفكر العربي «فكر - 7» اكثر من 700 شخصية عربية ودولية، ويناقش قضايا الثقافة والتنمية في العالم العربي، وعلاقة الشباب بالهوية العربية من خلال مناقشات مفتوحة مع أكثر من مئة من الشباب العرب.
ويشهد اليوم الرابع والأخير من أعمال المؤتمر جلسات فرعية متزامنة للبحث في موضوع الشفافية ضرورة للتنمية، تعقبها مناقشة ثقافة البيئة والحفاظ على الموارد الطبيعية وتنميتها، وكذلك التنمية وحقوق الإنسان وثقافة تمكين الفرد وتمكين المرأة وتعزيز دورها في التنمية.
وستُوزع في ختام أعمال المؤتمر جوائز الإبداع العربي لهذه السنة وقد فاز بها كل من فواز بن تيسير العلبي عن الإبداع التقني، وجمعية الشبان المسيحية في القدس عن الإبداع الاقتصادي، ومشروع مكتبة الأسرة المصري عن الإبداع المجتمعي، وفضائية الشرق الأوسط «إم بي سي» عن الإبداع الإعلامي، والروائية الأردنية سميحة خريس عن الإبداع الأدبي، والممثل المصري عادل إمام عن الإبداع الفني.


القاهرة - علي عطا الحياة - 14/11/08//

التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات