» عقد شراكة بين مجلس بلدي القطيف وجمعية الذوق العام السعودية  » منزل أمي ( من منعطفات الحياة).  » شارك في حرب 73 ونجا بمظلته من حادث طائرة.. القطيف تفقد «البريكي» أحد محاربيها القدامى  » «طابور الانتظار» أكبر معوّق لرخصة قيادة المرأة..!  » الأدب الشعبي في دروازة النخيل  » بعد سحب «الأسبرين 81».. أزمة في مستحضر علاج تصلب الشرايين  » الغياب النسائي لتعلُّم القيادة يثير «أزمة وظيفية» وخبير يؤكد: الحلول الحالية غير مجدية !  » تكراراً: إغلاق المحلات للصلاة  » هل يتحمل المواطن «فاتورة الاستقدام» بعد مصالحة وزير العمل واللجان ؟!  » التجارة: استحداث عقوبة التشهير في 3 مخالفات تجارية جديدة  
 

  

صحيفة الرياض - 17/01/2017م - 11:35 م | مرات القراءة: 2258


اعتقلت الشرطة التركية في وقت متأخر من مساء أمس في اسطنبول منفذ الهجوم المسلح الذي استهدف مطعما في المدينة

 ليلة رأس السنة في اعتداء أوقع 39 قتيلا وتبناه تنظيم داعش الإرهابي، كما افادت قناة "تي ار تي" التلفزيونية الحكومية.

وقالت القناة إنه في أعقاب عملية تفتيش واسعة النطاق نجحت الشرطة في العثور على المشتبه به الذي كان في شقة في حي ايسينيورت مع ابنه البالغ من العمر أربع سنوات، وكان المهاجم نجح في الفرار بعد أن قتل 27 اجنبيا و12 تركيا في مطعم رينا بعد ساعة وربع من بدء العام الجديد.

وإثر الاعتداء أجرت أجهزة الأمن التركية حملة بحث واسعة لاعتقاله لا سيما وأن معلوماتها الاستخبارية أكدت أنه لم يغادر اسطنبول، وبحسب "تي ار تي" فإن الاعتقال تم خلال عملية نفذتها الشرطة بالتعاون مع جهاز الاستخبارات التركية "ام آي تي".

من ناحيتها نشرت وكالة دوغان للأنباء صورة للموقوف بدا فيها وجهه وقميصه مدميين وعلى عينه اليمنى كدمة وقد أمسك به شرطي، ولم تعرف في الحال هوية الموقوف أو جنسيته.

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أكد أنه تم التعرف إلى المهاجم بدون أن يذكر اسمه او جنسيته، بينما صرح نائب رئيس الوزراء أن المهاجم من أصل أويغوري على الأرجح.

وإثر اعتقاله أفادت وكالة أنباء الأناضول الرسمية أن المعتقل يدعى عبدالقدير ماشاريبوف، في حين قالت وكالة دوغان للأنباء أن اسمه الحركي هو أبو محمد الخراساني، في معلومات سبق وأن نشرت في 8 الجاري من دون أن يؤكدها أي مصدر رسمي



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات