» دور الثقلين في تصحيح النظرة إلى الشريعة الإلهية  » زمن مُخْتَصر .  » السيدة الزهراء (ع) الزوجة المثالية  » «بلدي القطيف»: إنشاء 8 جسور مشاة و50 حديقة عامة ودراسة لفك الاختناقات المرورية  » 9 ضوابط لاستقدام الإثيوبيات أهمها خلو السجل الأمني  » خريجات رياض أطفال ينتظرن الوظيفة والتعليم : ملتزمون بالخطط السنوية  » خبير «موارد» : المادة 77 خاصة بالتعويض لا الفصل  » الحايك: نصوصي لا تروق للمخرجين السعوديين  » 214 ألفا غير سعوديين يعملون وهم في سن التقاعد!  » «الغذاء والدواء» تسحب احترازياً 3 تشغيلات من منتجين غذائيين للأطفال للعلامة التجارية «BLEMIL PLUS»  
 

  

شهر على اختطاف الشيخ الجيراني ومقتل اخ على يد اخيه
المحرر الاجتماعي / شبكة القطيف الاخبارية - 13/01/2017م - 3:30 م | مرات القراءة: 9932


اصوات ترتفع في القطيف تحث ذوي الراي على العمل مع المؤسسات الاجتماعية لمواجهة العنف الذي

 يتسع في القطيف وهي التي عرفت في كل تاريخها بالسكينة والامن والسلام 

ما الذي يحدث اليوم هو مثار حديث المجالس بالقطيف وتحولت مشاعر الناس الى خوف من كل ما يثير العنف

يقول رجل خمسيني : لا احب ان ارادد أي شاب لاني لم اعد آمن ان يخطيء علي بقول او فعل عنيفة

وهذا بلا شك لا يمكن تعميمه لكن مشاعر الخوف من العنف اللفظي والبدني اصبح متسعا بين الناس

حزن خيم منذ شهر على اختطاف الشيخ محمد الجيراني وحزن على مقتل شاب بيد اخيه  .

فهل حان الوقت لتتحمل المؤسسات الاجتماعية مسؤوليتها بدراسة هذه المشاكل ووضع الحلول لها



التعليقات «3»

...... - المملكة العربية السعودية [الثلاثاء 24 اكتوبر 2017 - 3:50 ص]
..........محرر..........
صادق أبو المعالي - الشرقية [الأحد 15 يناير 2017 - 9:00 ص]
لا طبعا تو الناس. لاويش مستعجلين عاد. حارسوا عشر سنين بعد. إذا صارت القطيف مضرب المثل في الجريمة بعدين جلسوا من نومكم واشتغلوا. الحين خلكم في السوالف الفاضية اللي ما تودي ولا تجيب. خليكم في سوالف حمام أبو لوزة والخصف والمديد والقداوة. القطيف ستصبح عما قريب أسوأ مثال لأتباع أهل البيت عليهم السلام ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
ناصر - [الجمعة 13 يناير 2017 - 8:28 م]
الحل انهاء الفقر وتوفير وظائف ورفع الرواتب
اكثر ابنائنا عاطلين عن العمل
اكثر ابنائنا بدون زواج
الايجارات غالية حرمت الكثير من الزواج
هذا هو الحل اما بربره وثرثره ليل نهار الناس ماهى فاضيه ليكم ولا لكلامكم ولا لبربرتكم

مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات