» الحرارة في الشرقية بالخمسينات.. وأمطار بالمدينة المنورة  » القصبي: تكريم الرواد برهان على حضارة الأمم  » 42 % من ممرضي الصحة أجانب  » التخصصات الصحية: العمل بلائحة التصنيف الجديدة في سبتمبر  » سيهات.. رفع 224 مترًا مكعبًا من الأنقاض بالأحياء  » قتل الابداع .. قتل الإنسان  » انخفاض كمية الربيان من 35 صندوق إلى 15 صندوق للنج الواحد  » "مبادئ الإسلام" و"الموسيقى" و"الرقص" محظورة على المبتعثين  » الشيخ محمد بن راشد: ودعنا ضحكة الخليج وفرحتها  » انطلاق ملتقى الإعداد الجامعي يوم الأربعاء القادم  
 

  

صحيفة الحياة - 12/01/2017م - 12:34 م | مرات القراءة: 393


أكد المتحدث الرسمي باسم مصلحة الجمارك عيسى العيسى أن الجمارك لم تتلقَ أي توجيه في ما يخص تطبيق اتفاق الضرائب الانتقائية

 في دول الخليج العربي. وقال لـ«الحياة»: «إن تطبيق الضرائب الانتقائية بحسب اتفاق دول الخليج العربي يتطلب المصادقة من الدول وإصدار نظام داخلي لها، ولم تتلقَ الجمارك أي توجيه حول التطبيق حتى تاريخه».

وعما تردد أخيراً عن رفع ضرائب السلع الانتقائية إلى 200 في المئة بدلاً من 100 في المئة، قال العيسى: «أود التصحيح لبعض المفاهيم وهي أن الرسوم المطبقة حالياً على التبغ ومشتقاته وبنسبة 100 في المئة هي رسوم جمركية ولا علاقة لها بالضريبة المزمع تطبيقها على بعض السلع الانتقائية».

وأضاف: «أما في ما يخص الوعاء الضريبي الذي تُحصل على أساسه الضريبة الانتقائية على التبغ فهو 100 في المئة من سعر بيع التجزئة، وهو السعر المحدد من المستورد أو المنتج للتبغ، أو وفق قائمة أسعار معيارية تتفق عليها الجهات الضريبية في دول مجلس التعاون الخليجي بشكل دوري أيهما أعلى». من جهتها، دعت منظمة الصحة العالمية حكومات العالم لزيادة الضرائب المفروضة على التبغ لمكافحة التدخين، وإنقاذ الملايين من الأرواح والبلايين من الدولارات.

وأكدت دراسة أصدرتها المنظمة أمس أن سياسات مكافحة التدخين، بما فيها زيادة الضرائب المفروضة على التبغ، سينقذ أرواح الناس عبر حمايتهم من أكثر الأمراض فتكاً، كالسرطان وأمراض القلب، كما سيولد إيرادات حكومية يمكن ضخها في مجال الصحة العامة والتنمية. وأوضحت الدراسة أن منتجات التبغ تكلف الاقتصاد العالمي أكثر من تريليون دولار سنوياً، يتم إنفاقها في علاج الأمراض الناتجة من التدخين وفقدان الإنتاجية، إذ يقتل التبغ 6 ملايين شخص سنوياً حول العالم.




التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات