» كلماته التي كالحكم، يجب أن تُدرس ... وداعاً عبد الحسين عبد الرضا  » اقتناء وافد لسيارة بـ 270 ألف ريال يكشف جريمة تستر تجاري  » مقرر إجباري جديد يعلم طلبة الجامعات الادخار والثقافة المالية  » 50 هللة تؤجج المنافسة بين شركات دواجن الشرقية  » %79 من الأسر لا تراقب أبناءها في مواقع التواصل  » النائب العام: أعلنوا قانون مكافحة الكراهية  » سعوديون يستبشرون بـ«صندوق النفقة» في تعزيز الاستقرار المجتمعي  » الحرارة في الشرقية بالخمسينات.. وأمطار بالمدينة المنورة  » القصبي: تكريم الرواد برهان على حضارة الأمم  » 42 % من ممرضي الصحة أجانب  
 

  

يسرى الزاير - 12/01/2017م - 6:35 ص | مرات القراءة: 3093


دعنا نحيا دنيا الحب الآن وليس غدٍ

ربما بعد لحظة يخطفني المكتوب فاتفقدني

أتركك وحيداً مثلجاً على فراشي الخاوي

تسكنكٓ ذكرياتي همساتي والضحكاتي

فدعنا نحيا دنيا الحب الآن وليس غدِ

لو تعرف ياحبيبي يا دنيا الشوق مالغدي

هو الذي تصحو من أحلامك المؤجلةِ

فتجده ملك أحلامنا نعم

ويمسي بلحظة ملك الغيبِ 

فليس الحلم بالعيب إنما اخشى سابقة القدرِ

فدعنا يا حبيبي نعيش الحب الآن وليس غدِ

فأنتَ أنتَ أمسي ويومي أنتَ أبدي 

إنما العجلة دوماً خشية الفقدِ

فدعنا ياحبيبي نسابق الاحلام

على سحاب الوجد نلهو سكارى

حتى أخر نبضي.



التعليقات «4»

يسرى الزاير - الشرقية [الخميس 12 يناير 2017 - 3:28 م]
تجاه مداخلتك غاليتي شكرية لا اجد تعليق يليق حيث انك دوماً تضربين على الوتر المعني تقرائين المغزى قبل الكلمات...نعم غاليتي اعتدنا التخندق في أعماق أحاسيسنا وكان الأحاسيس الفياضة الجميلة عيوب بنا وليس من اروع نعم المولى علينا التي يجب أن نجلها ونحرص على رعايتها،من هنا احاول ان اكسر جليد الماديات التي اثقلت كواهلنا بشي بسيط قد يأخذنا حيث دفء المشاعر المهملة.
لك خالص مودتي خيوه الحنونة
يسرى الزاير - الشرقية [الخميس 12 يناير 2017 - 2:16 م]
صدقاً ودون أي مواربة أو التفاف...اكتب نعم لكن لا اشعر بما يخط قلمي إلا عندما اشعر أن كلماتي لامست أحاسيس الآخرين وخاصة من لهم في القلب ود ومعزة،هذه الكيمياء الاثيرية تبث في روحي طاقة عجيبة هي خليط أعجز عن وصف تركيباته ولا يسعني إلا القول انه شعور يغمرني بالسعادة ويدفعني نحو مزيد من البوح المكنون في أعماق خاطري وشعوري.
تقبلي خالص مودتي وتقديري غاليتي نجاح.
شكريه الغانم - القطيف [الخميس 12 يناير 2017 - 8:22 ص]
طريق متفرده في بث ما تُشعرين بهِ .. فالحبُ أسمى عاطفه في الوجود ولكن لدينا قصور عن التعبير عنهُ حتى لمن يسكنون في قلوبنا . وكأن البوح بهِ ينقص من قدرنا أو يحطُ من كبريائنا ،كل طرف ينتظر من الآخر المُبادره ! وعلى هذا تمضي الأيام والأحاسيس المكبوته تزداد والمشاعر تتصاعد إلى أوجها . فالتحيه والتقدير لمن يملك الجرأه ويبدأ ببث ما ينبض بهِ قلبه .. دائماً ما تكتبين ما هو ألا إحساس أنثى تشعر بإحساس مثيلتها . تُترجمين مفردات أنثى قد تعجز عن إيصال ما تشعر به . دام القلم ومن يُحركه نحو الجمال خيوتي 🌹🌹
Najah omran - Qatif [الخميس 12 يناير 2017 - 7:39 ص]
غاليتي يسرى الحب جمال الروح وطهارة القلب اي حب جميع انواع الحب ان كان للوطن ،للام،للابناء،الأمومة،العائلة،الأصدقاء،اي وجهة توجيهها لهذا الحب فأنت تمليك قلب ومشاعر وحب وأنس روحي ودلال جسدي لذلك الحب يعطي جمال ودلال ونقاء وصفاء ان لم يكن لمصلحة أو نفاق. غاليتي يسرى اعرف مدى جرأة قلمك ونبض بوحك اعتراف مني لروحك الجميلة الزاهية فأنت تتقني الالتفاف حول الأحرف بل تلعبين شطرنج تحركي ماتشائين باحتراف وفن وذوق ، اُمسية هادئه وانا اقرأ لك هذا الحب النابض. استرسلي فلك قلم يسكب فنون المتعة طاب وجودك مع قلم

مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات