» العيسى: إيقاف طباعة الكتب الدراسية نهائياً خلال 3 أعوام  » «الشورى» ينفي ما يتم تداوله عن إقرار نظام يسمح بقيادة المرأة  » "قراءة في مسيرة العلاقات السعودية الأمريكية"  » "بوصلة التدريب" ... مشروع العطاء الواعد  » سبات الغفلة  » المكفوفون بسباق المشي والجري  » رفض 4676 متقدما للبورد يعيد تأهيل الطبيب السعودي للواجهة  » مغردون: «أكاديمية التعدد» فكرة متخلفة تمتهن الزواج والنساء  » خطأ طبي يبتر يد رضيع.. و«الصحة» تحقق  » الصحة: لا يحق للطبيب الاعتذار عن تقديم الخدمة العلاجية  
 

  

صحيفة الرياض - 11/01/2017م - 12:30 ص | مرات القراءة: 817


قالت ابنة القاضي المختطف الشيخ محمد الجيراني إنها جاءت من الولايات المتحدة الأميركية لكي ترى والدها، وستعود إلى جامعتها لإكمال دراستها من دون أن تراه.

وطالبت ابنته الخاطفين بإطلاق سراح أبيها ليعود إلى أهله، مشيرة إلى أن الأسرة تعيش مأساة حقيقية على الصعيد العاطفي، نظراً لعدم وجود الأب الذي كان يمثل لها الداعم الحنون كأي أب مخلص لأسرته.

وأردفت ابنة الجيراني: الأمل موجود ونحن نتوكل على الله سبحانه وتعالى ثم على جهود رجال الأمن الذين نأمل أن يتمكنوا من إعادته سالماً وتخليصه من أيدي خاطفيه، ونحن لا نفقد الأمل بل الأمل موجود ونسأل الله التوفيق لرجال أمننا.

وتحدثت عن معاناة أسرتها، حيث قالت وللمرة الأولى طفلته التي لم تتجاوز أربع سنوات "أريد أبي.. أين هو؟"، فيما تلح بشكل مستمر ابنته ذات السبعة أعوام على والدتها مستفسرة عن أبيها وسبب غيابه كل هذه الفترة عنهم.

وأفادت أسرة القاضي المختطف أن حياة الأطفال أصبحت من الناحية الإنسانية منهارة نظراً لعدم وجود أبيهم في المنزل قرابة الشهر، إذ لا يرغب أحد من العائلة إخبارهم عن تفاصيل اختطاف أبيهم.

وكانت تحقيقات الجهات الأمنية المعمقة قد قادت في قضية اختفاء الشيخ الجيراني إلى نتائج مهمة أدت إلى القبض على ثلاثة أشخاص شاركوا في تلك الجريمة النكراء.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات