» الأوقاف والمواريث والقاضي الجديد  » تعيين الشيخ المشيخص قاضيًا لدائرة الأوقاف والمواريث بالقطيف  » الأسر تجني ثمار قيادة المرأة للسيارة بالتخلص من العمالة المنزلية  » غرق مواطن سقط من جسر الملك فهد  » ربط قبول الأطفال في المدارس باستكمال اللقاحات الأساسية  » لا تقييم للراغبات بالقيادة دون الحصول على الحد الأدنى من التدريب  » إنقاذ 214 مريضًا عبر برنامج «إحالتي» بالقطيف المركزي  » 7 عوامل تعطل 50% من اتفاقيات «استقدام العاملات المنزليات»  » يقاضي والدته في المحاكم 40 شهراً.. والمحكمة تسقط دعواه  » عقوبتان تهددان معذبة ابنتيها في جدة  
 

  

سماحة العلاّمة السيد حسن النمر - 31/07/2016م - 7:30 ص | مرات القراءة: 8864


صدر في بيروت لسماحة الحجة العلامة السيد حسن النمر الصائغ الموسوي كتاب « العدل في المشروع الاسلامي» وهي دراسة تأصيلية لمفهوم العدل.

ويتكون الكتاب من جزئين من القطع الوزيري فالجزء  من ٤٦٢ صفحة والجزدالثاني من ٣٩٢ صفحة.

وسيجد القارئ الكريم أن سماحة المولف قد جعل فصول الكتاب منازل متعددة يتنقل منها القارئ عبر تلك المنازل في روضات، ولكل منها دوحات، ليشرق منها على مفهوم العدل.

وقد أوضح المؤلف الكريم في مقدمته ما يمكن وصفه بدواعي تناوله موضوع «العدل» بقوله:

في ظلِّ ما يعصف بأمتِنا الإسلاميةِ من أزماتٍ خانقةٍ يتجاذبها - بحدَّةٍ، وشدَّةٍ - طرفانِ اثنانِ:

الأول: مشاريعُ الاستبدادِ السلطويِّ؛ وما يتفرَّع منها - علانيةً، وسرّاً - بتكريسِ واقعِ التخلفِ الشاملِ.

الثاني: مشاريعُ التحررِ الساعيةُ - على اختلافِ أسمائِها، وتعددِ انتماءاتِها - إلى انتزاعِ حقوقِ الأمةِ - جماعاتٍ، وأفراداً - وتحكيمِ العدلِ والمواطنةِ الحقيقيةِ؛ تأسيساً لقاعدةِ التنميةِ الشاملةِ.

وقد حدد سماحة المؤلف المساحة التي ناقش فيه موضوع الكتاب بقوله:

ولن أخوضَ في نظرياتِ العدالةِ، ومشاريعِها، لدى غيرِ المسلمين، وهي كثيرةٌ جدّاً، وموسعةٌ جدّاً، فموضوعُ العدلِ - بطبيعتِهِ - إنسانيٌّ منبسطٌ. وعليهِ، فإن مفهومَ العدلِ عابرٌ للمكانِ والزمانِ، وهو - أيضاً - متجاوِزٌ للمللِ والنحلِ، فمن المنطقيِّ - إذن - أن يُدلي الجميعُ فيه بدلوِهِ؛ كلٌّ حسبَ مشروعِهِ الفكريِّ الذي يتبنَّاه، وينطلقُ منه، ويبني عليه رؤاهُ ومواقفَهُ، ويؤسِّس عليه برامجَه.

كما نوّه سماحته إلى منطلق ونواة كتابه هذا شاكرا «إدارةِ منتدى الوحدة الإسلامية» التي وجهت له دعوة  على للمشاركةِ في مؤتمرِها الثامنِ؛ الذي عقَدته في العاصمةِ البريطانية (لندن) في شهر يونيو 2015م - شعبان 1436هـ».



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات