» منع حرمان أي طالب من الاختبارات إلا بقرار.. والنتائج قبل 19 الجاري  » مرفوضو الدكتوراه في «وظيفتك بعثتك»: الجامعات خذلتنا!  » السعوديون يقضون ساعتين يوميا على مواقع التواصل  » 276 إنذارا لمخالفي رمي الأنقاض بتاروت  » 5 عوامل حددتها الصحة لازدياد الوفيات بالمستشفيات  » الزعاق يحدد موعد أطول ليلة في السنة  » أرامكو تؤهل السعوديات في سبارك  » رصد 48 مخالفة صحية بتاروت  » «الغذاء والدواء» تحذّر من مستحضرات لإنقاص الوزن  » التجارة والغذاء تخليان مسؤوليتهما عن مادتين قاتلتين  
 

  

أجاب على إستفساراتهم في لقاء مفتوح
أمير أحمد - 05/12/2015م - 3:30 م | مرات القراءة: 19524


يواصل سماحة العلامة السيد منير الخباز جولته في الولايات المتحدة الأمريكية للقاء الطلبة والطالبات الدارسين في الخارج،

حيث ألتقى سماحته مساء أمس الأول مع مجموعة من أبناء المنطقة الدارسين في ولاية متشقن في مركز أهل البيت الإسلامي في مدينة سقناو.

وبدأ سماحته اللقاء بكلمة حول صفات الإنسان النوري والإنسان الناري، مبيناً أن صفات الإنسان النوري هي تقديم العبادة على الأعمال الدنيوية ومساعدة الناس، بينما قال سماحته أن صفات الإنسان الناري هي أنه بعيد عن ذكر الله، يعيش جفافاً روحياً وأنه لايفكر إلى في نفسه وذاته.

وشرح الخباز خطوات تحول الإنسان لإنسان نوراني، وهي المرحلة الروحية أولاً، ثم السلوكية وأخيراً العروجية إلى الله سبحانه وتعالى. وأضاف سماحته أن دعاء كميل يشرح هذه الخطوات، حيث أن المقطع “قو على خدمتك جوارحي، واشدد على العزيمة جوانحي، وهب لي الجد في خشيتك، والدوام في الإتصال بخدمتك” يشرح المرحلة الروحية. بينما يشرح المقطع “حتى أسرح إليك في ميادين السابقين، وأسرع إليك في المبادرين” المرحلة الثانية وهي المرحلة السلوكية.

وتظهر المرحلة الثالثة من مراحل تحول الإنسان إلى إنسان نوري في دعاء كميل في المقطع “وأشتاق إلى قربك في المشتاقين، وأدنو منك دنو المخلصين، وأخافك مخافة الموقنين، وأجتمع في جوارك مع المؤمنين.”

بعد ذلك فتح باب الأسئلة والنقاش مع سماحة السيد الذي أجاب على أسئلة الطلبة والطالبات في جو أخوي، وتنوعت الأسئلة بين الدينية والثقافية والعقائدية والفلسفية والتاريخية.

والتقى سماحته مساء أمس الجمعة مع الطلبة والطالبات في ولاية كالورادو، ويلتقي اليوم مع أبنائه وبناته في ولاية أوكلاهوما.


- خليج سيهات

التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات