» التعليم تنقل حالات وتلغي أخرى في فترة الاعتراض  » تحدي شهر رمضان والأطفال  » مصادر : 15 سنة و3 ملايين غرامة.. عقوبة التحرش  » 55 % حد أقصى للاستقطاع من راتب ال 15 ألفا  » انخفاض أسعار 37 سلعة وخدمة أبرزها المواد الغذائية والخرسانة  » إلزام شركة ذهب سعودية سداد 38 مليون لأخرى صينية  » تاروت: إتلاف 150 كغم أغذية فاسدة  » 50 صمّاء يشاركن في المهرجان الأول بالشرقية  » ابن يقتل والده «السبعيني»  » لوحات التشكيلية الجشي في معرض خيري بالقطيف  
 

  

08/07/2015م - 1:10 ص | مرات القراءة: 12186


ما زال المجتمع الكويتي يعيش حالة من الصدمة رغم مضي نحو عشرة أيام عن التفجير الإرهابي الذي وقع في

احد المساجد بهذا البلد، ولاشك أن هذا التفجير لن يكون الأخير في الكويت، لا سيما في دول الخليج

وتفيد الأنباء بان عناصر "داعش" بالإضافة الى تفجير المساجد، تنوي إغتيال الشخصيات الشيعية أيضا، حيث تناقلت الصفحات التواصلية التابعة للدواعش على الفيسبوك والتويتر بأن الهدف الثاني لهم هو إغتيال المنشد الشيعي المشهور "باسم الكربلائي".

ويقيم باسم الكربلائي - المعروف بـ "ملا باسم" لدى الشيعة وهو من أصول عراقية - اكثر من 20 عاما في الكويت.


الوعي نيوز

التعليقات «2»

هادي الحربي - الأحساء [الأربعاء 08 يوليو 2015 - 7:34 ص]
عفواً ..
مكان إقامة الملا باسم في عُمان وليس في الكويت ،
والسبب أن زوجته عمانية ،،،
وبالنسبة لداعش فأطماعهم أكبر من ذلك ، ولكن نهايتهم
ستزول إن شاء الله ، لإننا نعلم أن الحق دائماً هو الذي ينتصر في النهاية .
لايستبعد أي شيء على هؤلاء الشذوذ - [الثلاثاء 07 يوليو 2015 - 6:57 م]

لايستبعد أي فعل على هؤلاء، فداعش، هذه جماعة "شــــــاذة" عن البشرية كلها.عن أمة الإسلام كلها. عن الانسانية بأجمعها. أفعالهم، أفكارهم، مبادئهم كلها شذوذ في شذوذ، تلذذ بالتعذيب وأساليبه،قطع رؤوس، حرق، اغراق، جنس، اعتداء ، سادية، سبي ،قتل بطرق وحشية شاذة، لاضميــــــــــر يصرخ في هؤلاء، لايوجد مسمى انسان ولا انسانية داخل هؤلاء المتوحشين
خريجي سجون، ومخدرات و منهم من الفاشلين مستقبليا وحياتيا فماذا يتوقع منهم

مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات