» مدارس القطيف تتصدر التحول الرقمي في الشرقية  » 5 أيام إجازة براتب كامل عند وفاة أحد الأقارب حتى الدرجة الثالثة  » غموض حول أسباب إخفاق النقل الداخلي الموحد  » نجم «الرشا».. بداية مبكرة للصيف في الشرقية  » العباس (ع) ونصرة إمام الزمان (عج)  » سمو وزير الثقافة ورؤيته الثاقبة  » مسرح مفتوح مع مدرجات في تصاميم الواجهة البحرية بسنابس  » «الغذاء والدواء» تحذر من مكمل غذائي للنساء يُسوق بادعاءات طبية مضللة  » ربط دوام المعلمين بعودة الطلاب إلى مدارسهم  » 338 ألف موظف فوق الستين عاما يعملون بالقطاع الخاص  
 

  

الفنانة تغريد البقشي - 22/06/2015م - 7:30 م | مرات القراءة: 14848


وفي القلب غصة .. كنا نسافر اليك منذ صغري وحتى عندما أينعت أيامي. .و في الروح شوق لرائحة عطر عتيق. .

 لم انسى زهر الياسمين يتدلى من جدران البيوت المحملة بالدفء ولا سوق الحمدية وبوضة بكداش وروايات عبير التي اشتريتها كلها وانا في عمر 13 وقرأتها كلها وانا في طريق العودة .. كنت اصحو صباحا الى سوق الخضار مع والدي واشتري الفاكهة الممزوجة بالانتعاش. .

اما التوت الشامي فحكاية من ألف ليلة وليلة. . ومزار السيدة زينب عليها السلام ورائحة القدسية والحنين إلى وطء عتبات حفرت في الذاكرة. . (صلنفة وكسب) مدينتان رسما بأجواء الطبيعة والخيال. . اقمنا حينها في بيت أم نادر . بيت يشبه الجنة كنا تتسلل خلسة لنقطف التفاح. .ونتسابق فرارا على صراخها (ياعفاريت لا تمرقو من هون) ..فعذرا ياسيدتي أن كنت تسمعيني بروحك لتلك الشقاوة العفوية جمالا ..

ولم انسى أستاذتي د. جمانة جبر Jumana Jaber وتدفق الفن عنفوان الحياة بين اناملها سقتني من شبق الفن ولذة الانصهار في جنون اللون والتلاشي فيه. . 

أود أن أضع يدي على قلبك ياشام لعلي اخفف قليلا من وجعك واعين على اندمال جرحك

أعادك الله ياشام وحفظ أرضك واهلك الطيبين عودا جميلا سالمة من كل أذى وشر.. 

فأنا افتقدك كثيراااا. .. 

تغريد البقشي



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات