» مدارس القطيف تتصدر التحول الرقمي في الشرقية  » 5 أيام إجازة براتب كامل عند وفاة أحد الأقارب حتى الدرجة الثالثة  » غموض حول أسباب إخفاق النقل الداخلي الموحد  » نجم «الرشا».. بداية مبكرة للصيف في الشرقية  » العباس (ع) ونصرة إمام الزمان (عج)  » سمو وزير الثقافة ورؤيته الثاقبة  » مسرح مفتوح مع مدرجات في تصاميم الواجهة البحرية بسنابس  » «الغذاء والدواء» تحذر من مكمل غذائي للنساء يُسوق بادعاءات طبية مضللة  » ربط دوام المعلمين بعودة الطلاب إلى مدارسهم  » 338 ألف موظف فوق الستين عاما يعملون بالقطاع الخاص  
 

  

16/06/2015م - 12:50 ص | مرات القراءة: 14324


مرحلة المراهقة وتقلباتها الفسيولوجية والسيكولوجية تبدأ عادة في سن الحادية عشرة، ويبدأ التغيير الجسماني

والنفسي وهنا يعاني العديد من أولياء الأمور من عدم القدرة على التعامل مع أولادهم بسبب تمردهم وعنادهم وعدم الانصياع لأوامرهم كما كانوا في السابق.

وخاصة الأمهات مع المراهقات دائما ماتشكو الأم من كثرة خوفها على ابنتها من المجتمع وانصياعها لأصدقائها والقلق من عدم القدرة على تقبل النصح والعمل به ودخول أبنتها في أزمات حرجه معها.

على الأمهات والآباء التعرف أولاً على هذه المرحلة فيجب العلم أن هذه المرحلة مليئة بالطاقة ويجب استثمارها بشكل جيد فجميعنا نمر بتطور في شخصيتنا ومراحل حياتنا فمرحلة ما قبل المراهقة هي التمهيد والبناء واللبنة الأولى لمرحلة إثبات الذات ومحاولة المراهق في هذه المرحلة لتوازن الذات مع المجتمع فلذلك يجب منذ الطفولة تقبل الطفل وإعطائه فرصة للتحاور واحتوائه ومشاركته في آرائه، حتى تصل معكِ إلى هذه المرحلة وهي مقربة إليكِ تستمع لك وتصارحك بما تمر به حتى لا تبحث عن آخرين، حاولي ألا توجهي لها النقد بكثرة أو التعنيف على سلوك قامت به، تحدثِ إليها بصورة مبسطه صادقي أبنتك وكونى على قُرب منها.

عزيزتي الأم لا تحاولي دائما الظهور بصورة الملاك الذى لايخطئ، واحذري المراهق دائما لا يتقبل النصح بصيغة الأمر المباشر، لا تعتقدي أن كثرة النقد ستحول ابنتك كما ترغبين، حاولِ دائما تقديم الشكر لابنتك عند قيامه بعمل جيد، أعلمى دائما أنها بحاجه لاستيعاب ما تمر به من صراع داخلي لتغيراتها التي تطرأ عليها، امنحي ابنتك الإحساس منك بالرعاية والاهتمام.

كوني على يقين أن هذه المرحلة عادة لا تستطيع التمييز بين الصواب والخطأ مع رغبتها في تحقيق مصالحها الشخصية ورغبتها في مزيد من الحرية والاستقلال، تحدثي مع ابنتك عن كل ما يمكن أن تواجهه في المتجتمع وكيف يمكن أن تتعامل مع ذلك.

وجهي ابنتك المراهقة للصواب بلطف، حاولى دائما وضع قصص ونماذج لأشخاص حقيقية تقتدي بهم وتتعلم منهم فذلك له تأثير قوي على المراهقين، ابتعدي عن أسلوب المراقبة والشك فذلك قد يصيبها بالاكتئاب وعدم الثقة بنفسها، ساعديها بطرق غير مباشرة وأنك دائما ماتثقي بها وبأفعالها وآرائها.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات