» التوبي.. وفاة بطل المنتخب السعودي نجم رضوان في روسيا  » متقاعدون بالهجري ومتقاعدون بالميلادي!!  » رسائل النصب تتواصل.. والبنوك: لا نهدد بالحظر  » 60 سعوديا يغادرون العمل الحكومي يوميا  » شركة تختبر المتقدمين لوظائفها على طريقة «قوت تالنت»  » فحص الكتروني للمهندسين الأجانب قبل التأشيرات  » 18 عاما السن الأدنى للبحارة واستخدام القوارب السريعة  » نازك الخنيزي هي التي فتحت عيونها ونظرت إلى السماء لأنكم موجودون هنا …  » محنة الإمام العسكري في الطريق الرسالي  » «المهن الكتابية» الأعلى توطينا في القطاع الخاص بـ 88 % .. استقطبت 530 ألف موظف  
 

  

لقاء مع التميز والاصالة والتراث
ا. جمانة البيات - شبكة القطيف الاخبارية - 18/08/2014م - 11:00 م | مرات القراءة: 10555


مرام / اكتسبت من الوالد حفظه الله حبه للعمل و خدمة الآخرين و من الوالدة الغالية الإصرار و قوة الإرادة.
مرام/ الحفاظ على ما بقي من تراث و حضارة القطيف مسؤولية كل فرد من أفراد هذا المجتمع
مرام / الحسرة لن تعيد شيئا من ما مضى، و لكن بالعمل و تظافر الجهود

جمانة: ما سر هذا الابداع الذي ظهر فجأة واين كانت مرام سعيد الجشي كل تلك الفترة؟

استاذة مرام: ليس سراً إنما جل تركيزي كان على العائلة و تربية الأطفال، و عندما كبروا قليلا بدأت أخصص وقت للعمل و المشاركة بالنشاطات الإجتماعية، ما أتاح لي الفرصة لتوظيف مهاراتي و و قدراتي في مشاركة الآخرين بالأفكار و العمل.

جمانة: ان من يعرف مرام وتاريخ اسرتها الكريمة الوطنية والدينية سيربط بينها وبين تلكم الشخصيات فمن من تلك الشخصيات تركت بصمتها على نشاط واتجاهك؟
استاذة مرام:  شكراً جزيلا على هذا الإطراء، و كما قلت فللأسرة دور كبير حيث نشأت وتربيت و انا أسمع حكايات و مواقف لكبار شخصيات العائلة و أرى نماذج من العطاء و خدمة المجتمع و ان كانت بصمت وغير معروفة لدى العامة. وقد اكتسبت من الوالد حفظه الله حبه للعمل و خدمة الآخرين و من الوالدة الغالية الإصرار و قوة الإرادة.

اما فيما يختص بتراث و تاريخ القطيف، فإنني اشعر بالأسف و الحسرة لعدم اهتمامي و قلة وعيِّ بهذا المجال، نظرا لصغر سني، في حياة  شخصيات مميزة كالخال محمد سعيد المسلم المؤرخ و الأديب القطيفي. و أفكر لو كان بيننا الآن لما فوت فرصة دون ان أنهل من علمه و رؤيته و أتخيل مدى سعادته و هو يرى أبناء القطيف يسعون للحفاظ على تراثها. 

جمانة: كيف ترى مرام ضياع حضارة القطيف وتراثها العريق كقلعتي القطيف وتاروت وعيون القطيف ؟
استاذة مرام: يعتريني الأسى و الحزن للوضع الذي آلت اليه، للأسف لقد جذبت المدنية الحديثة، بعد الثورة النفطية، الناس و لم يعوا قيمة ما يملكون من تراث حضاري، فسارعوا لإقتناء كل جديد و مبهر من منتجات الحضارة الغربية و التخلص مما يملكونه من اصغر الأدوات للملابس و حتى المسكن.

و بالرغم من الوضع الحالي الا اني احاول ان اوظف هذه المشاعر إيجابيا للتغير، بتوظيف إمكانياتي المتواضعة و ضم صوتي و جهودي لإخواني و أخواتي من أبناء القطيف في السعي للحفاظ على ما تبقى و احياء ما أمكن بصورة مبدعة و حيوية و مستدامة. فالحسرة لا تنفع و لن  تعيد شيئا من ما مضى، و لكن العمل و تظافر الجهود هو ما نحتاجه الآن.

جمانة: قامت مرام بهذه الجهود الكبيرة بمهرجان متميز فهل ستشارك بهذا النشاط بمواقع اخرى كواحتنا فرحانة والدوخلة وهل تفكر في عمل مثيل بالجنادرية مثلا ؟

استاذة مرام: تميز المهرجان كان بالعمل الجماعي و الجهود المبذولة من قبل جميع الأعضاء من ادارة المهرجان لإدارة خيرية القطيف، فالجميع مؤمن بأهمية الحفاظ على التراث و عندهم حس عالي  بالمسؤولية يدفعهم للعطاء من أجل إبراز هذا التراث بأفضل صورة و نشر الوعي بالعمق التاريخي و البعد الحضاري للمنطقة بين أبناءها، لذا فأنا و زملائي نرحب بالتعاون مع الجميع من منطلق التكامل بين مهرجانات المنطقة الأخرى.

و نتطلع و نعمل لان يصبح مهرجان الأصالة و التراث حدثا تراثيا ثقافيا مميزا بالمنطقة الشرقية يقصده الجميع من داخل المملكة و خارجها. و ان نعطي القطيف المكانة التي تستحقها بإبراز عمقها التاريخي الممتد لأكثر من سبعة آلاف سنة و بعدها الحضاري و نضعها بذلك على خارطة السياحة بالمملكة. 

جمانة: كيف هو مستوى رضاك عن الاسناد الاجتماعي والحضور الجماهيري ؟

استاذة مرام: هناك مساندة من أفراد المجتمع و لكني اطمح للمزيد بالمشاركة الفعالة، فكل فرد بالمجتمع يستطيع دعم جهودنا اما معنويا او لوجستيا او ماديا، بالإنضمام معنا بجهوده و خبرته و قدراته او بزيارتنا و بإمكانه ان يصبح أيضاً سفيرا للأصالة و التراث بالمساعدة على نشر رسالتنا لتصل لأكبر قدر ممكن من أفراد المجتمع.

جمانة: ما هي رسالتك لمجتمعك لاجل ان يوثق حضارة وتراث القطيف؟

استاذة مرام: ان الحفاظ على ما بقي من تراث و حضارة القطيف مسؤولية  كل فرد من أفراد هذا المجتمع و يجب عليهم أن يعوا ذلك و يقتنعوا وجدانيا بأهمية ذلك، و متى ما توفر لديهم الوعي و القناعة و تحلو بالإرادة سيجدون الطريقة تلقائيا كل حسب قدراته و إمكانياته و تخصصه او هواياته.    
و ان نتعاون مع الجهات الرسمية و الهيئات المسؤلة التي تدعم نشاطنا و تشاركنا رؤيتنا.  

جمانة: كان مهرجانا مبدعا بحق فابرزتم صورة القطيف بحضارتها وبجداتها وبلعباتها الطفولية الجميلة فما هي كلمتك التي توجهينها للقطيف واسرة القطيف

استاذة مرام: اشكر كل من دعم المهرجان باي شكل سواء ماديا او معنويا او لوجستيا و كل من شاركنا بالحضور.
هذا المهرجان منكم و إليكم و لن يستمر الا بدعمكم و مشاركتكم.

إنتظرونا العام المقبل مع مزيد من الفعاليات المميزة و المبادرات الهادفة.



التعليقات «6»

يا رجائي - القطيف [الثلاثاء 07 اكتوبر 2014 - 12:16 م]
هل يوجد خطة ﻹقامة متحف في القطيف يضم تراثها الجميل ويجعلها مقصدا سياحيا؟
مازن - القطيف [الأحد 31 اغسطس 2014 - 12:27 ص]
نعم صحيح. تحتاج القطيف إلى متحف يشار إليه بالبنان ويكون مقصدا للمواطنين والأجانب ويكون متميزا وانا متأكد انه بمجرد بناء متحف ضخم فإن أهل القطيف سيثرونه بما لديهم من مقتنيات تبقي الذكريات الجميلة في ذاكرة الجيل المعاصر وتوثق الحضارة العريقة للمنطقة للأجيال القادمة. لماذا لا يقوم الأثرياء ببناء متحف كبير يكون معلما سياحيا؟ حتى بعنوان الاستثمار.
أبو محمد - القطيف [الثلاثاء 26 اغسطس 2014 - 12:44 م]
أنا أعذر الأخ صويلح على كلامه فالأثار تكاد قد تكون إندثرت وعوامل الجذب قد تلاشت
ولكن هل يجب أن ننكفيء على أنفسنا ونتباكى على الماضي الجميل ، أن ما يندثر هو التراث الغير موثق . المطلوب أن يعمل كل بما يستطيع لإحياء هذا التراث وتذكير أبنئنا وبناتنا به .إن مثل هذه المهرجانات تمثل جهدا جباراً لإعادة ترسيخ هذه القيم التاريخية في قلوب الناشئة وتشجيع لأصحاب الحرف التراثية ومفتاح للحصول على الدعم من الجهات المختصة للعناية بالتراث والآثار .يجب أن ندعم كل من يبادر لإحياء التراث من مؤسسات اجتماعية أو أفراد
صويلح - القطيف [الثلاثاء 19 اغسطس 2014 - 7:16 م]
التغني بالماضي الجميل جميل ولكن ماذا بقي من الماضي؟ في الحقيقة والواقع لم يبق شيء يذكر لأن الآثار قد دمرت ومما سمعت انه حتى الآثار التي يحتفظ بها البعض في منازلهم في طريقها للاندثار لأن الجيل الذي لم يعش الماضي الجميل لا يملك رابطة قوية مع آثاره فسيهملها فتندثر فتموت. القطيف مدينة فشلت في إيجاد متحف ضخم ومتميز للحفاظ على الآثار وليكون مقصدا سياحيا يعرف بالتاريخ العريق للمنطقة. اﻵن لو جاءت مجموعة اجنبية للتعرف على تأريخ المنطقة فأين ستأخذها؟ عزيزي بيان الهوايات والحرف جميل ولا غبار عليه
محمد - العواميه [الثلاثاء 19 اغسطس 2014 - 1:16 م]
خفف شوي يصويلح خل اللي عنده هوايه يطورها ويضهر بعض اللي اندثر ﻻتحبط الناس
صويلح - القطيف [الثلاثاء 19 اغسطس 2014 - 10:36 ص]
اي تراث و أي حضارة. هل تسمون أزمنة الجهل والخرافة حضارة؟ هل تسمون خرائب القلعة حضارة؟ واحة ميتة تلفظ أنفاسها فشلت في التعامل مع الواقع المر والاستعداد للمستقبل فانكفات على نفسها تتغنى بالأطلال. مدينة فشلت في بناء متحف يضم تراث قديم . عن أي مدينة تتحدثين؟ الزراعة قتلت. الآثار دمرت فماذا بقي؟ خصف ومديد وشوية فخار. هل هذه هي الحضارة،؟

مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات