» هل للعشق قواعد؟ (1)  » استثناء لإعفاء النساء من بعض عقوبات المخالفات المرورية  » «جوازات الشرقية»: نظام النقطة الواحدة في جسر الملك  » ما عقوبة من يمس الحياة الخاصة عن طريق إساءة استخدام الهواتف؟  » «مركزي القطيف» ينقذ مريضة من مضاعفات خطرة  » القطيف: تطوير شارع ابن عوف خلال 4 أسابيع  » «العمل»: تطبيق سَعوَدَة الذهب بعد أسبوعين  » ما أرأفك يا رسول الله  » 2018 عام الزلازل المدمرة !  » أطباء سعوديون على «قائمة البطالة» لإشعار آخر!  
 

  

جاسم سويف - 27/07/2014م - 1:00 ص | مرات القراءة: 11430


هذا تقريراً مختصراً لمخطط الجامعيين بتاروت نقدمه لعامة الناس حفظهم الله.

 إن مخطط الجامعيين بالقطيف رقم 415 \ 3 في 1399 هـ هو عبارة عن منح ملكية كريمة للمواطنين تم تداولها بالبيع و الشراء بصكوك شرعية منذ عشرات السنين ويقع بين المنطقة المحاذية لتاروت والقطيف (حي التركية ) ويسمى حالياً حي اللؤلؤ.

·  تم شراء هذه الاراضي من قبل الملاك الحاليين بمئات الاولوف من الريالات بقروض بنكية منذ زمن بعيد و لا زالوا يسكونون في شقق مستأجرة ؟!

· تمت الموافقة على ردم المخطط بكامله من قبل لجنة الردم حيث ردم الجزء الاكبر(أ ، ب) وجزء من (ج) وتم اعطاء تصاريح البناء ولم يبق سوى جزءاً يسيراً من منطقة (ج) لم يردم منذ فترة طويلة  لأسباب غير معروفة . هذا وقد تمت الموافقة على ردمه من قبل اللجنة المعنية مرة اخرى خلال الاشهر القليلة الماضية سوى جهة واحدة هي الثروة السمكية

· هذه المنطقة محاطة بالمباني السكنية من ثلاث جهات وأصبحت داخل الاحياء السكنية ومغلقة من الجهة الرابعة (البحر) ولا ترتبط بالبحر سوى بأنبوب صرف زراعي وطريق ترابي لمرور مركبات رجال الأمن .

· أصبحت هذه المنطقة مستنقعاً كبيراً ( مياه اسنه ملوثة ـ مياه مجاري ـ بقايا انقاض ـ حيوانات نافقة ـ حشائش  ـ نبات منجروف ) ومرتعاً للقوارض المختلفة والحشرات و خطراً صحياً واضحاً ومستقبلياً (لا سمح الله ) وشكوى دائمة ومستمرة وقلقاً متزايداً من أهالي الأحياء المجاورة.

· لا تشكل أشجار المنجروف والتي نمت خلال السنوات العشر الماضية سوى أقل من (10% ) من مساحة المخطط وأكثرها اشجار مريضة وغير صحية حسب إفادة بلدية القطيف.

· إن كمية مياه البحر الموجودة في المخطط قليلة ونادرة ولا يتواجد الماء إلا في حالة ارتفاع منسوب المياه في البحر ويعتمد نبات القرم على مياه المجاري والمياه المتسربة من مزارع النخيل المجاورة .

· أصبحت هذه المنطقة معطلة لمشاريع حيوية طموحة تقوم بها حالياً بلدية محافظة القطيف تتمثل في استكمال كورنيش القطيف حيث انها امتداداً للجسر الحيوي الثالث الرابط بين القطيف و تاروت .

·  قد يستغل هذا الجزء من المخطط من ضعاف النفوس واللصوص والمهربين وثغرة امنية استدعت تواجد خفر السواحل ورجال الأمن بشكل دائم  لكونه منطقة مظلمة تطل على البحر ومعطلاً من الناحية التنموية

· لقد اصبح ردم هذا المخطط مطلباً ملحاً من أصحاب الاراضي وسكان الأحياء المجاورة من جهة ومطلباً ضرورياً حكومياً من امانة المنطقة وبلدية محافظة القطيف من جهة أخرى .

· نتيجة لكثرة المطالبات تم انعقاد اللجنة الرباعية مؤخراً لعملية الردم وعمدت الثروة السمكية وجمعية الصيادين بكل الوسائل المتاحة للحيلولة دون الموافقة .

· لازالت تعتبر ما تسمى جمعية الصيادين و من سارة في فلكها حجرعثرة في عملية تسوية المخطط بزعم المحافظة على اشجار المنجروف في هذا المستنقع جاعلة من هذا الموضوع مادة اعلامية وإعلانية دسمة وفزاعة للرأي العام بمزايدات و تخرصات عن طريق و سائل الاعلام و التواصل الاجتماعي مستغلة عدم معرفة الناس عن حقيقة واحقية اصحاب وملاك المخطط ومعاناتهم الطويلة في طلب تصاريح البناء .



التعليقات «8»

هشام حسن - [email protected] [الثلاثاء 05 اغسطس 2014 - 8:45 ص]
لا لتسطيح العقول
ولا لآستغفال الناس من اجل الوصول لاهداف دنيئة

فمن اراد حقيقة القصة وما يثار حولها من اجندات خفية وراء التركيز على هذة البقعه الجغرافية بالضبط دون سواها
علية معرفة هذة الحقيقة فهذا المكان كان ولا يزال اكبر معبر للممنوعات بانواعها عبر التهريب البحري المنظم والذي يمارسه عصابات مافيا بحرية حيث المكان مموه بخط دفاع طبيعي القرم
وحزام من المزارع كخط اخر بالاضافه الى انعزال المنطقه عن السكن والماره.
ثانيا ان ما يسمى بجمعية صيادين صفوى هي شركة مساهمه راس ماله 12 مليون و100 ريال للسهم
محمد - qatif [الجمعة 01 اغسطس 2014 - 5:16 ص]
مواطنين بسطاء يملكون صكوك شرعية من سنين طويلة و لهم الحق في اراضيهم. مخطط الجامعين ج مغلق من الجهة الشمالية بشارع(ردم) لخفر السواحل و ممتد هذا الشارع الى الزور.معظم مساحت المخطط عبارة عن نبات القصيب(العقربات) و الجزء الباقي القليل عبارة عن اشجار القرم (المانجروف) و كل هذا يتغذى على فائض مياة المزارع و ايضا و ايضا من مصب امياة الصرف الصحي مما يجعل هذا المكان مستنقع للحشرات. ايضا يوجد انبوب يوصل هذا المستنقع مع البحر و لا تدخل مياة البحر الا عند ارتفاع المد مما لا يجعل اي فائدة للحياة البحرية
ابو ميثم القطيفي - القطيف [الإثنين 28 يوليو 2014 - 2:11 ص]
الحق يعلو ولا يعلا عليه
والحق ... احق ان يتبع

10 او الف او طفل ولديه حجته البالغه والبرهان
الاولى لك وللمتجاسرين ظلما وبغيا وزورا ان تذعنوا للحق

فالحق اولى ان يتبع .... فمن امارات المؤمن عدالته
فإن اختل ميزان عدالته يبحث عن جذور الاختلال

الحجة بالحجة والدليل بالدليل
فأنا انصح الواثبين على حقوق الناس بالباطل العودة لله تعالى
ولو المشاركه ببنت شفاه او شطر كلمه فقد شارك الظالمين بغيهم على اراضي الناس فالارض وما عليه من نبات هي ملك لمالكها فالمكان ثبت لدي بالدليل الشرعي انه ليس بحرا
ابو عبدالله - [الأحد 27 يوليو 2014 - 9:48 ص]
وين الجمع الغفير.؟؟؟

10 أشخاص يحاولون الوقوف أمام إرادة محافظة بأكملها
ابو علي احمد العلي - Qatif [الأحد 27 يوليو 2014 - 4:42 ص]
الموضوع غير صحيح
اعتقد ان هناك من يسعى لتلويث هده البقعة لترضح جمعية الصياديين لازالة ماتبقى من المانجروف وهو احد المستفيدين طبعا

ثانيا حينما يخاطب الكاتب جمعية الصياديين بمقولة مايسمى جمعية الصيادين فكأنه لا يعترف بها وهي جمعية رسمية معترف بها
ثالثا
على الدولة المخافظة على مابقى من اشجار المانجروف في المنطقة بشمل عام لان الحياة البحرية حياة لنا جميعا
وفي نفس الوقت تقوم الدولة بتعويض الملاك اما بارجاع امةالهم لهم او اعطائهم اراضي في ضاحية القطيف او الشاطئ الجديد والسلام
عبد الله - القطيف [الأحد 27 يوليو 2014 - 2:02 ص]
نشكر جمعية الصيادين على عملها الدؤب في حفظ ما تبقى من ثروة اشجار المانجروف
ابراهيم حسن - القطيف [الأحد 27 يوليو 2014 - 12:15 ص]
ما اسهل الاقتراحات
وما ابسط فهم من تصور الامر بهذه السهوله وما يترتب عليه من اثر قانوني وشرعي واجراءات كبيرة ووقت طويل قد يستغرق اكثر من عقد من الزمن ولما ذلك
ولما نحن ننصب انفسنا قضاه فقه وقانون واوصياء على املاك الاخرين .... يجب التسليم والاعتراف بحقوقهم لطالما لديهم حجه استحام شرعيه وصك شرعي
واذا ارادت اي جهه تعويض الملاك يجب الرجوع لهم اولا وعدم اكراههم او بالجبر
فهم ملاك شرعيين يجب على الجميع احترام ملكيتهم الخاصه والشرعيه
ابو هاشم - السعودية [السبت 26 يوليو 2014 - 11:11 م]
اختلف معك في الرأي. يجب على البلدية منحهم اراضي بدلية للمحافظة على ما تبقى من اشجار المانجروف. الأسباب التي ذكرتها غير كافية للتخلص من شجر المانجروف و القضاء على ما تبقى من الثروة السمكية. يجب على البلدية ايجاد اراضي بدلية لهؤلاء الناس في حي الشاطيء او الرامس او اي مكان في منطقة القطيف لتعويضهم عن هذه الأراضي وهو من وجهة نظري افضل حل. ولكن تباطء البلدية في هذا الأمر هو المسبب الرئيسي لهذه المشكلة

مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات