» العوامي أول صيدلي سعودي تحدى الطب الشعبي.. ركب وصنف الأدوية  » المرور: تغيير لون المركبة ووضع الملصقات عليها للاحتفال باليوم الوطني «مخالفة»  » «الطيران المدني» يبحث تطبيق الفحص المسبق على المسافرين لأمريكا من الرياض وجدة  » «التعليم» تسحب نسخ مغلوطة لأحد المقررات.. والوزير يعتذر  » أبا الخيل: تعويض العامل عن إجازة اليوم الوطني إذا تداخلت مع «الأسبوعية»  » سيّدُ الشّهداء الحسين بن علي عليهما السّلام  » نافذة على هلال الصلاة  » جمعية العطاء تزور مركز "جنى" للوقوف على خدماته  » الإمام الحسين وإقامة الصلاة  » ملحمة كربلاء..عاصفةٌ وجدانية  
 

  

03/03/2014م - 12:54 م | مرات القراءة: 4827


اختير أحد مبتعثي جامعة طيبة من قبل اللجنة العلمية لاجتماع علماء نوبل في الطب وعلم وظائف الأعضاء وذلك

ضمن أكفأ 600 باحث في المجال ، لحضور اجتماعهم العلمي الرابع والستين لمدة أسبوع في ألمانيا . ويهدف الاجتماع إلى حشد العلماء والباحثين لخلق تواصل مباشر مع مجموعة من أنجح وأقدر العلماء،

واستقراء بعض تجاربهم الناجحة، وحث الأجيال الناشئة على التفوق والإبداع العلمي ويتضمن الاجتماع، محاضرات وحلقات نقاش متخصصة .
 

وتم اختيار الطالب نايف بن أحمد محمود المنتشري المبتعث من جامعة طيبة إلى كندا لدراسة الدكتوراة في أمراض القلب والأوعية الدموية بسبب براءة الاختراع التي حصل عليها للكشف عن جلطات القلب وكذلك لأبحاثه المنشورة والتي ستنشر، والمؤتمرات الدولية التي شارك فيها والجوائز التي حصل عليها ومنها حصوله على جائزة الجمعية الأمريكية لأمراض البشر الوراثية في عام 2011 وكذلك جائزة مركز القلب الكندي في عام 2013 .
 
وهنأ مدير جامعة طيبة الدكتور عدنان بن عبدالله المزروع المبتعث المنتشري، وقال: «أبناؤنا المبتعثون أثبتوا تفوقهم ونبوغهم العلمي وعديد منهم سجلوا إنجازات عالمية متميزة تخدم البشرية كالطالب المنتشري الذي نجح في اكتشاف طفرتين وراثيتين تسببان أمراض القلب التاجية، الطفرة الأولى في الميتوكوندريا،

أما الطفرة الثانية فهي طفرة مسؤولة عن ارتفاع بروتين الإنترفيرون الذي يجعل الأشخاص الحاملين لتلك الطفرة أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب التاجية ، حيث حاز اكتشافه اعترافاً دولياً من كبريات المؤسسات البحثية المسؤولة عن أمراض القلب في كل من كندا والولايات المتحدة الأمريكية،

وصُنِّف بحثه على أنه من أقوى البحوث العلمية في هذا المجال على مستوى العالم كما سيسهم في تخفيض كلفة التشخيص السريري لأمراض القلب التاجية، التي قد تصل إلى 2000 دولار، بصورة تتيح لأي مركز طبي صغير إجراء تلك الفحوصات بتكلفة وجهد أقل، إلى جانب أنها ستعفي المريض من التعرض لأي مضاعفات قد تنجم عن التشخيص بالطريقة التقليدية حيث تم تسجيل براءة الاختراع هذه في مركز براءة الاختراعات الأمريكية


الشرق

التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات