» الغذاء والدواء : منتجات الوقاية من الشمس في الأسواق آمنة  » جهاز لاسلكي للتخلص من الأرق  » الكهرباء: تقسيط تصفية الفاتورة الثابتة على 12 شهرا  » الراقصة  » مصادرة 100 كيلو غرام من السمك الفاسد في سوق «تاروت»  » التدبر في التفكير  » مناهجنا وحق الاختلاف  » «ليالي رمضان» تستقطب 13 ألف زائر لوسط العوامية  » عودة ضح المياه المحلاة إلى الدمام والخبر والقطيف ورأس تنورة  » حملة رقابية لمنع البسطات العشوائية المخالفة بالقطيف  
 

  

حسين رضي أبو السعود - 26/12/2013م - 10:00 م | مرات القراءة: 5219


هل تعرف أخي القارئ ما هذا ...؟
أقول خلنا منه الآن.

هالوزارة كل أمرها عجيب ...في الوقت الذي تضع شروطها و قوانينها و متطلباتها  التي تثقل كاهل المواطن الباحث عن الاستثمار في القطاع الصحي لخدمة من لم تسعفهم .

تطل هي علينا ....وكأن الأمر لا يعنيها فصحة وسلامة وراحة بعد لن أقول ورفاهية المواطن في وادي و مسئولوها في وادي آخر.

قد يتساءل البعض عن ما هية الغرابة أقول وبالله المستعان بأن الغرابة تكمن في المعايير التي سنتها لفتح مركز صحي خاص كأن لا تقل مساحة الأرض المخصصة لإقامة المركز الصحي عن (1500م2) و يجب أن لا تقل مساحة العقار عن (900م2 ) و أن تتوفر متطلبات السلامة ومكافحة الحريق وتدريب العاملين على طرق المكافحة والتنسيق في ذلك مع مديرية الدفاع المدني بالمنطقة و تخصيص غرفة مناسبة لانتظار الرجال وأخرى منفصلة لانتظار النساء مع توفير الأثاث المناسب وكذلك دورات المياه الكافية و وضع لوحة عند مدخل مبنى المؤسسة توضح اسمها وتخصصها ومواعيد العمل بها و يجب أن يتوافر في المؤسسة الصحية الخاصة نظام للمعلومات حديث لتسجيل المواعيد والاستعلام وكذلك غرفة مخصصة للكشف لا تقل مساحتها عن ( ١٨ م ٢).

تصور أخي القارئ كل هذه الشروط لفتح مركز صحي خاص طبعاً أنا وأنت لا نختلف عليها بل على العكس نشد على يديها ومراقبيها  بإلزام المستثمرين تطبيقها وعلى أعلى مستوى من المعايير الهندسية و الوقائية والصحية ولكن لماذا تلزم المستثمرين بكل هذه المعايير و الشروط و تضرب بها عرض الحائط عند تنفيذ مستشفياتها و مراكزها وعياداتها. 

نحن اليوم لن نسحب تلك المعايير من أدراج المسئولين و نقول تعالوا للحساب لأننا باختصار لا نحتاج لا إلى عالم و لا إلى مستشار و لا إلى كبير ولا إلى صغير يقيم ما يحدث و ما يصير فالأمور واضحة وفي غنى عن الطبيب وأكاد أقسم بأن ما على الواقع يقرح العيون وتدمى له القلوب و يعجز عن مداواته مباضع الجراحين و أطباء العيون.

فلا مساحة (1500م2) ولا متطلبات السلامة ومكافحة الحريق ولا تدريب للعاملين ولا غرف مناسبة  لانتظار الرجال وأخرى منفصلة للنساء ولا أنظمة للمعلومات حديثة لتسجيل المواعيد والاستعلام ولا غرفة مخصصة للكشف مساحتها ( ١٨ م ٢) ولا سيارة إسعاف فأين هي تلك المعايير؟؟؟

تعرف أخي القارئ وش اللي قاهرني فوق هذا,  سوء التخطيط لا على مستوى المدينة أو المنطقة بل على مستوى البلد ككل شوف أخي القارئ في مدينة الرياض و بين شقتي وعملي آمر على مركزين مركز في حي البديعة له أكثر من ثلاث سنوات جاهز ومغلق ( طبعاً من المراكز المسماة نموذجية) وآخر في حي المربع كذلك نموذجي عدد مراجعيه في اليوم الواحد لا يتجاوز عدد أصابع اليدين وعلشان ما عدنا إحصائية دقيقة نضيف لها عدد أصابع الرجلين أعزكم الله.

 زين في القطيف مركز صحي الناصرة ومبناه المستأجر القرقور( لفظة قطيفية تعني المكان الضيق ) يتجاوز عدد مراجعيه في اليوم الواحد المائة (100) ولديه أكثر من 2500ملف ويخدم أحياء الإمام الحسين (ع) والناصرة وأجزائها( أ و ب وج و د) و المشاري وقريباً الزهراء(ع)و الذي يحتوي على أكثر من 600أرض...فأين هو  التخطيط المبني على تناسب عدد المراجعين و موقع وحجم المركز الصحي؟؟

والمصيبة ليست هنا بل المصيبة الكبرى عند زيارتنا لمركز صحي المنيرة حيث المبنى القديم والقديم والقديم ( أفتتح عام 1408هـ) وما زال في نفس الموقع وعلى نفس المبنى المتميز بتهالكه  وسوء تخطيطه  وضيف غرفه وممراته وقدم أبوابه بل كل شي فيه تشم منه عبق التراث و التاريخ!!! 

ولمزيد من المصائب يقولون بأن بعض المراكز الصحية الحكومية تستنجد بسيارات الإسعاف الخاصة بالمستوصفات الخيرية عند الشدائد قلت ... عند الشدائد تعرف الأخوان!!

بالإضافة لذلك كلنا نجري ونبارك ونهنئ أنفسنا عند استبدال مركز صحي مستأجر بآخر نموذجي ولكن المصيبة تكمن في إن كل ما في المستأجر من أدوات ومعدات وأثاث وكذلك الموظفين والموظفات يتم نقلهم إلى النموذجي دون زيادة ويمكن نقصان وكأنك يا بو زيد ما غزيت!!

وفي الأخير أقول بأن الاجتهادات والمحاولات الفردية أو الشخصية التي يقوم به كوادر مراكزنا الصحية القطيفية من وضع صورة جمالية هنا أو ملصق إرشادي هناك لن تجدي نفعاً في سد ثغرة هنا أو النقص هناك مع عدم إغفالنا لهذه الجهود الطيبة والمباركة.

ودمتم سالمين

1

    أسألكم بالله أهذا مبنى يصلح أن يكون مركز صحي ؟؟؟


2
 
 
الأنظمة الحديثة لتسجيل المواعيد و الاستعلام!!



3
 
ممر مشاة أم غرفة انتظار؟؟؟؟

 4


 أين هي سيارة الإسعاف؟؟؟؟



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات