» الغذاء والدواء : منتجات الوقاية من الشمس في الأسواق آمنة  » جهاز لاسلكي للتخلص من الأرق  » الكهرباء: تقسيط تصفية الفاتورة الثابتة على 12 شهرا  » الراقصة  » مصادرة 100 كيلو غرام من السمك الفاسد في سوق «تاروت»  » التدبر في التفكير  » مناهجنا وحق الاختلاف  » «ليالي رمضان» تستقطب 13 ألف زائر لوسط العوامية  » عودة ضح المياه المحلاة إلى الدمام والخبر والقطيف ورأس تنورة  » حملة رقابية لمنع البسطات العشوائية المخالفة بالقطيف  
 

  

13/12/2013م - 12:58 ص | مرات القراءة: 2591


تضررت عوائل سعودية في مطار "نيوكاسل"، شمال شرق بريطانيا؛ بسبب إلغاء رحلاتهم على "الخطوط

البريطانية"، أمس الأربعاء، والمتوجهة إلى لندن، والموصلة إلى الرياض؛ بسبب الضباب الكثيف الذي يغطي أجواء لندن.
 
 وكانت هناك حالة استياء عارمة من الطلبة والطالبات المبتعثين في شمال بريطانيا، الذين كانوا موجودين في مطار "نيوكاسل"؛ بسبب إلغاء رحلاتهم.
 
وقال المبتعث محمد القحطاني: "أنا لا أدري لماذا الملحقية الثقافية في لندن تجبرنا على الطيران، الذي لا يأبه بنا وبأحوالنا وظروفنا، فقط يهمه إصدار التذاكر وبأعلى الأثمان؛ للسفر على خطوط معينة، وعن طريق لندن، هذا المطار التعيس المشهور بإلغاء الرحلات".
 
وتابع "القحطاني": "لا أدري لماذا تم استبعاد "طيران الإمارات"، ومنع المبتعثين من السفر عليه، رغم أنه مريح جداً بالنسبة لنا، ويصل إلى جميع مدن شمال بريطانيا، ولا يذهب إلى لندن".
 
وطالب "القحطاني"، المسؤولين في وزارة التعليم العالي، بالتدخل في إنهاء معاناتهم، خاصة أن الطلبة والطالبات تضرروا أمس الأربعاء، في المطار نفسه؛ بسبب إلغاء رحلاتهم.
 
وعلقت المبتعثة سارة محمد: "أنا اليوم خسرت جميع مواعيد السفارة البريطانية، لتجديد التأشيرة؛ بسبب إلغاء الرحلة، وابني مريض، وطلبت من "الطيار" أن يحجز لي على "الخطوط الإماراتية"، ورفض رفضاً شديداً وعندما ألغيت الرحلات، وتشتتنا في المطار، حجز لنا بعد أسبوع على "الإماراتية"، والسؤال هو لماذا لم يحجز لنا من قبل طالما أن المسألة بهذه البساطة أم أنه يتسلى بظروفنا؟!".
 
وتحدث محمد آل إبراهيم: "أنا وعائلتي مبتعثون هنا في شمال بريطانيا، وأجبرتنا "الملحقية" على السفر عن طريق لندن، واستبعاد "طيران الإمارات" من القائمة، والآن يفتحون لنا المجال، بعد أن تعطلت مواعيدنا".
 
كما اقترح المبتعث سعيد العمير، أن يُخصص لـ"المبتعث" مبلغ مقطوع؛ أسوة ببعض الدول الخليجية، واستبعاد "الطيار" من مساومة الطلبة والطالبات المبتعثين في الخارج


سبق

التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات