» العمل على مدار الساعة خلال هطول الأمطار  » جمعياتنا والعمل التطوعي  » سيدات الشرقية: تحديث الأنظمة المرورية ضمان أمثل لقيادة آمنة  » 900 سعودية يدشن حملة لفرض التعدد إجباريًا على الرجال  » إطلاق حملة مكافحة السوسة الحمراء وحفار الساق في العوامية  » نجاسة الكحول بأقسامه تبتني على كونه مسكراً  » 9.4 مليون وفاة سنوياً بسبب ارتفاع ضغط الدم!  » مدارس الشرقية الحنين إلى رائحة الحبر والطبشور وأقلام الرصاص  » إعلانات الجمعة البيضاء تغزو فضاء الإنترنت.. وتستنفر خبراء الأمن الإلكتروني  » «النقد» تفرض غرامات مالية على البنك السعودي الفرنسي لمخالفته في تطبيق الحوكمة السليمة  
 

  

كوثر الأربش - 25/11/2013م - 11:00 م | مرات القراءة: 8949


تزامن الأسبوع الماضي إعصار «هايان» في الفلبين مع أمطار المملكة، وبالتحديد المنطقة الشرقية التي أقرّت

اللجنة السعودية لتسمية الحالات المناخية مسمّى «رائدة» لحالة أمطار هذا الشهر، وذلك للتوثيق التاريخي والعلمي للحالات التي تترك بصمتها على طقس المملكة.

إثر هايان هبت حقوق الإنسان لوضع حلول سريعة للأطفال المشرّدين بعد الفيضان، وذلك لحمايتهم من الاستغلال وسوء المعاملة المتوقعة في ظروف كهذه.

ومن أهم الأضرار الموضوعة في الحسبان هو الحرمان من الدراسة.

فيما تغرق شوارع مدن المملكة الشرقية والوسطى في المطر وتعيق حركة المرور وتتعطل الدراسة لأسبوع كامل في مدينة «سيهات»، دون أن يتحرك مهتمو حقوق الإنسان لعمل خطة لإدارة الأزمة والتوصل لحلول بديلة وسريعة لمساعدة الأطفال لتجاوز الحدث بأقل ضرر ممكن. لن أتحدث هنا عن البنية التحتية ولا الأضرار العمرانية والمادية المترتبة على تلك الأمطار التي تعتبر كأحد أهم الحالات الجوية، بسبب كبر مساحتها الجغرافية وقوّتها سابقة لم تتكرر كثيراً من قبل.

إنما سأتحدث عن الطفل ذلك الكائن المشحون بالطاقة والأسئلة، المليء بالفضول وشغف المعرفة وبواعث اللعب التي ليس لها حد. مما يدفعه لاستكشاف كل أمر غير عادي دون التحسب للمخاطر مما يؤدي للإصابة بالأمراض أو ربما الغرق وفقدان الحياة. ولأنّ يوم 29 نوفمبر يوافق اليوم العالمي للطفل أيضاً.

تظهر برامج الأخبار ناشطي حقوق الإنسان وهم يحتضنون مشردي أطفال هايان في الفلبين ويقومون بتعويضهم فقدان الأهل والمسكن.

ولم يتوقف الأمر على مجرّد مساعدات غذائية ومادية، إنما يبادر النشطاء بتحميم الأطفال واللعب معهم وتسليتهم. فيما لا نجد أي مبادرة من النشطاء وهيئات حقوق الإنسان أو اليونيسيف قد تدخلت للقيام بأي عمل إنساني يذكر لمساعدة أطفال المملكة لتجاوز هذه المحنة. وخصوصاً القرى والمناطق الفقيرة. حيث يحبس الأطفال في منازل قديمة أو بيوت «صفيح» غير مهيأة لمثل هذه المفاجآت.

كما أنّ بعض الآباء الذين يجنون قوتهم يومياً قد عطّلهم المطر تماماً عن مزاولة أعمالهم، وقد لا يكون لديهم مدخرات كافية لمثل هذه الحوادث.

هل الطفل السعودي يختلف عن بقية أطفال العالم؟ ألا يحتاج للاحتضان والتهدئة وأن يشعر أنّ الأمور بخير؟ ألا يصاب بأمراض البرد جراء السكن غير المناسب وعدم وجود أجهزة تدفئة وملابس تقيه من انقلاب الجو المفاجئ هذا؟
أتساءل فقط عن نشطاء حقوق الإنسان الذين يملأون الصحف بصورهم في المؤتمرات المحلية والدولية.. أينهم الآن عن أطفال المطر، في يوم الطفل العالمي؟


الجزيرة

التعليقات «21»

ابن هجر - [الإثنين 16 ديسمبر 2013 - 11:34 ص]
صدقيني اختي الحكمة اذا خرجت من شخص قدوة فانها تخترق القلوب وتستقر في مقرها وتعطي ثمارها الطيبة الجميلة المؤثرة

وانتي قلتي الحكمة لكنها لم تخرج منك بصورة القدوة لذا لم تؤتِ ثمارها ولم تؤثر اثرها. وجاءت بثمر سيء.

نحن بحاجة للأقلام الوقادة لكن لتكتب النور بقلم القدوة والوعي.

كل هؤلاء الجادين يودون نصحك وصلاحك يا اختي الكريمة فكوني اكرم منهم وارضي ربك وانبياءه واوصياء انبيائه
ولا تعرضي نفسك للنقد والرضا عن الذات فمن رضي عن نفسه كثر الساخطون عليه.

اصلحنا الله واصلح الجميع بحق الصلاة على محمد وآله
قطيفي غيور - القطيف [الإثنين 16 ديسمبر 2013 - 11:16 ص]
الموضوع نقدي مفيد يتكلم عن واقع ومتاعب نعيشها لكن طريقة الحجاب شوهة الموضوع لانها اعطت انطباعاً عن امرأة تريد ان تصلح جزئية كبيرة وتفسد جزئية اكبر منها. فالناس لو ماتوا بالسيول والامطار وهم على خير في اعمالهم فإنهم سيدخلون الجنة اما طريقة لبس الحجاب بهذا الشكل فهي تفسد المجتمع وتدخله النار وعلى راسه الفاعلة والداعي لفعلها.وعموماً الموضوع في ذاته مهم ويتكلم عن مشكلة وطريقة لبس الحجاب من الكاتبة جعلت المحور هنا مشكلتين فدمج الموضوع بين فتنتين ومصيبيتين واقعيتين. هذا رأيي وشكراً
خالد - الرياض [الأحد 15 ديسمبر 2013 - 2:23 م]
سلام

حنا كنا قبل نضرب المثل بحجاب الشيعة
لكن للأسف أن الشيعة صاروا بهذا المستوى

بنات جدة والرياض والقطيف جابوا الفساد للبلد وياريت نعرف شنهو بَلا لبس الحجاب بهالطريقة

حنا ما ننكر مشكلة الأمطار لكنا ما ننكر أن لبس الحجاب بهالطريقة يفسد مجتمع بكامله

اتمنى اولياء الأمور يربون بناتهم على الدين واحترام المجتمع فالطريق والنت مكان عام له آدابه

وما ظني ولي أمر الكاتبة يرضا احد ينسخ صورتها
فلا تعرض نفسها للغلط امشان تنصان
والصون حق للكل مش لها بس
ولا ظني إنها تقدر تقابل رسولنا الكريم كذا

بالتوفيق
ابو علي - القطيف [الأحد 15 ديسمبر 2013 - 5:50 ص]
شكرا للكاتبة على ما طرحته من موضوع وإن كان سؤالها محدد ولا يستدعي كل هذا الهجوم على صورة وضعت وندخل في شرعية هذا الحجاب من عدمه وكلنا اصبحنا مراجع في الافتاء . ومن الردود يتضح ان الموضوع (ما هو الحجاب الشرعي ) كيف نأمل في تقدم فكرنا ونحن نتمسك بالقشور ونرمي الثمر . لا ترمى بالحصاة الا الشجرة المثمرة . الشكر والتقدير والهداية للجميع بحق الصلاة على محمد وآل محمد
دانة - القطيف [السبت 14 ديسمبر 2013 - 11:43 ص]
السلام عليكم

اووواافق كلااام قطيفي وابو محمد ومرسى تاروت

وبصرااحه شي مووو طبيععي ان نجددد شباااب هالدفاااع الغرريب عن الباااطل والتبرررج والاغراااء!! مع ان اني ما اشووف الكاتبه جميلله لو شي بس الغلطط غلطط حتى لو كاان من اي احدد

من متى صرررناا نلبسس في مجتمععنااا الششيعي اللي يمثثل اهل البيت كذااا!!

لباسس ماا يعرررف ششي من الشررع ولا يقبله اي ششخص عنددده اششووي فهم موو بعد النبي وآله عليهم السلام

ياا ليتت تفكرروا اشوي وكلاممكم حجة عليككم بتلقووه في القبر والقيامه ومن افتى بغير علم فليتبوأ ..
مرسى تاروت - [الجمعة 13 ديسمبر 2013 - 12:46 م]
سلام

استغربت من كلام مصطفى اللي كاتب انه من القطيف

كيف يقول المراجع يحللوا ويتهمهم! اخويي خذ كوثر لو خذ صدورتها ووديها للمراجع وقول ليهم ما هو رأيكم في لباسها؟

وتالي افتي على المراجع والعلماء
والكاتبة تبغى تصلح قضية الاطفال لكنها افسدت مجتمع ودعت للغلط

وانت مصطفى شريكها في غلطها وافسادها

اتمنى التريث قبل اتهام العلماء وقبل التفكير في الافساد بالفكر والعمل ترى كلنا محاسبين يا اخوان ويا اخوات ورب العالمين ما يمزح ولا يتهاون مع من يتجرأ عليه وعلى عباده وعلى المجتمع

ترى الدنيا تافهة وما تسوى
ابو محمد - النجف الصغرى [الأربعاء 11 ديسمبر 2013 - 8:53 م]
فنصيحه قلبيه مني لك انك لا تنتقد شي وانت ما تسويه لانك انت انتقدت الاهتمام بالشكل وتركت ما موجود في الرد والكلام !!!!

وعليهم السلام تنتقد فيها على طريقة كتابتها مع ان المعنى واحد وانت ما تعمل بكلامهم عليهم السلام!!!

كذا تسوي الزهراء عليها السلام!!! ما اتوقعك تتجرا تقول زي هالكلام قدام الزهراء لو قدام احد ائمتنا المعصومين عليهم السلام...

والناقد قطيفي انت بعد انا تمنيت اشوف رد اكثر تفصيل علشان يستوعبوا اكثر ..
آسف على وجهة نظري وشكرا للجميع وبالتوفيق يا رب .. اعتذر من الجميع

ابو محمد
ابو محمد - النجف الصغرى [الأربعاء 11 ديسمبر 2013 - 8:48 م]
وكلامك مصطفى ان الحجاب شيء اخر لا يتعلق بالمشاعر الانسانيه... كلام مو منطقي اصلاً !!!! كيف ما يتعلق بالمشاعر الانسانيه .. شي غريب ما يقبله ابسط الناس ويمكن منهم بسيط بعد

وعلى الاهتمام بالشكل وترك الجوهر فبصراحه اشوف هالشي صدر منك انت .. فكلام الناقد كله مرتب والغلط في انه ينقص حرف واحد لو شي امر عادي جدً .. وهالشي كلنا نوقع فيه .. وحتى انت وما تقدر تنكر هالشي .. وعليهم السلام التعليقات مساحتها قصيره حتى ما قدرت انا اكتب تعليق فسويت تعليقين !!!

ابو محمد - النجف الصغرى [الأربعاء 11 ديسمبر 2013 - 8:41 م]
السلام عليكم

اتمنى ان اكون ضيفا خفيف الظل عليكم .. وتقبل الراي .. او ليس راي .. فهو الدين والشرع والانسانيه ..

اخ مصطفى اراك تدافع مستميت كثيرً عن الباطل . ويظهر ان الناقد يقصد طريقة لبس الحجاب .. فهي بصراحه غير لائقه وفيها اغراء وشاذه عن الدين والشرع والمعتاد في القطيف..

وذكر اخ ابو الساده الحديث ليس في محله .. فكلام الناقد ناظر للشرع والمجتمع ..

فما ادري ويشي صورة الحجاب في نظرك ابو الساده ومصطفى . كان بامكانكم تطرحوا كلام علمي مو كلام هجوم يثير الريب وارتباطكم بالاخت الكاتبه. لانه شي غريب
Mustafa - QATIF [الأربعاء 11 ديسمبر 2013 - 12:56 م]
وصف غيرك بقلة الحياء هي التي يجب ان تكون في قمة الحياء والادب ؟؟

المساكين نحن الذين نكتب بدلا من "ع" عليهم السلام و بدلا من الحروف الرمزيه الى الكلمات الصحيحه والجملة كذلك

ادعو ربي ان يسخر عليك من يعلمك كتابة الايات الكريمة بشكل صحيح و تعليمك الحياء و الادب

احترامي وسلامي وكامل ادبي لمن ينتقد بشكل صحيح ويقبل النقد

دعواتي لكم جميعا
Mustafa - QATIF [الأربعاء 11 ديسمبر 2013 - 12:48 م]
السلام عليكم والرحمه
يؤسفني والله ان اجد شخصا ينتقد غيره و يصفهم بقلة الادب ونسي نفسه بانه اهتم بصورة الاخت كوثر ونسي قضيتها الانسانيه

اين الادب في النظر لفتاة وانتقاد لباسها؟

كان انتقادي عادي جدا لمجرد انه نسي القضيه واهتم بالحجاب

وان كان ابو الساده قد يفسر الحجاب بكيفه ضاربا القران و الزهراء و العقيله وصاحب العصر عليهم السلام عرض الجدار فهذا اثبات انك لاتفقه ماتكتبه

اتهمته بالمعاصي و الذنوب كانك انت الذي يحاسب وادخل على مواقع المراجع وشوف
قطيفي - القطيف [الثلاثاء 10 ديسمبر 2013 - 3:32 ص]
وإنَّ لنا بين يدي الله وصاحب العصر (عج) لَمَوقف احتجاج تشيب منه الرؤوس، فقد حاججتُ وأبلغتُ وإلى الله المشتكى ولرسوله (ص) وآله النجباء

وها هم يرون ما يجري وما يحصل، وقد أتممتُ الحجة عنهم بالنصيحة، فليشهد المؤمنون، ولا حول ولا قوةَ إلا بالله الجبار العظيم

{وسَعلمُ الذينَ ظَلَموا أيَّ منقلبٍ ينقلبون والعاقبةُ للمتقين}

اللهم إنا نسألك حسن العاقبة وهدي هؤلاء المساكين، وتسخير من ترتضي لتعليمهم وتهذيبهم من الغيارى والصالحين

والسلام على من اتقى ورحمة الله وبركاته
قطيفي - القطيف [الثلاثاء 10 ديسمبر 2013 - 3:22 ص]
السلام عليكم والرحمة

يؤسفني والله أن أجد أشخاصَ بصورة من ردوا على ما قلت! فبينما تجد شخصاً يقل أدبه في التعبير بما يدل على أنه ليس أهلاً للكلام والاحترام، مع أن ما قلت كان نصيحة بكل مودة لخير الأخت والمجتمع

وبينما تجد الآخر يفسر الحجاب بكيفه، ضارباً بالقرآن والزهراء وزينب وصاحب العصر (ع).. عرض الجدار!!

إن كل من يقف مع الباطل سيتحمل وزره في الدنيا والقبر الضيق ومنازل الآخرة المهولة

ولعل من رد له صلة بالمتحدثة أو هي، لكن الحق بَيِّن يعرفه من تبصَّر، ولست آسف على شيء اكثر من أسفي على قلة الحياء
ابو السادة - القطيف [الخميس 05 ديسمبر 2013 - 3:32 م]
بسم الله الرحمن الرحيم
أقول مختصراً كرد على من ترك الجوهر وذهب نحو المظهر فيما
تعلق بحجاب الأخت الكاتبة أقول ما قال الامام علي عليه السلام
( قصم ظهري اثنان عالم متهتك وجاهل متنسك )
يا اخي افهم معنى وحدود الحجاب وبعد ذاك نورنا بانتقاداتك
ابو السادة - القطيف [الخميس 05 ديسمبر 2013 - 3:00 م]
بسم الله الرحمن الرحيم
أقول مختصراً كرد على من ترك الجوهر وذهب نحو المظهر فيما
تعلق بحجاب الأخت الكاتبة أقول ما قال الامام علي عليه السلام
( قصم ظهري اثنان عالم متهتك وجاهل متنسك )
يا اخي افهم معنى وحدود الحجاب وبعد ذاك نورنا بانتقاداتك
Mustafa - Qatif [الخميس 05 ديسمبر 2013 - 5:00 ص]
اخي قطيفي...

اولا انشغلت بتعليقك على حجاب الاخت كوثر مع اني لا ارى فيه شيئا... ولكن قد يكون تعليقك يجلب الانتباه لا اكثر...

الاخت كوثر كان ولازال كلامها من اجمل مايكون في وصف الحال...

الخوف لايتناسب مع الحجاب ؟
الخوف مشاعر من اختنا كوثر عبرت عنها بوصف للحال..
الحجاب شيء اخر لا يتعلق بالمشاعر الانسانيه...

ارجو تقبل النقد كما تنتقد غيرك...
قطيفي - القطيف [الثلاثاء 03 ديسمبر 2013 - 2:36 م]
(أتمنى المصداقية وعدم حذف التعليق)
السلام عليكم
الأجدر بك أخت كوثر أن تتجنبي الخروج بين الرجال بهذا الحجاب، وتترفعي عن الإغراء، فهذا أهم بكثير من كارثة وقعت بإرادة الله تعالى.

لقد اشتغلتي أختي بظاهر الكارثة، وغفلتي عن مضمونها. الكارثة إنما تقع بسبب المعاصي، ابتلاءً للعباد لعلهم يتفكرون.

خوفك على الأطفال دعوى لا تتناسب مع حجابك، فهنالك خوف أكبر يجب أن ينالك، هو الخوف على الدين وإفساد المجتمع كباراً وصغاراً، وجلب الطامعين لنا.
أرجو تقبل النصح مثلما تريدين نقد غيرك وتقبلهم.

هداك الله بحق الزهراء
Mustafa - Qatif [الثلاثاء 03 ديسمبر 2013 - 5:31 ص]
المقارنة اخذت مكانا اخر من حيث انها كانت منصفه ام لا...
سوء الوضع جعل امام "كوثر" مقارنة من النوع "الغني والفقير" كـ بلد...
هنالك بعض الدول تستمر امطارها وثلوجها اياما ولا نرى فيها هذا الوضع الاليم..
تعليق الدراسة اخذ مجرى اخر كالفرح ولكن بالعقل هو صعوبه نواجهها...

اختي كوثر شكرا لك على لفتتك الجميلة..
زينب - Saudi Arabia [الأحد 01 ديسمبر 2013 - 12:34 م]
أختي كوثر

أمطار القطيف وتعطل حركة السير وتعليق الدراسة لا تساوي ربع كارثة الفلبين

لدرجة إني شكيت إنك تكوني على علم بما حدث في الفلبين ضحايا بالآلاف مناطق تحولت إلى تراب.. أطفال مشردين بلا مأوى ولا حتى صفيح !

طبعاً نواجه مشاكل في المملكة مع الفقر ومن الممكن أن تتدخل منظمة حقوق الإنسان ولكن تمنيتك طرحتي موضوعاً منفصلاً

دولة الإمارات المشهورة بتطورها العمراني.. فضلت تعليق الدراسة بسبب الأمطار لحماية المواطنين
ماهر احمد بومجداد - الاحساء [الثلاثاء 26 نوفمبر 2013 - 1:41 م]
الاخ العزيز مازن
نعم المقارنة غير منصفة ذلك بأن بلد الذهب الاسود تعاني وتفتقر وتحتاج الى مثل هذه الامور والبلد الاكثر فقرا لايعاني من هذه المشاكل , كان من الاولى أن تقف صفا واحدا مع اطفال بلدك , لو كنت موجودا ونظرت بأع عينيك معاناة الاطفال لما ترددت بأن تتخذ قرارا بأن الوضع أكثر من سيء .

واخيرا شكرا لك أختي الكريمة على هذه اللفتة الحانية والتي تقطر انسانية تجاه أطفالنا الاعزاء

دمتم سالمين . .

مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات