» سيدات الشرقية: تحديث الأنظمة المرورية ضمان أمثل لقيادة آمنة  » 900 سعودية يدشن حملة لفرض التعدد إجباريًا على الرجال  » إطلاق حملة مكافحة السوسة الحمراء وحفار الساق في العوامية  » نجاسة الكحول بأقسامه تبتني على كونه مسكراً  » 9.4 مليون وفاة سنوياً بسبب ارتفاع ضغط الدم!  » مدارس الشرقية الحنين إلى رائحة الحبر والطبشور وأقلام الرصاص  » إعلانات الجمعة البيضاء تغزو فضاء الإنترنت.. وتستنفر خبراء الأمن الإلكتروني  » «النقد» تفرض غرامات مالية على البنك السعودي الفرنسي لمخالفته في تطبيق الحوكمة السليمة  » «نسوة أرامكو».. 5 عقود بين نجاة والغصن  » التفكير بعقل بارد.. مهمة ممكنة أو محالة!  
 

  

الملتقى الحسيني بالقطيف - 06/11/2013م - 3:30 ص | مرات القراءة: 10474


عاش الملا رضي الزاير (ابو جواد ) في وقت كانت القطيف تنجب كبار خطباء المنبر الحسيني ولم

يكن من السهولة ان يصعد المنبر الا من توفرت فيه كفاءات خطابية وادبية وعلمية عالية 

فيما كانت دراسة النجف هي الاساس في بنائهم العلمي والادبي فاصبحت القطيف بعلمائها وعقيدتها المتاصلة باهل البيت تعتبر النجف الصغرى 

نشأ وترعر الملا رضي ( رحمه الله ) في القلعة وكان منبره يملؤه القصة والارشاد والتربية ويحمل المعنى الحسيني الحزين الا ان هؤلاء الحسينيون يتمنون ان يحصلوا على شهادة خدمة منبر ابي عبدالله ع بان يوافيهم الاجل على منبره ع لانهم يعتبرون الموت على المنبر هي شهادة امام الله بخدمتهم لابي عبدالله ع ونهجه 

كان يقرأ بحسينية النهاش والبيات والزاير بالقلعة ويحضر منبره غالبية المؤمنين وكان يمر بين المعزين حين قراءته للمصرع بينما كان يطلب من يتفاعل معه حين القراءة بتكراره كلمة "وياي"  او "جاوبني"

وقد خلف رحمه الله احد عشر ولدا وسبع بنات من ثلاث زوجات وقد توفي ستة من الاولاد وبنتان

اصيب رحمة الله عليه بالربو وكان يصعب عليه الخطابة فكان يحضر للقراءة الحسينية بحسينة الزاير بالقلعة لكنه لم يتحمل سماع مصرع ابي عبدالله ع في عصر العاشر من المحرم عام 1401 هـ فاصر ليقرأ المصرع الحزين بنفسه لكن الامل الذي يصر عليه خطباء المنبر كان ينتظره لينتقل الى الرفيق الاعلى في تلك اللحظات العظيمة 

قال عنه المرحوم الملا علي الطويل عندما سمع برحيله في تلك اللحظات الحسينية انها أمنية لا يحظى بها الا القلة ممن خدموا منبر ابي عبدالله الحسين ع

رحم الله خادم الحسين والمنبر الحسيني بالقطيف 



التعليقات «5»

ابومحمد - القطيف [الثلاثاء 04 نوفمبر 2014 - 8:17 ص]
هنيئا لك تلك الخاتمة المشرفة فلم اسمع قط من خطيب توفاه الله
على المنبر الحسيني وبيوم مصرع الامام عليه السلام ذلك فضل
الله يؤتيه من يشاء
مرتضي النجفي - النجف الأشرف ـــ العراق [الثلاثاء 03 يونيو 2014 - 9:15 ص]
أيه يا أبو عبدالله ع من ينسى أحبابه
أشفع في عبدك الفقير ملا رضي الزاير
ياليته مدفنه في كربلاء أو النجف
أبو محروم - مغيبوه [الأربعاء 06 نوفمبر 2013 - 5:41 ص]
اللهم صل على محمد وآل محمد .. رحمك الله (ياملا رضي) للوهلة الأولى وبمجرد رؤيتي لصورتك عادت بي الذكريات إلى عاشوراء الحسين وأجوائها الروحانية في أزقة القلعة وكأنما لا تكتمل عندي المواساة في مصاب أبي عبد الله ما لم أحضر مجلس ملا رضي في حسينية النهاش وبالخصوص ليلة العاشر من محرم الحرام ها أنذا أراه وهو واقف على المنبر يتلو المصرع الشريف وما أن هم بكسر الرايتين المثبتتين على جانبي المنبر حتى ضج المجلس بالتكبير والنحيب و و و و و ... رحمك الله أيها الخطيب الجليل وهنيئاً لك الشهادة التي طالما تمنيتها
ضيف الضيف - القطيف الجش [الأربعاء 06 نوفمبر 2013 - 4:08 ص]
الى جنة الخلد يا خادم اهل البيت وفدت على رب كريم
هذي من النعم الكبرى ان يدركك الموت وانت في خدمة الحسين ع
كل منا يتمنى هذه الموته ليكون الحسين ع شفيع له يوم لا ينفعه مال ولا بنون
رحم الله من يقرأ له ولمن مات على ولاية اهل البيت سورة المباركة الفاتحة مسبوقة بالصلاة على النبي وآله
بنت الزاير-حفيدة ملا رضي - القطيف القلعه [الثلاثاء 05 نوفمبر 2013 - 8:29 م]
رحمك الله ياجدي رحمة الابرار وتكون شفيع لنا عندالله هنيألك بتلك الموت المشرفه التي لايحظ به من كان الامن اختاره الله لذلك

مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات