» إنجاز 85% من مشروع «قُربَى» لشراء وتحسين مساكن الأيتام  » مهندسات سعوديات : 1600 مؤسسة توظف الأجانب وتتجاهلنا  » ثقافة الصراخ  » وردني سؤال هام ما الفرق بين الذكاء العاطفي والذكاء الاجتماعي؟  » هل تشكل العلاقات الافتراضية خطراً على الأبناء؟  » سعوديون يرفضون عروضا وظيفية لا تقدم إجازة  » 4 ضوابط لرفع حظر السفر عن الممارسين الصحيين  » الشرقية: إغلاق مركز حضانة يدرس منهجا غير مرخص  » «التعليم» تكشف حقيقة خطاب صرف مكافأة 50 ألف ريال لخريجي الجامعات  » قلة المراجعين تدمج مراكز رعاية صحية أولية  
 

  

بقلم الدكتوره ناعمه الهاشمي - 31/07/2013م - 9:16 ص | مرات القراءة: 4657


كل امرأة حنيما ترى مآسي الخادمات تقول في نفسها، إلا انا، خادمتي انا غير، خادمتي طيبة، والحقيقة ان كل من تعرضن لمصائب الخادمات قلن نفس الشيء"

عزيزتي كل من تعرضت لجريمة على يدي خادمة، تعرضت لها لانها وثقت بها، وتركت لها ابنائها، وكلها اعتقاد ان خادمتها هي غير وطيبة."

لا احد يترك اطفاله لخادمة لانها شريرة، او متوعدة، او مريضة نفسيا، بل لانهم اعتقدوا انها صالحة ومسالمة، وتقية......استوعبي!"

أغلب الخادمات يأتون من أوساط غير مؤهلة للتربية، ولا 1% بل بالعكس، يمكن ان تكون بحاجة إلى اعادة تأهيل، وغالبا ماتكون مسكونة بالامراض النفسية."

المشكلة انكم لا تعرفون عن خلفية هذه الانسانة اي شيء، تتوقعين يا اختي من تأتي تاركة اهلها لتعمل خادمة في بيتك آتية يعني من مدرسة اهلية مثلا."

تتبجح بعض النساء وتقول انا اربي ابني تربية راقية، اني اوفر له الخدم، ....لكن الخادمة لا تعرف التربية الراقية هي بالكاد تنظف.."

واستغرب من امرأة تستقدم خادمة لاتعرف كيف تمسك بمقبض الباب لتفتحه من شدة جهلها، ومع ذلك تترك لها طفلها فلذة كبدها، ...!!!"

وهذه الأيام تسري موضة غريبة، الكل يشتري لابنائه الماركات، على اساس تربية راقية، ياأختي وفري مالك فالرقي ليس في الماركات، بل في التربية ...!!"


تتركين طفلك للخادمة وتخرجين للعمل، لتجلبي الراتب وتشتري به قميص ماركة له فتحرمنيه التربية، لتشترين له ما سترمينه العام المقبل"

تدفعين ثمن لحذاء او شنطة مبلغا كبيرا، وتستخسرين ذات المبلغ في حضانة، الامر غريب، ثمة امور اصبحت غير منطقية، وتحتاج إلى وقفة"

(يعني ما نستقدم خادمات!!) بل استقدمي، لكن الخادمة اسمها خادمة، وليست مربية، وطفلك ليس طاولة او كرسي، انها انساااااااان، فخصصيها للتنظيف فقط."

د ناعمة الهاشمي
ونطالب المسؤلين بتوفير حضانات في جميع المدارس ...وحضانات لأطفال العاملات في القطاعات الأخرى


د. ناعمة الهاشمي حاصلة على دكتوراه علم نفس العلاقات الزوجية، اسست مركز مملكة بلقيس منذ عام 2003، خبرة اكثر من 10 سنوات، محاضرة عبر الوطن العربي.

التعليقات «4»

أم محمد - القطيف [الجمعة 09 اغسطس 2013 - 9:39 ص]
بالنسبه للمرأه العامله تقدر تودي أطفالها إلى الحضانه أكثر أمان على الاطفال أحسن من تركهم مع الخادمه
حنين سيهات - السعودية [الخميس 08 اغسطس 2013 - 9:22 م]
ما لنا غناوه عن الشغالات ليش للأن الأم ما لها كلمه على بناتها فكيف لها كلمه على زوجة ولد أو أو كما تعرفون في كثير من البيوت زوجة الولد تبغي تنام وتجلس على كيفها وتبغي تطلع وتجي على كيفها وما دام الغداء جاهز لها ولزوجها واولادها مسوته العمه خلاص فهل لنا غناوه عن الشغالات والحين صارت موضه فلانه عندها شغاله وأنا ماعندي
الحل هو منع الخدم والي تبغي شغاله جيب لها زوجه ثانيه
ابو احمد - السعودية الغالية بﻻدي [الخميس 01 اغسطس 2013 - 12:27 ص]
الحل كل اسرة تتعاون مع افرادها في خدمة البيت احسن لهم سوف يوفرون فلوس الشغالة ووجودها معهم في المنزل . اكثر بنات هالزمن جالسين جوال ووتس زق و رسائل و دردشة و ﻻ يساعدو في خدمة منزلهم خصوصا في عطﻻت المدارس ، شوفو حرييم زمان ﻻ شغاﻻت و ﻻ ماء قوي في المنازل و ﻻ غساﻻت كهربائية و المراء و بناتعا يتساعدون في امور المنزل . في الحركة صحة و قوة للجسم .
. - [الأربعاء 31 يوليو 2013 - 5:20 ص]
كثير من البيوت الا فيها خادمة لا تخلو من مشاكل وخاصة البيت الا فيه اطفال او مراهقين ولكن الكثير يسكت او يتستر حتى لا يخسر ست الكل الخادمة حتى يوصل الامر الى مالا يمكن ستره كالقتل

مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات