» هل للعشق قواعد؟ (1)  » استثناء لإعفاء النساء من بعض عقوبات المخالفات المرورية  » «جوازات الشرقية»: نظام النقطة الواحدة في جسر الملك  » ما عقوبة من يمس الحياة الخاصة عن طريق إساءة استخدام الهواتف؟  » «مركزي القطيف» ينقذ مريضة من مضاعفات خطرة  » القطيف: تطوير شارع ابن عوف خلال 4 أسابيع  » «العمل»: تطبيق سَعوَدَة الذهب بعد أسبوعين  » ما أرأفك يا رسول الله  » 2018 عام الزلازل المدمرة !  » أطباء سعوديون على «قائمة البطالة» لإشعار آخر!  
 

  

محللون يعتقدون ان هذا سيقلل من تعاطف الشيعة مع الجمهورية الاسلامية
محرر1-شبكة القطيف الاخبارية - 30/07/2013م - 8:00 م | مرات القراءة: 25759


ربما يقال بان برنامج سماحة السيد الحيدري للتصدي للموروث الحديثي الإسلامي والشيعي بالخصوص تحت عنوان "مطارحات في العقيدة" سيضع الواقع الشيعي في

 توتر وسخونة قد لا تنتهي في فترة قصيرة بل سيكون لها تبعات كبيرة ، وهذا ما حذى ببعض علماء المنطقة من ارسال رسائل توضح سلبيات ذلك ويرون اهمية ايقاف هذا البرنامج ، فيما ارسل اخرون بعض الاخطاء التي وقع فيها سماحة اية الله السيد الحيدري حفظه الله  

وكانت الرسالة الاولى من سماحة السيد كامل الحسن الى الشيخ اسد قصير يشرح له سلبيات مثل هذا الطرح العلني ويطالب بإيقاف هذا البرنامج معتبرا ان عوام الناس لن يفهموا هذا الطرح العلمي على حقيقته لفقدانهم للمقدمات العلمية الاساسية لفهم مثل هذه المطالب العلمية 

فيما رد سماحة العلامة الشيخ علي المحسن على اسباب هذا البرنامج هو وجود خطاب تكفيري شيعي وان وظيفته تقتضي محاربة هذا النوع من الخطاب! ، بانه مجرد تبرير بل ان مثل هذا لا يبرر طعنه في مراجع التقليد والتقليل من جهودهم وجهادهم؟

وايضا هذا لا يبرر طعنه في كتب الشيعة وزعمه ان احاديث كثيرة في كتب الشيعة تسربت للشيعة من اليهود والنصارى والمجوس؟

وقال الشيخ المحسن "وأنا لا أدري من هم هؤلاء المجوس الذين كان لهم عبث في الاحاديث الشيعية؟"
فيما تلاقفت بعض الاصوات السلفية تهكما واضحا على تصريحات السيد الحيدري

ويرى بعض المتابعين ان هذا البرنامج سيؤثر على التعاطف الشيعي نحو الجمهورية حيث ارتفعت اصوات الشجب لقناة الكوثر بالخصوص 

اما سبب تصدي السيد الحيدري لهذا البرنامج ومنهجيته فهذا نص خطابه في قناة الكوثر في اجابته لسبب طرح مثل هذه الامور فيما يفترض ان يكون حضانتها في الغرف المغلقة ؟ فقال سماحته :


 
--------  مرفق (1) نص رسالة السيد كامل الحسن لسماحة الشيخ أسد قصير حفظه الله  -------

 الموضوع الذي اريد ان اطرحه على سماحتكم هو ما يتعلق ببرنامج مطارحات في العقيدة للسيد الحيدري بتطرقه لقضايا من صميم المذهب وكان من المفترض ان يكون هذا الطرح في الدائرة الخاصة الحوزوية وليس على مستوى الفضائيات مما سبب الى شكوك في عقائد العوام والى شماتة اصحاب الفكر التكفيري على شيعة ال محمد والى ردود قوية من علماء الدين مطالبين ادارة قناة الكوثر بتوقف البرنامج قبل ان يستفحل الموضوع الى ما لا يحمد عقباه في الوسط الشيعي

 شيخنا الجليل العوام لا يفهمون الطرح العلمي انهم يتأثرون بالكلام الظاهري لا المضمون كالقول بان العصمة ليست واجبة مع الاعتقاد بها او قوله ان الكثير من رواياتنا هي من وضع كعب الاحبار وغيرها وهي مسجلة 

والقول ان لقب شيخ الطائفة ليس له معنى  شيخنا العزيز اننا نعيش وسط مجتمع بحاجة الى مداراة كبيرة جدا لقد بدات اصوات تظهر من هنا وهناك ضد مقام الولاية المقدس اضافة الى حملة تكفيرية بالقول ان المتخصص في المعارف الدينية عندكم اقتنع ان المذهب الشيعي هو من اليهود والنصارى مع اعتقادنا ان السيد الحيدري ربما كان قصده تطهير الموروث الروائي من الروايات المدسوسة ونحن نعلم ان هناك روايات مدسوسة لكن العالم يعالجها في الاطار العلمي والاجتهادي في الحوزة لا اظهارها للعوام 

 شيخنا انا لم اتحدث معكم في هذه القضية الا لمعرفتي بالواقع الاجتماعي وخطورته وقد ظهرت بيانات في الخليج تنتقد وتتهم بل لا ابالغ ان قلت انها بداية فتنة والأمل بكم شيخنا كبير بتوقف البرنامج وما تسمعونه ان البرنامج ناجح هو غير صحيح ومجانب للصواب 

 وكلنا امل سماحة شيخنا الجليل ان تأخذوا الموضوع بعين الاعتبار سدد الله خطاكم ونفع الله بكم المؤمنين ولا تنسونا من دعائكم الصالح والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

        اخوكم السيد كامل الحسن

-------------  مرفق (2) نص رد العلامة الشيخ علي المحسن  ---------------------

جوابي على ما قاله السيد كمال الحيدري

جواب السيد كمال مجرد تبرير لأنه برر فعله ب وجود خطاب تكفيري شيعي وان وظيفته تقتضي محاربة هذا النوع من الخطاب! بانه مجرد تبرير بل ان مثل هذا لا يبرر طعنه في مراجع التقليد والتقليل من جهودهم وجهادهم؟

بل هذا لا يبرر طعنه في كتب الشيعة وزعمه ان احاديث كثيرة في كتب الشيعة تسربت للشيعة من اليهود والنصارى والمجوس؟

وأنا لا أدري من هم هؤلاء المجوس الذين كان لهم عبث في الاحاديث الشيعية؟

ثم ان كلام السيد كمال في تسقيطه لكتب الحديث الشيعية عام ولو كان تبريره صحيحا لوجب أن يخص بالذكر الاحاديث التي تدعو للتطرف، فيصفها هي بالذات انها مدسوسة دون غيرها.

مع ان التطرف والتشدد طبعان في المتطرفين المتشددين لا علاقة لهما بالاحاديث.

ولو كان التشدد والتطرف بسبب الاحاديث لكان كل علماء الشيعة متطرفين وأولهم مراجع التقليد.

مع ان كل باحث متتبع يعلم ان المتطرفين المتشددين الشيعة جهال بأحاديث الائمة عليهم السلام ولذلك صاروا متشددين.
ثم لماذا لم يتكلم السيد الحيدري في اسباب تطرف اهل السنة الذين تطرفهم لا يقاس به تطرف الشيعة الذي هو نقطة من بحر تطرفهم!

ثم ان الشيخ الطوسي وغيره من علماء الطائفة لا يعبّرون عن الطبري بأبي جعفر فقط، ولو فعل الشيخ الطوسي ذلك لكان مدلسا تدليسا مسقطا للوثاقة وهذا لا يقوله شيعي جاهل فضلا عن فاضل.

علي ال محسن
20 من شهر رمضان لعام 1434 هـ



مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات