» «النيابة» توضح عقوبة انتحال صفة «موظف البنك» وطلب المعلومات البنكية  » *هلال شهر ذي القعدة 1440هـ*  » 38 ألف صك طـلاق في 9 أشهــــــــر..  » تفاديا لأشعة الشمس.. العمل فجراً  » الزعاق يحذِّر من ارتفاع درجات الحرارة بدءًا الإثنين  » تكثيف الحملات التوعوية للحفاظ على الممتلكات العامة بالقطيف  » سجن متحرش الدمام 18 شهرا.. و20 ألفا غرامة  » توطين المرأة في عصر الرؤية  » نورانية القلب  » أنثى لا تعرف المستحيل  
 

  

شبكة القطيف الاخبارية - 15/06/2013م - 5:00 ص | مرات القراءة: 7002


الخلاف المذهبي والاتجاه المسعور نحو الطائفية التي لا تبقي ولا تذر عندما تحتدم في الامة الإسلامية وقد

راينا كيف ان الاصوات التي تثار حول آليات القتل والحرب والعداء وكيف ان الاعداء يستفيدون من تاجيج مثل هذه الحروب بين المسلمين

قد تكون بعض الخلافات شديدة الا انها لا يجوز ان يتسع واقعها لتشعل النياران بين المسلمين وفي اوطانهم

تسعى هذه الشبكة لاجل سلامة الوطن بكل مكوناته والعمل بتوجيهات القيادة الحكيمة في ابعاد وطننا الحبيب عن أي خلافات مذهبية او طائفية

لكن هناك من يؤجج ولذا ارتأت الشبكة ان تفتح باب الراي والاقتراح والارشاد لكل طاقات المنطقة بمثقفيها ومفكريها وعلمائها لاجل ابعاد شبح التطرف او العداء بين المواطنين وكيفية ابقاء واستمرار روح المحبة في الوطن الغالي

رايكم .... اقتراحكم .... ارشاداتكم .... لمواجهة الخلافات المثيرة والعدائية والطائفية



التعليقات «27»

أحمد - الدمام [الخميس 22 اغسطس 2013 - 1:00 ص]
وكفى بكتاب الله لنا مربيا
سيرضي جميع الأطراف في جميع الشؤون
مربع دائري - السعودية [السبت 20 يوليو 2013 - 1:03 م]
آسف لآني تركت السؤال الأساسي الذي طرحته شبكة القطيف . وهو ماذا نفعل ؟؟؟

جوابي هو أن أتبع السيد السيستاني أعلى الله مقامه الذي ينادي ليل نهار بحقن الدماء وعدم الاساءة لأحد ...

يكفي أن نوضح ونرد على بعض الأكاذيب فقط بهدوء وحكمة وبدون تصعيد .. لكن إذا وصل الأمر بهم للهجوم بالسلاح فلا أدري أي موقف نتخذه غير الدفاع عن النفس ؟

وهذا ما فعله أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام من قبل . فقد سكت عن الخوارج وهم يلعنونه ويكفرونه . لكن لما بدأوا يسفكون دماء المسلمين حاربهم .
مربع دائري - السعودية [السبت 20 يوليو 2013 - 12:54 م]
أخي محمد ( اللي قبل محمد الدوسري ) نحن لسنا سذج لهذه الدرجة ولا نؤيد بشار بسبب عقيدته العلوية .... بل هذا من أكاذيب الاعلام المضاد له .. الأزمة سياسية فقط ويريد البعض إلباسها ثوب الطائفية .

نحن نعرف فساد الجانبين ولكن في هذه الأزمة تعرض الطرف الآخر للشيعة خصوصا بشكل لم يتمكن الشيعة أن يقفوا على الحياد فهم يريدون مثلا هدم مقام السيدة زينب .. هل أنت إذا كنت شيعيا ستسكت وتقف على الحياد ؟؟ كذلك قتلوا كثيرين من الشيعة في قرى القصير الحدودية فهل يقف حزب الله متفرجا ؟؟
مربع دائري - السعودية [السبت 20 يوليو 2013 - 12:45 م]
أنا مع الأخ العزيز محمد الدوسري في ترك المناظرات . وأؤيد قيام مشاريع مشتركة .

مثلا نشترك جميعا في حفظ القرآن والمحافظة على البيئة وحفظ التراث القديم ورعاية الموهوبين والعناية بالمعاقين .. كما أننا جميعا ضد المخدرات والعنف الأسري وغيرها كثير

إننا نستطيع أن نتشارك ونتعاون في هذه المجالات وكل هذا يصب في خدمة الدين والوطن والمجتمع .
مربع دائري - السعودية [السبت 20 يوليو 2013 - 12:38 م]
أنا لا أرى أنها بالأساس مواجهة طائفية بل سياسية ولكن أحد الفريقين يسعى بكل قوة لتحويله إلى مواجهة طائفية . على سبيل المثال أنا شيعي وأرى أن كلا الطريفين في سوريا فاسد وسيء ولكن فساد بشار محدود في بلاده بينما فساد الطرف المقابل له فساد اقليمي عام . ومن فسادهم العام أنهم استهدفوا أضرحة الشيعة في الشام فانتفض الشيعة ونزل بعضهم إلى الساحة ( حماية للمقدسات وليس دفاعا عن بشار ) ...

ماذا نفعل إذن .
إن ترك الشيعة تلك الأضرحة دمرت وإن دافعوا عنها قيل ( يدعمون بشار ).

المشكلة في كذب الطرف الآخر
محمد الدوسري - مهبط الوحي [الخميس 18 يوليو 2013 - 10:17 ص]
الحوار والمناظرات بين السنة والشيعة اثبتت فشلها فشلا ذريعا بمعنى الكلمة = صفر

لأنه حوار في الاساس فاشل ويفتقر للاهداف
يعني حالها حال "الدوري الخليجي او الاسيوي" يا تفحمني يا افحمك

انت تريد ان تهدم مذهب الاخر والاخر يريد ان يهدم مذهبك لا فائدة اذن

المنظرين عندكم وعندنا راح يودونا في 60 داهية
لأن الجلسات تزرع الضغائن والاحقاد ليه مايكون اجتماعهم مغلق ؟!

لا اثق بأي مناظرة عشوائية تفتقر للاهداف والنتائج لأننا لم نرى شيئا على ارض الواقع.
محمد - السعوديه [الأربعاء 03 يوليو 2013 - 3:48 م]
االلاسف صبحنا جزء من صرعات دول تبعد عنا الوف الاميل لهم الاسم من مسمى عقيده سواءكانو شيعه اوسنه هل الطائفتين في سوريا محافظين دينيا وااخلاقينا لا كلنا نعرفهم دعاره ونصب وسرقه وفساد ورشوه ومراقص وسكر ونكر واغتصاب لا صلاه ولا عباده وعلى فكره الشيعه في سوريا هم طائفه علويه نصيرية (بعيده قليلا عن الطائفه الشيعيه الاثنا عشريه المحترمه)
اتمنى ان يفهم كلامي بوضوح
ابو حسين - القطيف [الإثنين 17 يونيو 2013 - 9:05 ص]
الطائفية لا يمكن اقتلاعها لأنها اصبحت اقوى من كل وقت مضى فلقد ترعرعت ونمت وارتوت فقوي عودها ولا يمكن قلعها الا من جذورها وأنا وأنت لا يمكن أن نصل الى جذورها .... فهل فهمتني ؟
شاكر - القطيف [الإثنين 17 يونيو 2013 - 12:41 ص]
الصراع في سورية سياسي وليس طائفي والسيد حسن نصر الله في خطابه الاخير قال الصراع ليس طائفي نعم هناك جهات دخلت الصراع وتريد تحويله وحرفه الى صراع طائفي حتى تكسب المزيد من المؤيدين والمناصرين ومن الغباء الانسياق وراء مشروعهم وتصديق كلامهم
والاعتداء على مرقد الحوراء زينب عليها السلام والصحابي حجر بن عدى والقتل على الهوية كان هدفه تحويل الصراع الى صراع طائفي ولكن العقلاء تصدوا لحماية المرقد الشريف حتى لا يتحول الصراع الى صراع طائفي
ونحن في القطيف لنا ظروف ووضع يختلف عن الشيعة في لبنان والعراق وايران ومن العقل والحكمة ان نراعي وضعنا وظروفنا اما اذا اعلنا دعمنا لطرف من الصراع فسوف نكون جزء من الصراع وسوف يتعامل معنا الطرف الاخرة على اننا اعداء و يحاول الانتقام منا
والافضل لنا الاهتمام بالقطيف والمطالبة بحقوقنا بدل استيراد النزاعات والصراعات السياسية والحزبية من الخارج
قطيفي - القطيف [الأحد 16 يونيو 2013 - 7:06 م]
للاخ الذي يقول ابعدوا القطيف عن الصراع السياسي في سوريا
اولا الذي في سوريا صراع طائفي بالدرجه الاولى يقتل فيه الشيعه بالاسم فقط و الطرف الاخر يدعم هذه القوات التكفيريه بالسلاح و المال ونحن ندعمهم صوتاً و قلبا فلا اعلم لماذا تبخل عليهم بهذا الدعم البسيط
ثانيا الشيعه في العالم اجمع و اولهم حزب الله انتفض لايقاف التعدي على قبر السيدة زينب عليها السلام ولو كانوا يجترمون باقي الطوائف وكانت ثورتهم سلميه لما اعتدوا على مراقد الشيعه و اهل البيت

و السسسلاام ...
هاشم سلمان - القطيف [الأحد 16 يونيو 2013 - 5:03 م]
انا اقترح على القطيف الاخبارية لتوجيه عدة مواضيع تستند على المحبة والاخاء على العيش بسلام , تحاول ان تستند على حقائق العيش و البعد الكلي عن السياسة الخارجية في هذه الاونة بالتحديد,
الذي لا تخدم الشعب السعودي وبالاخص القطيفي,

لنحل مشاكلنا الذي تفاقمت في الاونة الاخيرة,
لندع السياسة والطائفية التي تؤجج الكراهية,

كان عن خبر قتل او خطاب حانق او غيره,
هولاء لا يمثلون لا سنة ولا شيعه , هولاء يمثلون انفسهم ,
هاشم سلمان - القديح [الأحد 16 يونيو 2013 - 5:00 م]
اقولها وبكل صريح العبارة :
مع ان بعضكم سيقول بأن ذلك هروب من الحقيقة

انا لست مع بشار و جيشه ولست مع الجيش الاخر

نعم أقولها وبكل صراحة , لما اكون مع بشار وقد رأينا شعبه جائع؟ يناضل للقمة العيش والفساد الذي نراه سابقا !

ولما اكون مع الجيش المعارض وهو من يستبيحح قتل العزل و النساء و الاطفال؟

ولما اكون مع الجيش النظامي وهو من اساسه فساد !
كلا الطرفين فاسد ,
اما فساد في الطائفية و قتل النفس البريئة !
واما فساد اداري لدوله !
خادمة أهل البيت - القطيف [الأحد 16 يونيو 2013 - 5:10 ص]
لاسنية ولاشيعية وحدة وحدة اسلامية
شاكر - القطيف [السبت 15 يونيو 2013 - 10:37 م]
ابعدوا القطيف عن الصراع السياسي الحاصل في سورية وسوف نكون بخير
اما اذا اعلن جماعتنا مساندة وتأييد نظام بشار او حزب الله فعليهم ان يتحملوا تصرفات الطرف المقابل المؤيد للمعارضة وجهبة النصرة لان مثل ما انت تدعم جماعة الاخرين ايضا سوف تدعم جماعة
لهذا اقول جنبوا القطيف هذا الصراع السياسي حتى لا يتحول الى صراع طائفي ويكون الخاسر فيه نحن
عبدالمنعم البحراني - القطيف [السبت 15 يونيو 2013 - 1:09 م]
لا عليك سيدي موجة وتعدي ... مثل ما عدت اخواتها من قبل ... وستأتي موجة اخرى ... واخرى .. ما دامت السياسة حاضرة
قطيفي - [السبت 15 يونيو 2013 - 12:08 م]
الحل

نحن نرسل أبنائنا للخارج للدراسة
وهم يرسلوا أبنائهم للخارج للتفجير
مهدي عبدالله..المدينه - المدينه المنورة [السبت 15 يونيو 2013 - 11:43 ص]
..........علمائكم..واستنكارهم..غريبن..
خامل الذكر - [السبت 15 يونيو 2013 - 11:26 ص]
ستعصف هذه الامة فتنة عظيمة وهو جزاء مااكتسبت يديها لبعدها عن الله وركونها الى ملذات الدنيا وزخرفها ولن تنقشع هذه الغمة حتى يبعث الله مهدي هذه الامة يكون سبب لرفعة هذه الامة من جديد بعد ان تكتوي بنيران الفتنة التي اججها شر فقهاء ذلك العصر
اخر الزمان - [السبت 15 يونيو 2013 - 11:13 ص]
لقد مضى قضاء الله في هذه الامة وان وقع بينهم السيف وهو واقع لا محالة الا ان يلطف الله باامة حبيبه ولا حول ولا قوة الا بالله
اخر الزمان - [السبت 15 يونيو 2013 - 11:13 ص]
لقد مضى قضاء الله في هذه الامة وان وقع بينهم السيف وهو واقع لا محالة الا ان يلطف الله باامة حبيبه ولا حول ولا قوة الا بالله

مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات