» تفعيل أسبوع البيئة بالقطيف  » وَبَرًّا بِوَالِدَتِي !  » عندما يكون الغضبُ عِلاجًا!  » حبي الحقيقي( أمي )  » بالأرقام.. «هدف» يغطي جزءًا من تكلفة حضانة طفلين لموظفات القطاع الخاص  » التأمين الصحي شرط لتمديد الزيارة العائلية  » رفع 6200 طن نفايات في عنك خلال حملات ميدانية  » «تقنية القطيف» تستعرض أدوات السلامة  » طقس الشرقية اليوم: أتربة وغبار وسحب رعدية  » أطفالنا لا يجيدون القراءة، فهل نحن مقصرون ؟  
 

  

نازك الخنيزي - 09/06/2013م - 5:00 م | مرات القراءة: 3629


د. أحلام القطري إستشارية أمراض الدم تعمل في مستشفى الملك فهد الجامعي , رغم مشاغلها العديدة لكنها إنخرطت في العمل التطوعي بعمل دأووب من مبدأ دوره في التنمية الإجتماعية

ونشر التماسك الإجتماعي بين أفراده فهو ركيزة أساسية للنهوض والإزدهار بالمساهمة سواء بالرأي أو العمل أو التمويل من مبدأ الإنتماء الوطني لتفعيل دور الشباب للإنجاز الدؤوب والتغلب على المعوقات ....
العمل التطوعي أحد متطلبات الحياة المعاصرة التي بها ينمو ويتطور بالإتجاه السريع في الخلق والبناء دون الإقتصار على شريحة دون أخرى ..
د. القطري إمرأة تحمل هموم وطن على عاتقها إشعاعها الإجتماعي أغرقني في الحديث معها وتمنيت أن يمتد حديثنا لولا الحرص على وقتها ...
أنتخبت رئيسة لجمعية العطاء منذُ تأسيسها تملك قلباً معطاء يصافح الأرواح بنقاء , متجددة بروافد روحها وفكرها .. لنقف معاً على بعض لمحات منها ...


* د. أحلام , كيف تقدمين نفسكِ للقارئ ؟
انا احلام عبد الكريم القطري
امتهن الطب كاستشاري امراض الدم بمستشفي الملك فهد الجامعي بالخبر
كما انني ااراس جمعية العطاء النسائيه بمحافظة القطيف

* د. ـأحلام .. حملتي حلمكِ على كتفك وجمعتي بين الطب والعمل التطوعي .. أيهما أقرب إلى نفسك ؟
كلاهما وجهان لعمله واحده  ......كلاهما مجالان لصيقان بالانسان
لطالما كان الانسان وقضاياه هو الهاجس......احلم بالتطوع في المجال الطبي مستقبلاً واتابع قضايا منظمة اطباء بلاحدود الدوليه ونشاطاتها
احلم ان اكون عضوا فاعلاً فيها باسم القطيف والعرب طبعا......

* مادور العمل التطوعي في حياتك ؟
العمل التطوعي بالنسبة لي الرئه التي لانستغني عنها لنتاكد باننا موجودون
هو لازمة لنشعر باننا نستحق الحياة .....واننا وجدنا لهدف....هو في اعلي مراتبه عمل واع نتقصّده لنتلمّس وجودنا  مع اننا نسعي اليه بحاجه في دواخلنا غير واعيه في اعلى مراتبها......
الكل يمارس الفعل التطوعي بشكل اوباخر ولكننا نحتاج الى الارتقاء به لمستوى اعلى الاوهو الوعي به ليتسنى لنا الاحتراف في ممارسته وبذلك يستحق ان نسميه تنميه مستدامه.

* بدأتي العمل التطوعي في سن مبكرة جداً , ماهي المعوقات التي تواجهك في مسيرتك التطوعية ؟
نعم بدأت العمل التطوعي في سن مبكره......كنت يومها في بداية المرحله المتوسطه اذا لم تخني الذاكره.....الحلم كان كبيرا ولايزال....كان هناك  مايخيفنا ويزرع القلق فينا بانه حلم مستحيل.....ولكن كان هناك مايشبه الثقه من انه لابد ان يتولد شيء ما، وكما يقولون تاتي الانجازات بقدر معايير الطموح.....فهو كما يقول اشعر العرب... المتنبي

على قدر اهل العزم تاتي العزائم
وتأتي على قدر الكرام المكارم

المعوقات التي تسألين كثيره وانت سيدتي الاعلم بها ....هناك كوكبه من سيدات القطيف يستحقين رفع  القبعات لهن كما يقولون
والمنجزات ترجع لهن جميعا،فالعمل التطوعي في مجمله عمل جمعي ينتج من تلاقح الافكار وجهاد الفريق الواحد
واستطيع القول بالرغم من عمر تاسيس الجمعيه الحديث الا ان مخرجاتنا نوعيه وهذا بشهادة الاخر

* لا يغيب عن الذهن فوائد العمل التطوعي ومكتسباته الإيجابية , منها تعزيز الثقة في النفس , ماهو دوره في تنمية المهارات وصقلها  ؟
اهتممنا بقضايامعاصره ملحه ذات تأ ثير مباشر على الانسان كقضايا البيئه ، الصحه ، التوظيف،رعاية الابداع،تكريس ثقافة العمل التطوعي، مناهضة العنف باشكاله،رعاية المسنين،اشكالية دمج الاطفال ذوي الاحتياجات الاضافيه في المجتمع، ناهيك  عن قضية استيعاب الطاقات الشبابيه واستقطاب مبادراتهم لمواكبة العصر ومخرجاته وللارتقاء بالعمل التطوعي والتمكن منسبر افاقه.

اهم المعوقات  هي الروتين الاداري، ضعف ادوات التواصل العملي، قلة الموارد الماليه، صعوبة تقبل المجتمع للتغيير،غياب العمل المؤسساتي للمنظمات اللاربحيه، ناهيك عن عدم القدره على خلق ثقافه مجتمعيه تؤسس لتكريس العمل التطوعي كمكمّل للجهود الحكوميه والخاصه في العمليه التنمويه.....
فاين هي المناهج التربويه التي تكرس لاهمية العمل التطوعي منذ سن مبكره...واين هو الوعي لدي الناس لحث ابنائهم علي الالتحاق بالانشطه التطوعيه......الخ

* من هو الداعم الحقيقي لجمعية العطاء , وماهي الطاقات التي تفتقدها الجمعية ؟
الداعم الحقيقي لجمعية العطاء هوالسيدات المؤسسات والعضوات الفاعلات بشكل عام بالاضافه لدعم المجتمع
فالمجتمع هو الحاضنه ودعمه يعتبر اهم ركائز نجاح العمل التطوعي  فمقدار دعمه  يحدد  تقبله للتطوير  كفئه مستهدفه بذلك التطوير
وهنا يجب ان لاننكر الدعم الحكومي ممثلا بوزارة الشؤون الاجتماعيه والذي لطالما لمسناه من منسوبيه وبخاصة مكتب الاشراف النسائي بالمنطقه الشرقيه والذي لطالما  احتفى بتوجهنا التنوي وبرامجنا، وكذلك ممثلا بمؤسسة الملك خالد الخيريه والتي تعني بتطوير اداء المنظمات اللاربحيه بالمملكه، فهي تقوم مشكورة بدور كبير في هذا المجال.

* ماهي المشاريع التي نرتقب ظهورها قريباً في هذه الجمعية التي لاتزال تُعتبر فتية ؟
اما بالنسبه للمشاريع فهي  كثيره ولكن تفعيلها يحتاج بالاضافه للدعم المالي الكوادر التطوعيه
هناك مشروع دعم الاسر المنتجه بالتدريب والتسويق وغير ذلك والذي يتبناه مركز التدريب وهو منشور في مختلف قنوات التواصل  وبدأت السيدات بالفعل بارسال سيرهم الذاتيه.
هذا المشروع يعتبر جديدا ومختلفا بالمنطقه  سيرتقي بلا شك بمشروع التمكين للسيدات.

المشروع البيئي بأذرعه المختلفه مثل مشروع التدوير للبلاستيك، الاقمشه، الورق وغيرها،مشروع تنظيف الشواطئ والمحافظه علي اشجار المنجروف،مشروع التدويرللنفايات بمدارس القطيف،مشروع تطوير متنزهات القطيف وغيرها....كلها مشاريع طموحه لحماية البيئة تحت الاعداد.
مشروع رعاية اطفال متلازمة داون التابع لفريق ذوي الاحتياجات الخاصه يتقدم بسلاسه.
مشاريع تنمويه ماليه طموحه في طريقها للدراسه والتفعيل لرفع مستوى الجمعيه المالي لتغذية المشاريع الكبيره(الرأسمالية الخيرية)....وسيعلن عنها لاحقا.
مركز كيتوس لرعاية الابداع ، هومنبر مستقبلي لاستقطاب الطاقات الابداعيه بمختلف مشاربها  ومشروع تنويري وثقافي للمنطقه  سيفعّل ان شاء الله قريبا
وغير ذلك كثير.

 * يعد العمل التطوعي واحدًا من أبرزالصفات النبيلة التي تتصف بها المجتمعات ورمز حضاري للتقدم , فهل هناك سعي للمشاركة في ملتقيات ومؤتمرات لتبادل الخبرات ؟
بالنسبه للمشاركه بالمؤتمرات والملتقيات الوطنيه، الاقليميه .وربما العربيه والدوليه كما نأمل ،هو  هدف من اهدافنا لتبادل الخبرات وبناء الشراكات  والتعاون التنموي.

*ماهو تقييمك لمنجزات الجمعية ؟
بالنسبه لمنجزات الجمعيه   فهي نوعيه ،متميزه ،ورائدة اذا ما وضعنا في الاعتبار عمرها  القصير.
وهذا باعتراف المجتمع  ومكتب الاشراف الاجتماعي كممثل  لوزارة الشؤون الاجتماعيه، الجمعيات الاخرى، والمهتمين بالشأن الاجتماعي والنهضوي بالمجتمع  شاملا شريحة الشباب كذلك.

* ما الدور الذي تلعبه الملتقيات الأدبية في مسيرة التطوع ؟
الدور الذي تلعبه المنتديات الادبيه والثقافيه بشكل عام  بتكريس ثقافة التطوع  والدفع بالعمل التطوعي لمستوى الفعل المدني ،ليس فقط مهم بل معول عليه ايضا لكونه يخاطب شريحه  يؤمل منها الدعم الاعلامي للعمل الاجتماعي وهذا مهم جدا
بالاضافه للشراكه في الفعل الثقافي النهضوي مع المنظمات الاجتماعيه وغير ذلك.

ماهي الرسالة التي توجهينها للمرأة في هذا المجتمع في سبيل خدمته ؟
ما أقوله للمرأه  في بلدي هو انها طاقه وشريك مهم في عملية التنميه فلتعرف قيمتها، حقوقها، ودورها المهم.فهي نصف المجتمع، وهي المربيه والراعيه لنوات المجتمع،كما انها عقل خلاق، لايجوز لها ان تتنحى وتنزوي وتحصر نفسها في المهمش والمقدور عليه واللاإبداعي وهي القادره على قرآة التفاصيل،والخلق، والابداع،  والعمل التطوعي المجتمعي يضمن لها ذلك ،فلتنخرط فيه بقوه  فالمجتمع في حاجه ماسه لها.

* ماهي الرسالة التي توجهينها لمنتدى المروج النسائي والذي يطمح بأن تحلي ضيفة على بساطه في برنامج توعوي مشترك بينه وبين جمعية العطاء ؟
منتدي المروج هو صرح لتحقيق ماقلناه قبلا.....المنتدى مفخره للمرأه والمجتمع بشكل عام.....وهوتفعيل موضوعي لنضال المرأه من اجل الافضل وتكريس للعمل المجتمعي ولدور المرأه فيه.
المنتدى وجمعية العطاء متماهيان بدون شك ويشرفنا بل نحتاج ان نشارك ،نحن جمعية العطاء ، في مشروع مشترك او اقلها لقاء مشترك مع منتدى المروج ،نتمناه قريبا، لتلاقح الافكار والخروج برؤيه حضاريه لدور المرأه والية تفعيل ذلك الدور.



التعليقات «1»

خادمة أهل البيت - القطيف [الأحد 16 يونيو 2013 - 3:53 ص]
حفظك الله دكتورتنا الغالية ذخرا لقطيف الخير ولوطننا الغالي

مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات