» العمل: التحقيق مع مسؤولي منشأة قام أحد منسوبيها من الوافدين بتوزيع مبالغ نقدية على الموظفات وتوجيههن بالنظافة  » «التعليم»: 10456 وظيفة شاغرة للعام الدراسي القادم  » ضريبة انتقائية على المشروبات المحلاة والسجائر الالكترونية  » «مياه الشرقية»: موظفو «قراءة العدادات» سعوديون 100 %  » تفاصيل مثيرة في اختطاف المولودة «نور»  » الفاعلية والدور  » نجوم التألق العلمي وطموح Double Major  » احذروا الأسر المنتجة وأسواق السمبوسة  » انقطاع «الهندي».. يدفع أسعار الهيل الأمريكي للارتفاع %78  » 37 % من شكاوى الاتصالات المتنقلة ضد زين و80 % للثابتة على STC  
 

  

01/05/2013م - 9:03 ص | مرات القراءة: 2961


كرمت جامعة أميركية، طالبة سعودية، حصلت على أعلى «معدل تراكمي» في مواد تخصصها في دراستها الجامعية «الحاسب الآلي ونظم المعلومات»،

 وعرضت عليها منحة دراسية، إثر تفوقها الأكاديمي على أكثر من 150 طالباً في القسم ذاته. كما كرمتها مُلحقية بلادها بمكافأة مالية، كـ «تشجيع وتحفيز لها».

وذكرت الطالبة روان الرهين ، التي تدرس في الجامعة الوسطى، في ولاية تنسي الأميركية، في اتصال هاتفي مع ، أنها لم تكن تتوقع التفوق على رغم أنها متفوقة منذ سنواتها الدراسية الأولى، إلا أنه لم يخطر ببالها أن تكون «صاحبة أعلى معدل تراكمي، مقارنة مع عدد الطلبة في الفصل، وأن يتم تكريمها مع 4 طلاب أميركيين، من تخصصات مختلفة، تمكنوا من التفوق».

وأضافت «التفوق لم يكن إلا فرحة وتميز وتحفيز، إذ حصلت على تميز أكاديمي، وتوج هذا التميز في حفلة تكريم، أقيمت للطلبة المتفوقين في الجامعة، نظمتها الإدارة».

وقالت المُبتعثة السعودية الرهين، في كلمة ألقتها خلال حفلة التكريم، بحضور مدير جامعة الوسطى: «إن تفوق طالبة عربية سعودية، إنجاز رائع يرفع من مستوى طلبة الابتعاث، باعتبارنا سفراء بلادنا، وهذا الأمر ضاعف من مسؤوليتي تجاه نفسي، بزيادة الجهد والتقدم أكثر في المحافل العلمية، والحصول على براءات اختراع أيضاً»،

مضيفة «أتطلع حالياً، إلى استكمال مسيرتي الدراسية، فأنا حالياً في السنة الثالثة، وأطمح بعد نيل درجة البكالوريوس، الحصول على الماجستير والدكتوراه».

ونوهت روان، بالدعم الذي قدمته الملحقية الثقافية السعودية لها، موضحة أن الملحقية «قدمت كل أشكال الدعم، عند علمها أنني متفوقة في السنوات الماضية، علماً بأنني لم أكن المميزة بين طلبة القسم، وخلال الفصل الدراسي الحالي، تمكنت من الحصول على شهادة تميز، بعد نيل أعلى معدل تراكمي، وتم تكريمي و4 طلاب أميركيين، من تخصصات مختلفة».

وشعرت الرهين، أن المنافسة التي عاشتها بين زملائها، «لم تكن إلا تشجيعاً وتحفيزاً، علماً بأنني واجهت صعوبات، لأنني متفوقة، وحصلت على النسبة الأعلى، إذ لم يكن زملائي وزميلاتي الأميركيون يتوقعون ذلك، ولا أدري لماذا؟»،

مضيفة «خلال تجربتي في الابتعاث وجدت أن المنافسة في العلم للحصول على أعلى الدرجات العلمية، وسيلة لإرضاء الذات، وأشعر أنني أنجزت لبلدي وقدمت لها، فطلبة الابتعاث لا بد أن يكونوا عند حسن ظن بلدهم الذي سخر إمكاناته لتدريسنا، وسهل لنا الحصول على أعلى الشهادات العلمية من أرقى الجامعات في العالم».

بدوره، قال علي الرهين (والد روان): «إن الجامعة الوسطى التي تدرس فيها ابنتي، قدمت منحة دراسية مجانية لها، إلا أن ابنتي تدرس على نفقة الدولة، كطالبة مُبتعثة، فقامت بتقديم المنحة لطالب آخر، والمنحة تقدم بهدف الحفاظ على التميز العلمي، وتقدير العلم، بحسب إدارة الجامعة».


«الحياة»

التعليقات «4»

ابن القطيف - القطيف [الخميس 02 مايو 2013 - 7:26 م]
التوفيق من الله لكى يارون
انه من عند رب الأرباب خالق الكون كله
انه الجهد والاجتهاد توفيقا وسوددا
وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين
أبو حسين - القطيف - تاروت [الخميس 02 مايو 2013 - 1:29 م]
الله يبارك لها ولأسرتها بما حققته من تفوق.. أنتم حقاً فخر لكل الوطن، نسأل الله أن يوفقكم لنيل أعلى الدرجات العلمية. 
ام حسبن صفوى - [الخميس 02 مايو 2013 - 1:20 ص]
مبروك حبيبتي روان
الله يوفقك لكل خير بحق محمد وآل محمد
خادمة أهل البيت - القطيف [الأربعاء 01 مايو 2013 - 2:54 ص]
الله يوفقك ياروان بحق محمد وآل محمد وأنت فخر لكل السعودين حفظك الله والشكر لك لتقديم المنحة لطالب آخر وجزاك الله خيرا

مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات