» الملحقية الثقافية في أميركا تحذر المبتعثين من زيارة مدن شمال المكسيك  » عطلة نهاية الأسبوع ثلاثة أيام  » كيف تكون مبدعاً ومشاركاً في الرفاه الاقتصادي والتطور الحضاري  » إطلاق خدمات "كريم باص" في المملكة  » والدة الطفل ضحية كلاب الأحساء تكشف تفاصيل الفيديو المروِّع  » «عين داروش» القديمة.. أشهر ينابيع القطيف  » التولي والتبري : هداية وغواية  » حنين  » منغصات الحياة لا تعني التعاسة  » عام على قيادة المرأة السيارة.. السعوديات: ارتحنا من السائقين  
 

  

15/11/2012م - 10:58 م | مرات القراءة: 7676


**لقد طالعت بدقة حياة الإمام الحسين،شهيد الإسلام الكبير، ودققت النظر في صفحات كربلاء وإتضح لي أن الهند

إذا أرادت إحراز النصر، فلابد لها من إقتفاء سيرة الإمام الحسين**
غاندي، محرر الهند


**إن كان الإمام الحسين قد حارب من أجل أهداف دنيوية، فإنني لاأدرك لماذاإصطحب معه النساء والصبية والأطفال؟ إذن فالعقل يحكم أنه ضحى فقط لأجل الإسلام.**
جارلس ديكنز، الكاتب الإنجليزي المعروف


**على الرغم من ان القساوسة لدينا يؤثرون على مشاعر الناس عبر ذكر مصائب المسيح الا انك لاتجد لدى اتباع المسيح ذلك الحماس والانفعال الذي تجده لدى اتباع الحسين عليه السلام. ويبدو ان سبب ذلك يعود إلى ان مصائب الحسين عليه السلام لاتمثل الا قشّة امام طود عظيم **


توماس ماساريك


**حقاً ان الشجاعة والبطولة التي ابدتها هذه الفئة القليلة، كانت على درجة بحيث دفعت كل من سمعها إلى اطرائها والثناء عليها لاإراديا. هذه الفئة الشجاعة الشريفة جعلت لنفسها صيتاً عالياً وخالداً لازوال له إلى الأبد**
السير برسي سايكوس، المستشرق الإنجليزي


**لو كان الحسين منا لنشرناله في كل ارض راية، ولأقمنا له في كل ارض منبر، ولدعونا الناس إلى المسيحية بإسم الحسين.**
انطوان بارا، مسيحي


**هذه التضحيات الكبرى من قبيل الشهادة الإمام الحسين (ع) رفعت مستوى الفكر البشري، وخليق بهذه الذكرى أن تبقى إلى الأبدوتذكر على الدوام**
تاملاس توندون، الهندوسي والرئيس السابق للمؤتمر الوطني

الهندي

 

**وهل ثمة قلب لا يغشاه الحزن والألم حين يسمع حديثا عن كربلاء؟وحتى غير المسلمين لا يسعهم انكار طهارة الروح التي وقعت هذه المعركة في ظلها**
ادوار دبراون، المستشرق الإنجليزي



التعليقات «3»

عادل امام - [السبت 08 ديسمبر 2012 - 1:20 م]
انا بصراحة كدب زي دا مشفتش بالراحة شوي يعني سيبت النبي وعمال بتألف يراجل اتقي الله الناس دول لا بيعروفا سيدنا الحسين ولا بيعرفوا اتقتل ولا لا ولا عمرهم سمعوا عنه هما بيعرفوا النبي محمد الا اذا كان النبي بتاعكو اسمه حسين عيب دلوقت واحد بريطاني بيقول انو الحسين عمل وعمل اذا كان ما بيعرفش ان فيه دين للشيعة اصلا
هاني العلقم - qatif [الثلاثاء 20 نوفمبر 2012 - 7:16 م]
قالوا في الامام الحسين

عبارة عن مقولات مشهورة بحق الإمام الحسين

أثناء تجوالي بالمكتبة وجد كتاب بعنوان الإمام الحسين شاغل الدنيا للمولف سعيد رشيد زميزم و قد اخترت بعض المقولات. اخترت هذه المقولات حتى لا ابخس حق المؤلف و الناشر

النبي محمد ( صلى الله علية و سلم)

حسين مني و انأ من حسين


الرئيس أبراهام لونكن

رئيس جمهورية أمريكي سابق

" ما من عظيم إلا و يخلد إلا أن خلود الحسين كان مميزا بسبب افكارة النيرة و عشق الناس لة في شرق ارض و غربها إن القران و محمد و الحسين ثالوث مقدس يجب النظر إليهم نظرة تقديس لان فيهم الكثير من المثل العليا و احترام حقوق الإنسان"

المؤرخ برسي سايكس

مؤرخ بريطاني

" حقا أن الشجاعة و البطولة التي أبدتها هذه الفئة القليلة (أي الحسين و أصحابة) إلى درجة دفعت كل من سمعها إلى إطرائها و الثناء عليها لا إراديا, هذه الفئة الشجاعة الشريفة جعلت لنفسها صيتا عالميا و خالدا لا زوال له إلى الأبد"

الكاتب بولانو

احد الكتاب الكبار في دولة شيلي كان من الكتاب المتنورين الذين اطلعوا على تاريخ عظماء العالم, قال في الإمام الحسين علية السلام هده الكلمة,

" إن إقدام يزيد على قتل الحسين هو أعظم خطا سياسي صدر من بني أمية فجعلهم نسيا منسيا ولم يبق منهم اثر و لا خبر"

الداعية الإسلامي الدكتور زكي بدوي

عالم جليل و مفكر إسلامي فاضل دعي إلى وحدة المسلمين و نبذ الخلافات و التصدي لأعداء الإسلام توفي في لندن

" علينا نحن المسلمين إن نستلهم الدروس و العبر من الثورة الحسينية العظيمة لأنها أرست الأسس الثابتة لنظام إسلامي متنور خالي من تسلط المفسدين"

الدكتور جواد الطاهر

مفكر عراقي ألف العشرات من الكتب التاريخية المعتبرة, يدين بالديانة الإسلامية.

" إن السيرة المعطاء التي سار عليها الإمام الحين علية السلام تجعل من أصحاب الضمائر الحية إن يستلهموا من افكارة و ارائة النيرة و الاشادة بها

الدكتور جورج حبش

سياسي فلسطيني معروف أسس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين و ظل زعيما لها حتى و فاتة, يدين بالديانة المسيحية.

" للثائرين صفحات مشرقة , إلا إن صفحة الحسين أكثر إشراقا , لأنة قدم كل شي من اجل تحقيق أهداف ثورته العملاقة "

المؤرخ جيبتون

من المؤرخين الانجليز الذي اطلعوا على الشعوب الإسلامية و أصبحوا على معرف تامة بة, ألف عدة كتب يبحث بها تاريخ الإسلام إضافة إلى أوربا.

" ان مأساة الحسين هي من القصص التي لاستطيع قراءتها دون أن ينتابني البكاء و الحزن"

حعفر نميري

رئيس سوداني سابق

" لو نظرنا الى عظماء العالم كان الحسين بن علي أنورهم فكرا و لبلغهم علما و أكثرهم صبرا و أقواهم شجاعة "

الملك الحسن الثاني

تولى منصب ملك المغرب بعد وفاة و الدة و ظل في منصبة حتى وفاتة

" إن الثورة العملاقة التي قام بها الحسين بن علي لم تكن حركة تمرد او حركة عصيان وإنما ثورة رائدة خلدها التاريخ عبر العصور و أشاد بهام فكروا العالم اجمع"

ديكويلار

شخصية سياسية عالمية تولي منصب الأمين العام للأمم المتحدة قام ببذل جهود كبيرة إيقاف الحرب العراقية الإيرانية التي حدثت بين البلدين للفترة من 1980-1988, يدين بالديانة المسيحية .

" نظرت إلى كتب التاريخ المعتبرة التي تحدثت عن زعماء قدموا دماءهم من اجل إسعاد شعوبهم فوجدت ان حفيد نبي المسلمين الحسين بن علي كان اصلب و اشجع هؤلاء"

الرئيس روزفلت

الرئيس الأمريكي الأسبق تولى السلطة عام 1973 و الرئيس الوحيد الذي فاز بأربع دورات, كان يدين بالديانة المسيحية.

" مهما بلغ المحاربين من الوحشية و القتل و الاعتداء فإننا لم نقم بقتل ابن بنت نبي ننتسب إلية"

السيد قطب

عالم إسلامي مصري معروف

" إن الثورة العملاقة التي قام بها الحسين لم تكن حركة تمرد أو حركة عصيان وإنما ثورة رائدة خلدها التاريخ عبر عصورة "

الزعيم ستالين

رئيس وزراء الاتحاد السوفيتي السابق,

" اقتلوا كربلاء لأنة طالما بقيت كربلاء فمشكلتنا باقية لأنها مادامت موجودة فهي تصنع المزيد من الرجال و تخرج المزيد منهم و تنشرهم في الأفاق "

عباس محمود العقاد

" إن مصرع الحسين علية السلام هو الداء القاتل الذي سكن الدولة الأموية حتى قضى عليها.

الشاعر فكتور هيجو

" أصبحت مبادئ الثورة الحسينية منهجا لكل ثائر يريد أن ينتزع حقه من ظالميه "

الزعيم غاندي

" تعلمنا من الحسين كيف نكون مظلومين حتى نحقق النصر "

ماوتسي تونغ

زعيم الحزب الشيوعي الصيني ورئيس مجلس الدولة الصينية, يدين بالديانة البوذية. قال كلمته هذه عندما استقبل المناضلة الجزائرية (جميلة بوحيرد) و بعد نقاش قال لها ما نصه:

" عندكم الدروس و جئتم تاخدون الدروس منا, إنها ثورة الحسين"

القائد نابليون

ضابط فرنسي كبير قاد القوات الفرنسية التي احتلت مصر, كان يطمح باحتلال المزيد من الدول إلا أنة عدل عن هذا الأمر بعد أن تصدى أبناء الشعب المصري له, يدين بالديانة المسيحية.

قال كلمته هذه لاخية الذي كان مرافقا له و الذي رغب في العودة الى بلادة فقال له نابليون بغضب: ظننتك كأخ الحسين؟

الميجر وليم كامب

ضابط بريطاني كبير أصبح مندوبا ساميا لدى الهند التي حكمها لعدة سنوات قال مقولته الشهيرة عن مراسيم عزاء الحسين علية السلام

" لانقدر أن نقهر شعوب هذه البلاد ماداموا سائرين على نهج الحسين لأنة هو الذي يثير فيهم الهمم وما قيامهم بمراسيم عاشوراء ألا دليل على تمسكهم بمبادئ هذا الرجل"

المستشرق يوليس فلهاوزن

مستشرق ألماني كبير تخصص بالتاريخ الإسلامي وأصبح من كبار المستشرقين الذين برعوا في هذا المجال ,

" بالرغم من القضاء على ثورة الحسين عسكريا فان لاستشهاده معنى كبيرا في مثاليته و أثرا فاعلا في استدراج عطف كثير من المسلمين على أل البيت"

البروفسور يان هاتغون

مفكر سويدي لامع

" الحسين ليس مظهرا للسلطة السياسية و العسكرية حيث أنة في الوقت الذي لا يطالب بالسلطة فأنة لا يتنازل عن المعارضة و المقاومة وم هنا فان الحسين امتلك بنهضته و شهادته قدرة عظيمة للغاية للحوار بين المسيحية و الإسلام"


لقد اخترت ما اجدة مناسب لي مع العلم بان الكتاب يحتوي على اكثر من 160مقولة قيلت في حق الامام الحسين
حكيم رضا العبد الغني - تاروت / تركية [الأحد 18 نوفمبر 2012 - 9:41 ص]
السلام عليك يا أبا عبد الله ياغريب يا مظلوم

مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات