» رواية " خطيب ابنتي قطيفي " بمعرض جدة  » محافظ القطيف يلتقي مدير مكتب تعليم المحافظة والقادة الكشفيين  » انقطاع المياه المحلاة (8-11) غدا الاثنين  » القطيف.. البلدية تطلق حملة نظافة في العوامية  » جمعية سيهات تشارك في صنعتي بإحدى وعشرين أسرة منتجة  » نزلاء المجمع الصحي في ضيافة مقهى اللوح الخشبي  » إلزام المعلمين بجداول مواصفات أسئلة الاختبارات النهائية  » حساب المواطن: 6 أشهر حدًا أقصى لصرف البدل النقدي للموقوفة حساباتهم البنكية  » بطاقة التسوّق الصحي.. لتحديد كميات السكر والدهون  » الشرقية.. 370 قائدا مدرسيا ينتظرون مكافآت التدريب منذ 10 سنوات  
 

  

الاستاذ شكري الشماسي - 28/09/2012م - 9:30 م | مرات القراءة: 8449


حين يأبى القلم أن يخط آحرفي ..... وتبقى كلمآتي صآمتة....وآحرفي خجلى
آزدآد يقينآ آنني في حضرة الطهر و النقآء


ففي حضرتهمآ لآشيء يكتب آو يقآل

نعم صديقي الرآحل

الطهر تجسد فيك

و النقآء كنت منبعاً له

مآ يؤلمني حقآ آنني لآ آجد كلمآت تليق بإنسآنيتك

ربمآ بعض المشآعر المؤلمة هي آكبر من آن تكتب آو تقآل

لدى آجدني عآجز عن رثآئك

رحلت سريعآ عنا و تركت فينآ نبضآ يتألم لفرآقك

لآ آستغرب آستعجآلك الرحيل

ف الآنقيآء آمثآلك لآيعجبهم البقآء طويلآ في هذه الحيآة

يرحلون لحيآة تليق بطهرهم و نقآئهم

يرحلون لحيآة آجمل فيهآ ترفرف آروآحهم الطآهرة بسلآم

لكن رحيل آمثآلك هو خسآرة لنا

هو آلم لفقد لآ يعوض

ف آمثآلك لآيتكررون

لقد كنت كريمآ و معطآء صآحب يد بيضآء لـ كل من حولك

كنت صديقآ صآدقآ صدوقآ

كنت تقيآ شهمآ نبيلآ خيرآ

آخلآقك من آخلاق الآل الكرام

لآ آتمنى سوى آن يلهم الله آهلك صبرآ يعينهم على فقد آنسآن بآرو عطوف وسمح مثلك

وآن يمنحني الله صبرآ يعين قلبي المتألم على فرآقك

و آدعو الله العلي القدير آن يتغمدك بوآسع رحمته ويسكنك فسيح جنآته وآن نلتقي في جنآن الخلد تلك الجنآن التي لن آفقدك فيها آبدا. 

محبك شكري الشماسي

 



التعليقات «9»

سراج أبو السعود - القطيف [الخميس 04 اكتوبر 2012 - 11:10 م]
إنا لله وإنا اليه راجعون، عظم الله اجرك ابو رضا وأجور جميع محبيه،
من الصعب إنصافا ان يكتب الإنسان في هذا الذي تجسد فيه الإيمان بأبهى صوره، تجسدت فيه الأخلاق الحميدة والعقيدة الصافية وحبه لمجتمعه والغيرة الشديدة عليه، وكيف ذلك وهو بحرٌ في كل شيء، رحمه الله، والهمنا جميعا الصبر على هذه المصيبة العظيمة
خادمة أهل البيت - القطيف [السبت 29 سبتمبر 2012 - 9:00 م]
(انا لله وانا اليه راجعون ) الى جنان الخلد أيها الشاب الفاضل الجليل كنت نورا يضئ أرض القطيف بعلمك ودينك وتلك الابتسامة التي لاتفارق وجهك وهنيئا لك جوار أهل البيت عليهم السلام كما خدمتهم في حياتك فانهم فتحوا لك أبواب الجنة
حسين محمد - ألقطيف [السبت 29 سبتمبر 2012 - 6:08 م]
منذ الطفولة لا ارى الفقيد
الا رأيت ابتسامته قبل ان ارى نور وجهه
رحمك الله ياصديق الطفولة
وجمعكم مع من احببتم محمد واله الطيبين الطاهرين
حسين علي عبد الباقي أبو السعود - القطيف. القلعة [السبت 29 سبتمبر 2012 - 11:32 ص]
وكأني بالزعيم قد ألقى رداء الزعامة ولكن أمر الله أتى  وهو والله امتحان لنا جميعاً وامتحان مؤلم أدمى الفؤاد ونرجوا من الله أن يربط على قلوبنا جميعاً بفقد هذا الغرس الطاهر في الأرض الطيبة التي تؤتي أكلها في كل حين بإذن ربها ونقول له نحن على خط الولاية سائرون وتحت رداء الزعامة مهتدون فرحمك الله من مؤمن مهذب خلوق متبسم لم تهادن في عقيدتك ومبادئك ونهجت طريق التقوى وكنت شمعة لن يطفئها الردى وهي منيرة في قلوبنا جميعاً .
حسن عبد الله - القطيف [السبت 29 سبتمبر 2012 - 7:01 ص]
الى جنان الخلد
الى الكوثر
الى محمد وآل محمد
رحمك الله رحمة الابرار
حسين تحيفه - [السبت 29 سبتمبر 2012 - 4:47 ص]
اللهم ارحمه برحمتك واكتبه في عليين وانقله من ضيق القبور الى فسحة القصور واجعل قبره روضة من رياض الجنة وعندك نحتسبه يارب العالمين اللهم الهم اهله الصبر والسلوان
أبو محمد - القطيف [الجمعة 28 سبتمبر 2012 - 10:34 م]
رحمك الله يا أبو حسن يا ايها العزيز
لقد أفجعتنا برحيلك

لقد أشعرني رحيلك بأن الدينا حقاً لا تساوي شيئاً فكرهت العيش فيها

وأنا كل ما تذكرتك أفكر وأفكر

متى اللقاء وأين اللقاء

وهل نلتقي؟

لا أتذكر أني بكيت على أحد مثل ما بكيت عليك لا قريب ولا بعيد

وكلما تذكرت بشاشتك خنقتني العبرة

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
وإنا لله وإنا إليه راجعون
أبو علي - القطيف [الجمعة 28 سبتمبر 2012 - 8:09 م]
رحم الله روحك الطاهرة التقية النقية يا أبا الحسن
أم السادة - القطيف [الجمعة 28 سبتمبر 2012 - 7:43 م]

لاشي في هذه الحياة يساوي ألم الفقد
شعور مؤلم بأن تفقد إنسان بكل هذه الصفات الفاضلة
انتباني الألم وشعرت بمرارة الوداع وحرارة الاشتياق
وأنا اقرأ ماخطته أناملك
اسأل الله أن يعوض شباب الفقيد السعيد بالجنه مع
محمد واله الأطهار وإن يلهم أهله وأحبابه الصبر والإيمان

مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات