» «العمل» : نحقق في واقعة فصل وافد لموظفين سعوديين  » كيف تكون مبدعاً و مشاركاً في الرفاه الاقتصادي والتطور الحضار  » «المياه» تكشف سبب الانقطاعات في القطيف  » حتى يكون للإعلام هدف  » تعذيب طفل بـ «المطرقة» و«أسياخ الحديد» و«الكماشة».. و«النيابة» تكشف التفاصيل  » الجوازات: لا سفر بـ«الهوية» القديمة بعد طلب التجديد  » إغلاق وإنذار 35 محلا مخالفا بعنك  » فلكيون يتوقعون درجات حرارة خمسينية  » عمل السعوديات في «تعليم القيادة» يقتصر على بعض المهن  » 3 مؤشرات لقياس التوظيف والالتزام بنطاقات  
 

  

أحمد منصور الخرمدي - 07/02/2012م - 8:19 ص | مرات القراءة: 3220


مما هو متعارف عليه أن الشوارع والطرق الرئيسة ومداخل المدن هي الواجهة والمرآة التي تعكس الطابع الأيجابي والحضاري كما أنها القنات والرمزالذي يجسد

مدى التقدم والرقي كما هو الجمال والصورة التي توضح درجات الأهتمام وجدية العمل وخلاصة الجهد المنجز لتطوير المحافظات والمدن في سياق المهام والأعمال المناطه بالجهات المعنية و ذات العلاقة المباشرة بشئون المواطنيين وخدمتهم والسهرعلى راحتهم .

أن المتابع يوميآ والسالك ذهابآ وأيابآ لطريق ( الهدلة ) المدخل الأوحد والرئيسي للطريق الدائري المؤدي لمحافظة القطيف ليرى بعينيه كما يسمع بأذنيه وعلى مدار الساعة دويآ صارخآ و أمتدادآ مزريآ وحالة عقيمة وأختناقات مرورية فاضحة وحوادث متكررة تصل الكثير منها الى الخطورة وخاصة في أوقات الذروة ، حيث الشاحنات والمركبات الكبيرة وكأنها وللأسف الشديد تسير عنوة بالتوقيت مع ذهاب و عودة العمال والموظفين وطلبة الجامعات والمدارس كما الصباح الباكر ومن دون آدنى رقابة أو تنظيم وبأقصى درجة من اللامبالات واللاوعي سوى من الجهات المعنية أو بعض المواطنيين أنفسهم .

وكما هو معروف ( طريق الهدلة ) والذي ليس بالخفي فيما يعانيه سالكيه من مأساة وأحتقان مرير للغاية ، وبشكل يومي يكتظ بالحركة المرورية المتسارعة والمتزايدة يومآ بعد يوم وهو الشريان النابض أقتصاديآ ومنه عبور التموين الغدائي والمعماري من الشركات والمؤسسات إضافة أنه المسلك الوحيد للطريق للدائري من والى وسط المحافظة ولجميع العمال والموظقين سواءّ من الدولة أو المؤسسات و الشركات الكبرى مثل أرامكو السعودية وسابك وغيرها بأتجاه الجبيل والظهران والسفانية وأبو حدريه وبقيق والأحساء و مطار الملك فهد الدولي وغيرهم من مناطق العمل وأتجاهات المسافرين الى داخل المملكة وخارجها .

أن متابعة مستوى الخدمات في كل منطقة وحي هي مسؤولية ملقاة على عاتق الجميع وشمولية الأختصاص في العمل والأنجاز تقتصر على الجهات المتخصصة كلآ حسب ما هو مسند اليه ومكلف به كما أننا مواطنيين علينا واجبات أتجاه وطننا وبلداننا في إيصال الملاحظات والتعريف بالنواقص ونقاط الأهمال والتقصير وكذا فضح كل أشكال الفساد الإداري ( لا سمح الله ) ورفعها للمسؤولين وللجهات العليا عند الحاجة والضرورة من أجل الأطلاع ومن ثم أتخاد اللازم وهو واجب ديني ووطني كما هو إنساني بحت .

من هذا السبيل والمنطلق ، أننا وبأعلى درجة من الضرورة القصوى والحاجة الملحة التي لا تسمح للتأجيل أو التأخير أكثر مما مضى حيث الأحتقان الشديد ، وأننا بذلك أذ نناشد جميع الأخوة المسؤولين وأصحاب القرار بكافة الجهات ذات المسؤولية في أمانة المنطقة الشرقية ( الموقرة ) وفي إدارة النقل والطرق والكهرباء وإدارة المرور ... كما أننا نسلط الضوء وفي هذا الشأن بالذات على أعضاء المجلس البلدي - بمحافظة القطيف حيث ( المجلس ) وبأعضائه الموقرين هم الجهة المخولة بالمتابعة وهم الجهة الرقابية والإدارية لكل ما يخطط له ويدرج من أعمال للمحافظة خاصة على مستوى الطرق والشئون البلدية الأخرى و الأمور الكثيرة والمتعددة والتي تمس بالدرجة الأولى والأخيرة حياة المواطن وراحته وسلامته .

كما أننا نحمل الجهات ذات العلاقة ومن ذوي الأختصاص مسؤولية تطوير هذا لطريق ( الحيوي ) بعمل كبري من فوقه وتوسعة مساراته مع توفر الخدمات الضرورية من مواقف الطوارىء والإنارة الجيدة وإشارات المرور اللأزمة ومخارج تصريف الأمطار وتواجد التنظيم المروري و ( الهام جدآ ) لحركة السير وخاصة أوقات الذروة و بما يتناسب حضاريآ وجماليآ وبما يليق مع حجم ومكانة المحافظة ( العزيزة ) علينا جميعآ ، وسمعة الوطن ( الغالي ) بوجه عام ، وما يظمن سلامة وأمن المواطن والمقيم والزائر الذي يسلك هذا الطريق الذي لا يخلو من حادث مروري أو أكثر على مدار اليوم وأننا نأمل كما نرجو أن يلقى هذا النداء الوطني أيجابآ وقبولآ حسنآ كما هو ( أهتمامآ سريعآ ) لإيجاد الحلول الجادة والكفيلة من الحد لهذه لأختناقات والأزدحام والحوادث اليومية المفزعة والفتاكة .
كما أننا نأمل وفي القريب العاجل العمل على دراسة أيجاد الطريق المساعد والبديل لأي ظرف طارىْ ( لآ قدر الله ) والذي سوف يخدم الأهالي والزائرين ويكون متنفسآ لفك هذه الأختناقات والزحمات المرورية المتراكمة والمتزايدة بأكثر من عدد البشر .

كما لا يفوتنا أن نعرج على ( نقاط التفتيش ) سواءّ في هذا الشارع أو غيره ، فالتنظيم ( المروري والأمني ) والخطط الأستراتيجية المتطورة مع فتح عدة مسارات مناسبة أثناء ساعات ذروة عودة الموظفين لمنازلهم وأيام العطل الأسبوعيه والإجازات الرسمية ومع تظافر الجهود والتعاون البناء والمتواصل من الجميع سوف ( بأذن الله ) يقضي على هذه الأختناقات والفوضى وحوادث التصادم والتزاحم الخطر .

هذا وليبقى شعارنا هو .... الوطن .... ثم .....الوطن .... ثم الوطن .


نسخة مع التحية والتقدير : لرئيس المجلس البلدي بمحافظة القطيف / سعادة المهندس القدير : عباس بن رضي الشماسي ومنه الأطلاع و الرفع للجهات المعنية بأسرع وقت ممكن .... وذلك نظرآ للإختصاص

التعليقات «2»

ابو محمد - saudi [الثلاثاء 17 ابريل 2012 - 5:59 ص]
المفروض حل ازمه اختناق الطرقات لتفاديها مستقبلا
وين جسر يربط الخبر الدمام تاروت راس تنوره لتسهيل الطريق المؤدي طريق بحري مهم واذا دفن الشاطئ راح يكون تحت الجسر كورنيش بدل ان يكون زحمهه
أحمد منصور الخرمدي - [الإثنين 13 فبراير 2012 - 7:57 ص]
الأخوة الأعزاء المواطنيين والقراء الكرام :
يسرني كما يسعدني أشعاركم ( فورآ ) بالتجاوب السريع والإيجابي من قبل
رئيس المجلس البلدي بمحافظة القطيف الأخ الموقر / عباس بن الحاج رضي الشماسي
مرفق الرد نصآ :


استاذنا ابو كمال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشكركم على حسكم الوطني الرفيع ووطنيتكم المخلصة التي توشح فيها خطابكم
الجميل ونحن في المجلس البلدي سنعمل مابوسعنا لدراسة الوضع غير المقبول
أصلآ في شارع أحد ودراسة البدائل بالتعاون مع المواطنين الغيورين أمثالكم
وعبر اللجنة الفنية بالمجلس


سلامي وتحياتي


عباس الشماسي

مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات