» 9 آلاف وظيفة للسعوديات في مدارس تعليم القيادة  » بلدية القطيف تطلق حملة لمكافحة اللوحات العشوائية  » %79 من المتسولين السعوديين إناث  » منع الصيدليات من تقديم عروض ترويجية لحاملي بطاقات التأمين  » بدء تطبيق غرامة 5 آلاف ريال لمخالفة «الذوق العام» غدًا  » «العمل» الشهادة شرط لاحتساب ذوي الاحتياجات بـ 4 في «المتوسطة»  » «الخدمة المدنية» تحدد بداية إجازة عيد الفطر  » قياس : إعلان نتائج التحصيل الدراسي الأربعاء المقبل  » فرغت فؤاده لحبك  » الحوسبة الفيزيائئة بتقنية المايكروبيت  
 

  

حوار/ أمل فؤاد نصرالله - 03/02/2012م - 9:51 ص | مرات القراءة: 3232


• العمل بمجال الموارد البشرية هو عشقي وتطلعي للأفضل يجعلني دائمة البحث عن الجديد في عالم التدريب
• أتمنى من غالبية الشركات والقطاع الحكومي تطبيق هذه المقاييس

• مشاركة المرآة السعودية في الفعاليات الدولية ليس بحجم كفاءتها
• السماح للمرأة بالمشاركة في الإنتخابات البلدية ومجلس الشورى يلبي آمالها وتطلعاتها
• يمكنني قراءة مستقبل المرأة السعودية من خلال النساء السعوديات أنفسهن

طموحها أن تساهم مساهمة جادة في الإرتقاء بالوطن ليكون مجتمعا رائدا بشبابه ذوي الكفاءات المتميزة.

رسالتها تمكين الشباب ومساندتهم والإرتقاء بالفكر الإستثماري لديهم؛ للمساهمة في تنمية إقتصاد الوطن وذلك باكسابهم المهارات السلوكية المتقدمة في المجال الإستثماري من خلال تدريبهم تدريبا مميزا بأدق الأساليب وإستخدام الإتجاهات الحديثة في مجال التدريب والتنمية البشرية.

تلك هي الاستاذة فرح آل فرج وهي التي تحمل شهادة مدرب معتمد في تخطيط المشاريع الصغيرة من منظمة التكنولوجيا والإستثمار الصناعي بهيئة الآمم المتحدة «UN1DO» بالإعتماد والتعاون مع صندوق الموارد البشرية، ومدرب معتمد من الأكاديمية الدولية للتدريب والتطوير ببريطانيا «NTRAC» إلى غير ذلك من الشهادات التي حصلت عليها من أكادميات عالمية مختلفة، ولديها خبرات واسعة في مجال التدريب من خلال البرامج التدريبية التي قدمتها في مجال التدريب.

" الخط " تلتقي بها هنا وتحاورها في عدد من الموضوعات ذات العلاقة، وتتيح لها المجال لمخاطبة القارئ ومناقشة القضايا المحببة إلى نفسها.


س/حدثينا عن سيرتكِ الذاتية؟

ج/يصعب علي الحديث عن نفسي وإن كنت سأتحدث عن سيرتي الذاتية فأكثر شي اعتز وافتخر به أنني أقوم بالتدريب والإستشارات بمجال إدارة وتخطيط المشاريع الصغيرة والتي تعتبر نواة رئيسية في نمو الإقتصاد الوطني وتحسين الوضع المعيشي للأفراد وتوفير فرص عمل للآخرين وهذا بالطبع يساهم في الحد من مشكلة البطالة.

س/كيف بدأت علاقتكِ بالتدريب؟
ج/كان حلما يراودني أن أرى المشاريع الصغيرة بالمنطقة تقام على أساس وخطط مدروسة وكان لإلتحاقي ببرنامج تطوير كفاءات رائدات الأعمال المعتمد من مكتب التكنولوجيا والإستثمار الصناعي بمنظمة الأمم المتحدة UNIDO»» دور كبير في أن أتوجه نحو التدريب على إقامة المشاريع الصغيرة باساس علمي ومدروس ومن هنا كانت علاقة أكثر من رائعة علاقتي بالتدريب.

س/من خلال سيرتكِ الذاتية نلحظ ان لكِ علاقات واسعة بأكاديميات دولية كمدرب معتمد كيف حصلت على الإعتمادات وكيف تكونت لديكِ هذه العلاقات؟

ج/أتطلع دائماً للأفضل وأسعى للحصول عليه فكلما قرأت كتابا أو حضرت برنامجا تدريبيا يزداد فضولي نحو معرفة الأكثر وهذا يجعلني دائمة البحث عن الجديد في عالم التدريب والإستشارات وأخر الإصدارات من الكتب والبحوث العلمية ولا يخفى على الجميع أن من يبحث دائماً عن الاستزادة من المعرفة والمهارات يستطيع تكوين علاقات واسعة سواء أكانت هذه العلاقات على المستوى الفردي أو المؤسسي تعليمية أو تدريبية. خلاصة القول من يتطلع للأفضل دائما يحصل عليه.

س/ماذا عن تجربتكِ في تأسيس فرق عمل في بعض الشركات؟

ج/ممتعة جدا فالعمل بمجال الموارد البشرية هو عشقي. وبالنسبة لمثل هذه التجارب مع بعض الشركان فالسبب الرئيسي وراء هذا هي المعوقات التي تصادف بعض الشركات مثل تسرب الكفاءات أو صعوبة دمج الأنماط المختلفة للشخصيات المتباينة كفريق عمل واحد وكوني مستشارة مرخصة لبعض المقاييس والاختبارات الشخصية والسلوكية التفكيرية استطعت بتوفيق الله أن أحلل الأسباب الرئيسية لمثل هذه المشاكل بتطبيق هذه المقاييس في آلية التوظيف والترقيات فمثل هذه المقاييس تهدف لوضع الشخص المناسب في المكان المناسب. وأتمنى من غالبية الشركات وبالأخص القطاع الحكومي تطبيق هذه المقاييس لأنها تساهم في رفع إنتاجية المنشآت بنسبة لا تقل عن 40 % على أقل تقدير. وهي أكثر جدوى من الطرق التقليدية وغالبية الدول المتقدمة تستخدم مثل هذه المقاييس لما لها من اثر كبير واضح وملموس.

س/شاركت في العديد من المؤتمرات المحلية والعربية والدولية كيف تصفين تجربتكِ في مشاركاتكِ المتنوعة؟

ج/أستمتع بالمشاركات بالمؤتمرات والمنتديات فبالإضافة للقيمة العلمية التي تضيفها لنا، أيضا تتيح لنا فرصة التعرف على الشخصيات الفاعلة التي تعد تجاربهم مصدرا للإلهام كما وأن شبكة العلاقات التي تتيحها مثل هذه المشاركات تعتبر إستثمار للفرد وبإختصار مشاركاتي في الفعاليات المحلية والدولية أضافت لي الكثير وكانت بالفعل أداة حقيقية للإستثمار في تطوير قدراتي.

س/كيف هو حضور المرآة السعودية في النشاطات العربية والدولية؟

ج/أشكرك كثيرا على هذا السؤال الجميل. رغم ما تتمتع به المرأة السعودية من كفاءات عالية وممارسات متميزة في مختلف المجالات إلا أن مشاركة المرآة السعودية في الفعاليات الدولية ليس بحجم كفاءتها من حيث الكم بالطبع وليس النوعية، فلا ينقص المرأة السعودية أن يكون لها حضور قوي وواسع إلا أن تمتلك الإصرار على أن تسجل لها حضورا بمختلف الأنشطة ليكون بذلك محسوبا للمرأة السعودية بصورة عامة وليس على النطاق الشخصي فقط.

س/ماذا يعني لكِ السماح للمرآة السعودية بالمشاركة في الإنتخابات البلدية وتعيينها في مجلس الشورى إعتبارا من الدورة القادمة؟

ج/بالطبع قرار حكيم يلبي آمال وتطلعات المرأة السعودية التي تشكل أكثر من 50 % من المواطنين. وهذا يحقق الشراكة المتوازنة للوطن بما يعود بالمنفعة على المجتمع السعودي وأعتبر هذه الخطوة علامة تاريخية فارقة للمرأة السعودية.

س/كيف تقرأين مستقبل المرآة السعودية؟

ج/يمكنني قراءة مستقبل المرأة السعودية من خلال النساء السعوديات أنفسهن فقد أصبح هذا محور نقاش مهم للمرأة في بلادي كما وأنه أصبح يحظى باهتمام الخطاب العام الأمر الذي يجعلنا نقول بأن المستقبل أمامها واسع الأفق


- «- مجلة الخط العدد 12 »

التعليقات «15»

الامر لله - [الخميس 28 يونيو 2012 - 10:28 م]
انا لن اقرء المقال ولا اريد وتعليقي قالت الزهراء خير لالنساء ان لا ترى الرجال ولا الرجال تراها والعلماء في فتح الوجه في اختلاف واخوك دينك فاحتط لدينك والحرص على الدين اولى مما تدعوا له اما من يقول بترك الروايات ولا احد يقول بالحرمة ان للحرمة شروط والحلية لها شروط منها ان لا تكون فاتنة والاخت تعرف نفسها واستغلال الدين يضاعف الحرمة والعقاب وما دكرت الكل يقول بالاستحباب
ناصح - [الجمعة 17 فبراير 2012 - 2:52 ص]
وقرن في بيوتكن .المنزل افضل لك من مقابلة الرجال والاختلاط اين الغيرة لماذا هكذا انت يافرج اتق الله .
حسن آل سيف - القطيف [الأحد 12 فبراير 2012 - 5:08 م]
أعتقد أن المرأة السعودية وخصوصا القطيفية والمتمثلة بالأخت الفاضلة الأستاذه فرح الفرج تستطيع أن تثبت وجودها في كل محفل، وما يعجبني في البنت القطيفية أنها منفتحة العقل ومتمسكة بمادئها الأسلامية وها هي الأخت فرح دائما نراها تتطور وللأفضل فالله يحفظها بمحمد وآل محمد.
اهدأو شوي - [الأربعاء 08 فبراير 2012 - 7:25 ص]
شباب ارجو ان لايكون موقع التعليق للفضفضة وتضييع الوقت ردود كل واحد على الاخر لن تصلو الى نتيجة من له قناعات لن تستطيع تغييرها ارجو استغلال المنبر بالصورة الصحيحة . واخونا المسؤول عن التعاليق اتمنى يحذف الاشياء التي ليس لها داعي .
j - [الأربعاء 08 فبراير 2012 - 2:18 ص]
غريب انت ياقطيفي ناصح شكلك واحد فاضي حدك الله يهديك ويصلح بالك بس وانا اوافق الشباب الي معترضين عليك على اسلوبك يافيلسوف زمانك .
كل الخير - [الأربعاء 08 فبراير 2012 - 2:11 ص]
لايمنع ان عملت المرأة على بناء المجتمع
كثير منا يهضم حق المرأة والله بناتنا لو فتح لهم المجال ستجد منهن المبدعات والبارعات ولا تستهين ببناتنا ياناصح القطيف ارجوك فكر قليلا . كثير من الشرفاء العفيفات يعملن باءخلاص وتفاني وهم من عائلات لها مكانتها في منطقة القطيف وخارجها ان كنت تجهل هذا الشي لاتكن دكتاتوريا please كل ماسمعنا عن احدى الاخوات لمع اسمها في تخصص معين علمي قمت مباشرة وقلت واتيت بالايه الكريمة وقرن في بيوتكن .كأن المرأة ستعمل عملا مشينا لايكون انت داعية واحنا ماندري .دع الخلق للخالق.
اخو الجميع - [الأربعاء 08 فبراير 2012 - 1:54 ص]
يااخي ناصح القطيف خلك منصف شوي .
محمد - [الثلاثاء 07 فبراير 2012 - 1:04 م]
قطيفي ناصح - القطيف [الجمعة 03 فبراير 2012 - 12:56 ص]
للاخ ماشاء الل عليكم قلت كلمه حق في زمان لا يرغبون فيها وفي زمان القابض علي الايمان مثل القابض بيده الجمر
............
الله يرزقنى بزوجه قدوتها امنا فاطمه الزهراء عليها السلام بحجابها وعفتها
من انت - [الثلاثاء 07 فبراير 2012 - 2:13 ص]
اخواني الكرام ياريت يصير التعليق يليق بنا
كأناس متعلمين لانضيع الوقت على تعاليق نحن في غنى عنها في الحقيقة اعجبني الرد من السيد علي يحفظك ربي وخليك حقيقة كلام من القلب موفقة اختي ال ربح وشكرا لك ياسيد علي .من الوعلة الاولي أقرا تعليقك ارتاح .
قطيفي ناصح - القطيف [الإثنين 06 فبراير 2012 - 11:08 م]
انتبهوا أيها الكرام المحترمين:
1-إن المنهج الصحيح هو وزن أفعال الناس بميزان أخبار المعصومين ، وليس وزن الروايات بأفعال الناس فهذا يمحق الدين.
2- لم نقل بالحرمة ولا فتوى ولم نعمم أي خروج للمرأة فهذا ليس شأننا لكن ارجعوا إلى أنفسكم إن كنتم عربا وتدبروا في خصوص المقال المزبور ثم قيسوه بأخبار المعصومين وستجدون المرجوحية إن كنتم عربا.
3- السخرية هي منهج المفلس من الحجة وقد شيع منها الأنبياء والأوصياء وهم لنا أسوة،
ابو سيد علي السادن - القطيف [السبت 04 فبراير 2012 - 11:33 ص]
بسم الله الرحمن الرحيم
الاخت الفاضلةالاستاذة فرح اقول لك سيري وعين الله ترعاك وسدد على طريق النجاح والتقدم خطاك ولاتكترثي لقول من هنا سلبي ولالانتقاد من هناك محبط ومتخلف وان البس انتقاده وقوله لباسا دينيا اذ انه ليس كل من أتى بالروايات والأحاديث عرف مضامينها ومداليلها فليبارك الرحمن عملك وليوفق لك في كل ماتسعين فيه لصالحك وللصالح العام وندعوه تعالى ان يكثر في مجتمعاتنا الاسلامية من امثالك
بسم الله الرحمن الرحيم
وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون
عباس - [السبت 04 فبراير 2012 - 2:15 ص]
الى قطيفي دبه
قطيفي ناصح كتب لك رواية عن امير المؤمنين وانت تقوله روح ايران !! ما ادري يعني ايران صارت عندكم بدل القرآن والروايات تستدلوا بها
الرجال نقل لك رواية فالمفروض ترد عليه على ضوء الرواية نقاش في الرواية وبين هل الرواية في محلها ودل على المطلوب لو ما دل وما المفهوم منها وغيره
اما انك تترك الرواية المروية عن الامام المعصوم وتستدل بشيخ راكب على دراجة نارية ومركب زوجته خلفه فهذا مضحك هههه
قطيفي دبه - [الجمعة 03 فبراير 2012 - 7:40 م]
كلمة ناصح باللبناني معناها متين . ثاني شئ استغرب منك أنت وغيرك مايعجبهم التعلم ولا الخروج للتعلم .ياأخي روح ايران شوف الشيخ راكب الدراجة النارية وزوجته وأياه واحيانا اولاده مشكلتنا مشكلة كل شي طلعتو لينا فيه حرام في القطيف ياأخي الممرضات والاطباء يمدح فيهم الامام الخامني في المنبر يقول يسهرون على راحة المرضى وفيها الاجر والثواب وحدمة الناس .
وأنت بتصير زي اللحوج حرام وعيب انه المرأة تشتغل طبيبة او ممرضة أو غيرها من الوظائف خلك واقعي شوي ترى احنا محتاجين امور كثيرة وأنا هذا رأيي وش تقولون ياناس
ابن القطيف - [الجمعة 03 فبراير 2012 - 7:25 م]
ماشاء الله تبارك الله زادك الله من العلم والخير الى الامام دائما ونتمنى أن يستفيد النساء الأخرين منك وياريت لو في الامكان تعطي دورات في مناطق القطيف أنا اول من يدفع زوجتي وبناتي للحضور لاننا فعلا نفتقد امورا كثيرة ونجهلها اختي ال فرج ماأسعد ان أرى أو اسمع عن اي أمراة من بناتنا أنها وصلت لمنصب معين أو مركز وهذا ليس بغريب عليكن لأنكم اهل للعلم وتستحقون الدعم والتشجيع بكل أنواعه لايسعني اختي ال فرج ألا ان أدعو لك بالتوفيق والنجاح الدئم في هذه الحياة وأنا أحدطلاب انتساب لأدارة الاعمال بالجامامعة .
قطيفي ناصح - القطيف [الجمعة 03 فبراير 2012 - 8:56 ص]
(وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ). وجاء في بحار الأنوار وفي مستدرك الوسائل عن أمير المؤمنين (ع ) في رسالته إلى ابنه الحسن (ع) في شأن النساء: (واكفف عليهن من أبصارهن بحجابك إياهن ، فإن شدة الحجاب خير لك ولهن من الارتياب، وليس خروجهن بأشد من دخول من لا يوثق به عليهن ، فان استطعت أن لا يعرفن غيرك من الرجال فافعل). إني أخاف عليكم انفتاح باب شر نتيجة مخالفة أمثال هذه الأخبار .

مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات