» «تغيير مقعد» يؤخر إقلاع رحلة نصف ساعة  » وزير التعليم يؤكد خطر اختبارات القياس!  » تحصيل «القيمة المضافة» من طلاب المدارس الأهلية بالتقسيط  » «الكهرباء»: مخالفات المشتركين رفعت «الفواتير»  » عضوا «شورى»: «المجلس» بحاجة إلى إصلاحات.. الانتخاب أولاً  » Cortisol يهاجم محبي السهر بسبعة أضرار  » سجن مدير مستشفى وآخرين 11 شهرًا لتحرشهم بممرضة والتسبب في تطليقها ونقلها  » تطوير حي المسورة.. عناصر جذب ومحلات ذات طابع تراثي  » الخفرة الرسالية  » بحث عميد كلية سعودية يتطابق مع رسالة لمشرف تزوير الشهادات  
 

  

شبكة القطيف الاخبارية - 20/06/2011م - 5:38 م | مرات القراءة: 72314


السؤال: هل يجوز للفتاة الشيعية أن تتزوج من أبناء العامة بالزواج المنقطع ( المتعة )؟ وإذا كان يجوز هل هو بشروط معينة أم لا؟ والجواب :

مقدمة :

تداول الناس في الفترة الاخيرة فتاوى لمجموعة من علماء الشيعة حول صحة عقد الزواج المنقطع (المتعة) بين رجل مسلم سني وامرأة مسلمة شيعية ، ولما للموضوع من اهمية لئلا تقع المؤمنات  في اخطاء شرعية فقد تم تلخيص هذه الفتاوى وبشكل يمكن الاستفادة منه


فان الزواج المنقطع جائز عند علماء الشيعة قاطبة فيما خالفهم اغلب علماء السنة واعتبروه منسوخا وان منع بعضهم من اقامة الحد لوجود شبهة الحلية ، والدليل الشرعي واضح من القرآن الكريم :(وأحل لكم من وراء ذلكم محصنين غير مسافحين فما استمتمعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضة ) وقد وردت الروايات من قبل الفريقين في تفسيرها بنكاح المتعة

 

الجواب على الاستفتاء

طالما ان الرجل السني لا يعتقد بصحة هذا النوع من الزواج ويعتبره علماؤهم انه محرم ،  فان العقد يعتبر باطل ولا يجوز للشيعية ان تتزوج من الرجل السني متعة وهو حرام شرعا

 

اجاب على هذا الاستفتاء:
المرجع الديني الشيخ الوحيد الخرساني دام ظله- المرجع الديني الشيخ بشير النجفي دام ظله -المرجع الديني الشيخ إسحاق الفياض دام ظله -المرجع الديني الشيخ لطف الله الصافي الكلبيايكاني دام ظله -المرجع الديني السيد محمد الشاهرودي دام ظله -المرجع الديني الشيخ شمس الدين الواعظي دام ظله-المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي-المرجع الديني الشيخ محمد علي الكرامي-المرجع الديني الشيخ حسين المظاهري-المرجع الديني السيد علي محمد دستغيب الشيرازي-المرجع الديني الشيخ يوسف الصانعي - الشيخ فاضل اللنكراني - المرجع الديني السيد الخامنائي -المرجع الديني العلامة المجاهد الشيخ محمد جميل حمود العاملي دام ظله

 

تقرير علمي لاحد طلبة العلوم الحوزويين بالقطيف

 

اعلما ـ أيها المؤمن وأيتها المؤمنة ـ أن الزواج سنة في خلقه وشريعة النبي محمد صلوات الله عليه وعلى آله التي حث عليها كثيراً ورغب فيها ، إلا أن هذه الشريعة والسنة لم تكن لتؤتى بلا شرط أو قيد ،

 

إذ أن كل التكاليف الشرعية قد جعل النبي ص لها شروطاً عامة وشروطاً خاصة تتقيد بها تلك التكاليف بحيث لو أنه لم تتحقق تلك الشروط لم يكن ذلك التكليف سائغاً إتيانه ولا تلك الشعيرة المشروعة مشروعة ، وكما قال الأصوليون (إن المشروط عدم عند عدم شرطه ) وهذه القاعدة الأصولية مسلمة ومعمول بها عند الشيعة والسنة وقد بنيت عليها الكثير من أحكام العقود في الشريعة ،

 

ومن العقود التي بنيت عليها هذه القاعدة عقود الأنكحة ولتوضيح الأمر نفصل في البيان فنقول : إن النكاح قد سنه الله تعاله للناس كافة وذلك لإشباع ولإفراغ ما أودعه فيهم من غرائز كغاية قريبة ؛ إلا أن الغاية القصوى منه هي استمرار النوع البشري بالتناسل ، والغاية الأقصى منها أيضاً هي تكثير القائلين لكلمة التوحيد (لا إله إلا الله ) ،

وقد جعل الشارع مجموعة من الأنكحة كطريق وسبيل مشروع في الشريعة كما أنه أبطل مجموعة من الأنكحة التي كانت سائدة في الجاهلية كنكاح الشغار ونكاح المقابلة ونكاح البذل وغيرها ، وأما ما شرعه للمسلمين من أنكحة فهي : نكاح العقد الدائم للزوجية ، ونكاح المتعة وملك اليمين ، وما عداها فليس مشروعاً أصلاً قال تعالى ( ومن لم يستطع منكم طولاً أن ينكح المحصنات المؤمنات فمن ملكت أيمانكم من فتياتكم المؤمنات ) وقال في المتعة : (وأحل لكم من وراء ذلكم محصنين غير مسافحين فما استمتمعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضة ) وقد وردت الروايات من قبل الفريقين في تفسيرها بنكاح المتعة .

 

وجاءت السنة بعد ذلك وفرضت قيوداً وشروطاً معينة لتقنين هذه الأنواع من الأنكحة المحللة ، فاعتبرت أن الوطء لجارية بملك اليمين ولا يحتاج إلى عقد ، كما اشترطت العقد في نكاح المرأة الحرة ، وصنفت النكاح إلى صنفين : نكاح دائم ونكاح مؤقت وهو نكاح المتعة ، والمقصود من تضرب وتشترط بين الطرفين مدة معينة وهي ركن في هذا النكاح وإذا لم تذكر وقع النكاح دائماً ، وهذا شرط أساس وفارق جوهري بين الدائم والمنقطع .

 

وعلى كل حال يمكن لمن أراد البسط والتوسع أن يرجع للكتب الفقهية الاختصاصية في هذا المجال ، ولكن المهم بيانه في المقام هو أن المذاهب الاسلامية قد خالفت الإمامية في حليته وجوازه ، فقد قالت الامامية بجوازه وحليته بمقتضى الآيات والروايات الكثيرة الواردة في ذلك ؛ وقد استفيد من الآية السابقة شرطية الأجرة على تلك المتعمة للمتمع يعطى للمتمتع بها ، كما استفيد شرطية المدة من الروايات الواردة عن أهل البيت عليهم السلام وهما أهم شرطين في عقد نكاح المتعة .

 

وخالفهم في هذا كل الطوائف والمذاهب الأخرى ، فاختارت عدم جوازه وبطلانه وأنه بمنزلة الزنا والسفاح ،  وقد تنادى بهذه الكلمات الكثير من علماءهم في مختلف البلدان ومن مؤسسات مختلفة ، وليس هنا محل النقاش معهم في ذلك ، إذ أن منهم من أجازوا زواج المسيار وزواج الزمالة في الدراسة والصداقة والزواج مع نية الطلاق وغيرها من صور الزواج التي أجازوها ،

 

بل ، والذي يظهر بالتتبع أنهم إنما يمنعون من تسمية الزواج بإسم المتعة خلافاً للامامية ليس إلا ، وإلا فما هو المسوغ لتشريع زواج لم يقم دليل على مشروعيته وفي المقابل المنع من زواج قام الدليل من آيات وروايات على شرعيته وفعل الصحابة له إلى زمان بعد موت النبي صلوات الله عليه حتى منعه الخليفة الثاني كما ورد على لسان ابن عمر ، والمهم هنا أن نبين ما يراه الامامية من أحكام صور نكاح المتعة لتتضح الصورة أكثر :

 

الصورة الأولى : أن يتزوج شيعي إمامي من شيعية إمامية ، وهذا هو النكاح السائغ المشروع لكليهما والمطابق لاعتقادهما بحليته .

 

الصورة الثانية : أن يتزوج شيعي إمامي من سنية مخالفة للحق ، وهذا لم يمنع منه الفقهاء أعلا الله مقامهم ، من باب أن جواز نكاحهن منقطعاً كجواز نكاحهن دائماً ، بحكم الاسلام .

 

الصورة الثالثة : أن يتزوج سني من سنية زواج متعةٍ ، وهذا حكم ببطلانه عند الفريقين ، أما عند الاماميَّة فهو لعدم اعتقاد الطرفين بحليته ومشروعيته أصلاً ، وأما عند علماء السنة فلأنهم يرونه نكاحاً باطلاً بل زنا محرم .

 

الصورة الرابعة : أن يتزوج سني من شيعية نكاح متعة ؛ وهذا مما صرح كلا الفريقين بحرمته أيضاً

 

وإليك التوضيح والبيان :

 

أما علماء السنة : فقد ظهر من كلماتهم وتصريحاتهم الكثيرة عبر الاستفتاءات والحوارات واللقاءات التي تظهر لهم عبر سائر الروافد الاعلامية المختلفة عدم مشروعية نكاح المتعة ، وعدم المشروعية يعني أن من يقوم به ـ بنظرهم هو مبتدع في الدين ومشرع ـ والتشريع حرام بالأدلة الأربعة ، بل حكم عليه الكثير من علماءهم بأنه زنا محرم إما تصريحاً وإما التزاماً . ولا شك ان نتيجة هذا المستوى من المنع هو الحكم باستحقاق الحد الشرعي أي حد الزاني على كل من تسول له نفسه القيام بهذا النحو من النكاح بنظرهم .

 

وأما علماء الإمامية : فقد بينوا حرمة مثل هذه الصورة من النكاح بعدة وجوه :

 

أحدها : أنه حرام عند الطرف السني ، وبالتالي بطلانه على مذهبه ، فإذا أقدم على ما هو باطل بحكم مذهبه فقد ارتكب محرماً وإثماً مبيناً واستحق بذلك الحد الشرعي المترتب عليه .

ثانيها : أنه زنا محرم بنظرهم ومن باب قاعدة الالزام فإنهم يُلزمون بما ألزموا به أنفسهم ، وبالتالي يترتب على فاعله حكم الزاني .

ثالثها : أنه يؤدي إلى ترك الحق أو الاخلال به والمنع عن أداءه ، فإن الزوجة على دين زوجها ، وقد يمنعها عن التعبد بما تعتقد به في صلاتها وصومها وحجها وزكاتها وخمسها وغيرها من سائر العبادات والشعائر ، فدرءاً وسداً له يمنع من أصله ويحرم الاقدام عليه من كلا الطرفين .

رابعها : أن في الاقدام على مثله هتكاً لحرمة التشيع ولأعرض نساء الشيعة ، فلا ينبغي للشيعية بل من أشد المحرمات على المؤمن أو المؤمن أن تقدم على ما يستلزم هتك حرمتها وعرضها فضلاً عن هتك حرمة المذهب ، وجعله عرضة لشماتة الأعداء والنواصب ومحلاً للاستهزاء بالشيعة وبالمذهب .

خامسها : وهو أهمها : أنه من الشرائط الكلية في مثل هذا النحو من الأنكحة أن يكون كلا الطرفين معتقدين لجواز العقد ومشروعية النكاح ، وإلا فمن لا يعتقد بمشروعيته لا يمكن أن يصدر العقد منه أصلاً ليكون متطابقاً مع المراد الواقعي منه ، بل إنما تصدر منه ألفاظ فقط لا تحكي ولا تمثل المقصود الواقعي ؛ وذلك لعدم الاعتقاد به ، ولذا يقول الفقهاء في مثل هذه الصورة (ما وقع لم يقصد وما قصد لم يقع) وهو محقق للحكم بالبطلان لمثل هذه العقود .

فعلى كلا الطرفين ـ الرجل السني والمرأة الشيعية ـ أن تتفهم حقيقة التشريع الرباني والارادة النبوية من ذلك التشريع لنكاح المتعة ، وأن لا يقدما على ما يوجب الحكم عليهما بكونهما زانيين والعياذ بالله ، هذا وقد نصت فتاوى الأعلام على ما ذكرنا ونحن نرفق مع الموضوع صوراً من فتاوهم حفظهم الله ، والحمد لله رب العالمين .



التعليقات «39»

محمد - القطيف [السبت 26 يوليو 2014 - 1:18 م]
أوجه كلامي لمن يقول "لا أرتضي زواج المتعة لأختي" .
يا أخي:
- لماذا التسلط على الأخوات ؟
-لماذا لا تحترم حقوقها ؟فقد أحل الله لها ذلك ولم يشترط إذن الأب للمطلقة و الأرملة ، فكيف تجعل لنفسك ما لا يحق لأبيك!!!
- إن حرمت من الزوج بسبب طلاقها أو وفاة زوجها و لم يحصل لها الزواج الدائم بعد ذلك ، فأنت تحرمها حتى من الزوج المؤقت ، و أنا أعتقد إن اختارته بعناية - ويا ليته بعلمك - فإنه يحتمل بنسبةكبيرة أن يتزوجها زواجا دائما .
اتق الله في أختك ولا تقف أمام حق أجازه الله لها فهي إنسانة .
ابو عبدالله - الدمام [الأربعاء 08 اغسطس 2012 - 2:30 ص]
اولا نريد الدليل لتحليل زواج المسيار وايضا زواج العرفي والمفرق بينهم وبين المتعة

اولا زواج المتعة اشد من ناحية موافقة البنت ووليها وايضا ان تكون ثيبا وليست بكرا كما في الزواج العرفي والمسيار ويختلف بان يحدد الوقت والزمن وبامكان شرط الزمن ان يكون مفتوحا ويتحول الى عقد دائما كانك متزوج واحدة في السر بغي رعلم زوجتك مثلا ولكن زواج المسيار والعرفي من حلله واين اصله وفصلة وفي النهاية لاحد سيرضى على اهلة وعرضة ولو زواج دائم ان تتزوج بالسر والخداع لاتدري تنام متزوجة وتصحى مطلقة ولو بالحلال
سيد العطفي - الجزائر [الأربعاء 30 مايو 2012 - 6:27 م]

ساطرح القضية من وجهة نظر اخر ماهي توابع هذا الزواج العرفي عند فسخ العقد وخصوصا ان وجدت ثمرة هذا الزواج وهم الابناء
سني - الدمام [الإثنين 28 مايو 2012 - 2:19 ص]
انا شايف مافيه مشكله ولو اقدر اتزوج شيعيه متعه او زواجي عادي بتزوج ماعندي مشكله فرقتونا بفتواكم وتعبنا
التميمي - الرياض [الأربعاء 09 مايو 2012 - 10:43 ص]
حقيقه انا اشوف زواج المتعه والمسيار كلها فيها شبهه كثير من اخواتنا الشيعه يتزوجون متعه ويصير حمل ومشاكل ونكران الزوج للحمل وعدم الاعتراف بلحمل ونفس الشي خواتنا السنيات كثير منهم صارة لهم مشاكل بسبب الحمل ونكران الزوج للحمل وامور كثيره وبنسبه لزواج السني من الشيعيه والعكس اشوف مافيه شي انشالله بنسبه لزواج الرسمي
غيور - [الأحد 06 مايو 2012 - 7:11 م]
الم غيرها ولابد من محاسبة الرجل حسابا شديدا جدا اذا اساء الاستفادة وظلم الراة حتى يلتفت ويحسن العشرة
غيور - [الأحد 06 مايو 2012 - 7:08 م]
والمتوفى زوجها وعلى المجتمع قبول الحقيقة ان الانسان يصعب عليه ان يقبح غرائزه طوال عمرة او لفترة طويلة فعلى المجتمع ان يحترم هؤلاء ويجعل لهم الخيار في الموضوع لكي لا يضر البعض تحت الضغط لذهاب الى الغير لانه استر ولن يخب اهلها ولم يعلم احد من بلدها من هو غيور عليه ان يرفع كل ما يسبب وقوع الحرام او القبيح لا انه يقول انا غيور ويمنع ما حلل الله فيسبب وقوع الحرام ممن لا يحتمل الضغط وكذالك يجب فتح باب التعدد لانه لا حل لمشكلة العنوسة غيره ولتخاف الله من لا تقبل لانه يمكن ان يبلها اوبنتها بعدم الزواج
مدافع عن الولايه - صفوى [الإثنين 30 ابريل 2012 - 7:48 ص]
( تعال يا رافضي ولد المتعة )

جوار جرى بن سني و شيعي على البالتوك

انظر نتيجه الحوار

من فمك ادينك

‏( 1 ) - سألني أخ سني : لماذا تزعلون يا روافض لما نناديكم يا عيال المتعة ، مع العلم بأن الروافض قاطبة يحللون ( الزنا ) أقصد المتعة.


- فأجبته : لا يا أخي لا زعل ولا شي ، ولكن إسلوب سوالك إستفزازي فقط ، كأنك تريد التشفي فقط ، وليس هدفك المعرفة.


- فقال : لا ، ولكن لو أثبت لي بحلية هذا النوع من الزواج بعد إن حرم ، سأكون شاكر لك ويمكن أقتنع بمذهبكم محد عارف.


- فقلت له : أنا واجبي أن أبين لك الحق بالدليل القطعي , ولكن إقتناعك أو عدمه لا يهمني بشي إطلاقاً ، والآن لنؤصل هذا الموضوع حتى لا يكون حوارنا حوار طرشان في زفة.


- فسألته هذا السوال : أخي الكريم هل زواج المتعة كان مشروعاً وحلالاً بزمن من الأزمان كزواج شرعي بأمر من الله ورسوله (ص) وكرخصة للصحابة والصحابيات وغيرهم أم لا ؟.


- فقال : نعم ، ولكن حرم بعد ذلك بزمن خيبر.


- فقلت له : لالا ، أنا قصدي لما كان حلالاً ، هل كان زواج شرعي من الله ورسوله ؟.


- فقال : نعم.


- فقلت له : إذن راح أعطيك بعض رؤؤس الأقلام ، وأرجو أن تفكر فيها جيداً ، وتعطيني الجواب الشافي :


1 - هل الله ورسوله (ع) يشرعون الزنا والفاحشة للناس ، والعياذ بالله ؟.

2 - ما هو مصير الأولاد الذين ولدوا من نكاح المتعة قبل التحريم ( كما تزعمون ) ، هل أعتبروا أولاد زنا ؟.

3 - هل ثبت بأن النبي (ص) أو أحد من أهل البيت (ع) , رجموا أحداً تمتع بعد غزوة خيبر ؟.

4 - هل هناك أحد قال : بحرمة هذا الزواج إلاّ عمر إبن الخطاب وفي منتصف خلافته ؟.

5 - لماذا أبابكر الصديق لم يقل بحرمة هذا الزواج ، وهو قائم مقام النبي (ص) ، بل ترك إبنته أسماء تتمتع ، ويتولد لها الزبير إبن العوام كولد متعة كما تقولون ؟.

6 - لماذا لم يحرم عثمان بن عفان ، والإمام علي (ع) المتعة في فترة خلافتهما ، كما فعل عمر برأيه الشخصي؟.

6 - لماذا لا نجد آية بالقرآن الكريم تنسخ آية المتعة ، والتي إلى يومنا هذا موجودة بالقرآن الكريم ؟.

7 - لماذا الكثير من كبار الصحابة قالوا : بحلية المتعة حتى بزمن عمر إبن الخطاب ؟.

8 - لماذا أحاديث وروايات المتعة متضاربة فيما بينها ، منها ما تقول التحريم بعد خيبر ، ومنها تقول بعد فتح مكة ، فبأيهما نأخذ ، ولا تجد حديث إلاّ ويناقضه حديث بالمقابل ؟.

-------------------------------------------------

( 2 ) - فقاطعني الأخ سني قائلاً : خذتني بشراع وميداف ، عندنا أحاديث صحيحة بالبخاري ومسلم تقول : بتحريمها عام خيبر ، فماذا ستقول يا رافضي ؟.

- فقلت له : كما هو معروف عند العلماء : ( إلاّ أن البينتين لما تعارضتا تساقطتا وصارتا كالعدم ) ، فإن البخاري ومسلم رووا روايات تقول : بالحلية وتقول بالحرمة ، فهنا تسقط كل أقولهم شقيقي.

راجع وبإختلاف بسيط :



- الشوكاني - نيل الأوطار - الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : ( 214 ).

- العظيم آبادي - عون المعبود - الجزء : ( 10 ) - رقم الصفحة : ( 30 ).

- الملا علي القاري - شرح مسند أبي حنيفة - رقم الصفحة : ( 404 ).

- إبن أبي الحديد - شرح نهج البلاغة - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 290 ).


----------------------------

( 3 ) - فقاطعني الأخ سني مرة أخرى قائلاً : ألم تسمع قول النبي (ص) : عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين من بعدي .. الحديث ، فكيف تقول بأنه لا يجوز الأخذ بقول عمر (ر) في التحريم والمنع ، ممكن تجبني يا رافضي.



- فأجبت الأخ السني : وألم تسمع قول النبي (ص) : حلال محمد حلال إلى بوم القيامة ، وحرامه حرام إلى يوم القيامة ، فكيف لعمر أن يحرم ما حلله النبي (ع) بحياته وليس هناك دليل قطعي في تحريمه بحياته ، فكلامك مردود عليك أخي.


----------------------------------

( 4 ) - هنا قاطعت الأخ وقلت له : أخي لماذا المكابرة ، عمر بنفسه يقول في حديث صحيح بأنه هو الذي يحرمهما ويمنعها.



فقال : أين هذا الحديث المزعوم بأن عمر يخالف النبي (ع) ويحرم وينهي على مزاجه ورأيه الخاص؟.


فقلت له : أكرم عيناً ، ها هو الحديث :

صحيح مسلم - النكاح - نكاح المتعة وبيان أنه أبيح ثم نسخ ثم أبيح ثم نسخ - رقم الحديث : ( 2497 )


‏- حدثني ‏ ‏محمد بن رافع ‏ ‏، حدثنا : ‏ ‏عبد الرزاق ‏، ‏أخبرنا :‏ ‏إبن جريج ‏، ‏أخبرني :‏ ‏أبو الزبير ‏ ‏قال : سمعت ‏ ‏جابر بن عبد الله ‏يقولا ‏: كنا ‏‏نستمتع ‏بالقبضة ‏ ‏من التمر والدقيق الأيام على عهد رسول الله ‏(ص) ‏ ‏وأبي بكر ‏ ، ‏حتى نهى عنه ‏ ‏عمر ‏ ‏في شأن ‏ ‏عمرو بن حريث.



الرابط :

http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=2497&doc=1


فماذا تقول الآن أخي الكريم ، فلم يحرك ساكناً هنا.


------------------------

( 5 ) - فقاطعني الأخ غضباً وقال : هذا ليس بمعيب لأن الصحابة رجال ولا يعيب الرجل هذا ، ولكن كيف تطعن بالسيدة أسماء (ر) بأنها مارستها ، ألا تخاف الله يا رافضي؟.


- فقلت له : أخي هذا الكلام ليس من جيبي بل هو من حديث صحيح ، رجاله ثقات من مصادركم ، وإليك هذا الحديث :


تمتع أسماء إبنة أبي بكر إبن أبي قحافة برواية صحيحة السند كل رجالها من رواة البخاري ومسلم


النسائي - السنن الكبرى - كتاب النكاح - المتعة


4433 - أخبرنا : محمود بن غيلان المروزي ، قال : ، حدثنا : أبو داود ، قال : ، حدثنا : شعبة ، عن مسلم القري ، قال : دخلنا على أسماء إبنة أبي بكر ، فسألناها ، عن متعة النساء ، فقالت : فعلناها على عهد رسول الله (ص).


الرابط:

http://www.sonnaonline.com/Hadith.aspx?HadithID=265059


وللتأكد من صحة السند والمتن أرجوك أخي أن تدخل هذا الرابط للتأكد منها بارك الله فيك : http://www.estabsarna.com/Aqydatona/12Mutaah/5Nsaei.htm


هنا وقف الأخ الكريم مصدوماً ، لا يقدر أن ينكر ولا يقدر أن يعترف بها ، لآنها هدم لمعتقد صار له 1400 سنة.


---------------------------------


( 6 ) - وبعد إن أفاق من الصدمة سألني بغضب : طيب لو قلنا بحليتها كما تزعم ، فهل ترضاه لأختك وأمك وإبنتك يا رافضي ؟

- فأجبته ضاحكاً : أخي هذه إسطوانة مشروخة نسمعها من 10 سنوات في البالتوك , ولكن على هذا سأجيبك وأشبع فضولك أخي :


1 - أنا لا أقبله لهم أخي لأني أريد لهم زواج دائم وأبدي مع شخص واحد وليس مع عدة أشخاص , كما أنت أخي لا تقبل أن تزوج أهلك من زواج بنية الطلاق والمسيار , لأنك تريد لهم إستقرار عائلي وليس كل يوم لهم بيت وزوج.


2 - أخي عدم الرغبة ليس دليل على التحريم ، فحتى بالزواج الدائم لا يقبل أي أب ( سني أو شيعي ) أن تطلق إبنته كل كم يوم , وكل كم شهر لها زوج جديد.


3 - نقسم لكم أخي بأن زواج المتعة هذه فقط نسمعه بالبالتوك ، ولكن على أرض الواقع لا تجد لهذا الزواج وجود في الأوساط الشيعية أبداً ، إنما هو كذبة سلفية حاقدة تريد تلويث سمعة الشيعة لغرض لا يعلمه إلاّ هم.


-------------------

( 7 ) - فقاطعني الأخ قائلاً : طيب لو فرضنا جدلاً بان زواج المتعة زواج شرعي ، فما هو شروطه عندكم يا رافضي ؟.


فأجبته : سأخبرك بكل وسعة صدر الفرق بين الزواج الدائم والمنقطع عندنا يا أخي :


- في نظر الشيعة الإماميّة أن الزواج الثابت في الاسلام هو الزواج الدائم والزواج الموقّت ( المتعة ) ، ولا يوجد في زماننا إتصال وإقتران بين الزوجين شرعي ، إلاّ من خلال هذين الزواجين ،
وأما شروطهما فهي :


1 ـ يشترط في كليهما التلفظ بصيغة عقد الزواج من الإيجاب والقبول :

- ففي الدائم ، تقول المرأة للرجل : زوّجتكَ ( أو أنكحتك ) نفسي على المهر المعلوم ، فيقول الرجل لها : قبلت.
- وفي الموقّت ، تقول المرأة للرجل : متّعتك ( أو أنكحتك ) نفسي على المهر المعلوم في المدة المعلومة ، فيقول الرجل لها : قبلت.


2 ـ يشترط في كليهما تعيين المهر : ولا فرق بين أن يكون المهر مالاً ـ كألف دينار أو درهم ـ أو غير مال كمنفعة أو عمل أو تعليم أو غير ذلك.


3 ـ يشترط في كليهما إذن الولي ـ الأب والجد من طرف الأب ـ اذا كانت البنت بكراً، ولا يشترط في كليهما إذن الولي إذا كانت المرأة ثيباً.


4 ـ يشترط في كليهما العدّة بالمدخول بها ، لمن تريد ان تتزوّج ثانية.


5 ـ يشترط في الدائم النفقة على الزوجة ، ولا يشترط في الموقّت إلاّ مع الشرط ضمن العقد.


6 ـ يشترط في الموقّت ذكر مدّة التمتّع ، كسنة أو شهر أو يوم أو غير ذلك.


7 ـ يشترط في الدائم التوارث بين الزوجين ، ولا يشترط ذلك في الزواج المنقطع.


8 ـ يشترط الإشهاد في طلاق الزوجة الدائمة ، ولا يشترط ذلك في الزواج المنقطع.


9 ـ لا طلاق في زواج الموقّت ، وإنّما تبين المرأة بإنقضاء المدّة المقرّرة أو بهبة بقية المدّة لها.


10 ـ لا يشترط في كليهما الأشهاد حال العقد ، بل هو أمر مستحب.

-----------------------------

وإنتهى الحوار عند هذه النقطة مع ذهول الأخ السني الكريم من التعتيم الذي مورس عليه طوال هذه السنين ، فلا يقدر أن يؤكد كلامي خوفاً من هدم معتقد صار له أكثر من الف سنة ، ولا يقدر أن ينكر لوجود هذه الأدلة بأصح مصادره مع وجود رابط مباشر ينقله للمواقع المعتمدة لديه ، فإنسحب على إستحياء ولسان حاله يقول :

صدق الرافضي ، ولكن ماذا أعمل مع ترسبات أكثر من 1400 سنة.


__,_._,___
ابو محمد - saudi [الثلاثاء 17 ابريل 2012 - 10:36 م]
سؤال هل يوجد زواج متعه بالقطيف لاننا نسمع بس في الاحكام والفاهم يفهم اننا نعيش المر
فلماذا نتجه للبحرين والقطيف تخلو من المراجع
خآلد بن الوليد - سيهات [الأحد 12 فبراير 2012 - 3:05 ص]
الى من يشبهون زواج المسيار بالمتعه الا يعلمون بان زواج المسيار هو نفس الزواج العادي ولكن يختلف بشي واحد فقط انه لايشترط بيت للزوجه وانما تتزوج وتضل عند اهلها !! ومن يقولون ان عند اهل السنه زواج مسفار فليخاف من ربه قبل ان يكذب
ابو حسن - القطيف [الأحد 15 يناير 2012 - 11:46 ص]
السلام عليكم

التركيز على التالي:
عدم الكذب
عدم الزنا
عدم الأنحراف
عدم الغيبة والبهتان
عدم تضييع الوقت
عدم القدف في المحصنات
عدم الصلاة
عدم اللا مبالاة من الوالدين للأبناء وخاصة البناة وتركهم يسرحون ويمرحون وبعدين التبشبش لين صار الخطا

والله ويش رايكم يا شباب

المعذرة ترى مو قصدي اصير شيخ ولكن هذا اللي صاير

تحياتي.
بنت آلبطآلية - لاحسآء [السبت 07 يناير 2012 - 6:08 م]
عآدى آنآ وحدة شيعية متزوجة سنى وكثير بنآت متزوجين آلسنة وهى شيعية وكلنآ مسلمين لافرق بينآ
القلم المااسي - القطيف [الأحد 01 يناير 2012 - 1:37 م]
أنا الشيعي و لا ارتضي هذا الزواج ولا احد يرتضيه لاخته او امه هذا حق ... لماذا الاصرار عليه إذن وفي الاصل نحن نستعيبه ... هل يوجد شيخ يقبل ان يزوجني من اهله متعة ... لا نضحك على انفسنا انه لن يوافق ... إذن نحن لا نحرمه ولكن لا نرتضيه وهو ضمن ظروف خاصه جدا ... بكل صراحة الزواج هو الاستقرار ... وكل شي لا يعمل في العلن ... لا تعمله في الخفاء ... تحياتي ... القلم الماااسي
تشفير - سعودية [الجمعة 11 نوفمبر 2011 - 9:29 م]
حبيت اعلق على الموضوع واقول ما دام ان الرجل سني ومعروف ان السنة يتخذوا من اهل الشيعة هزوة ومعتقده ان زواج المتعة حرام فحكم زواجه زواج متعة من شيعية حرام ايضا واقول ان عنده ارتكاب الحرام افضل بكثير من انه يتزوج زواج ليس من مذهبه......
صالح - السعودية [الإثنين 24 اكتوبر 2011 - 7:06 م]
يامحرر وياادارة ليش حذفتو الحديث النبوي اليسى هذه العنصرية والطائفية والدليس على الله ورسوله الكريم صلى الله عليه وسلم
صالح - [الخميس 06 اكتوبر 2011 - 8:31 م]
لقد وضعة دليل من القران والسنة النبوية واتمنى من عقلاء الشيعة وخصوصاً النساء لانهن ضحية المتعة اتمنى ان تصان اعراض الشيعيات عن المتعة التي انهكة بها اعراض الناس ،كيف انتم عرب وتدعون الاسلام وتنتهك اعراضكم بدون حياء وتجعل المتعة من اساسيات دين الشيعة ,امازواج المسيار عندالسنة فهوا يختلف اختلاف كلي عن المتعة لانه ليس منقطع او موقت ثانيا مكتمل الشروط من ولي امر وشهود ومهر ،زاوج السافر والله صراحة اول مرة اسمع عنه لاكن اعرف ناس يتزوجون بالخارج زواج عرفي لاكنه يعتبر زناء واضح
صالح - [الخميس 06 اكتوبر 2011 - 8:24 م]
قول الله تعالى في سورة المؤمنين: وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ* إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ* فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ







حديث تحريم المتعة عام خيبر

(ومنها) أخرج البخاري في كتاب المغازي هذا الحديث بقوله:
«حدثني يحيى بن قزعة، حدثنا مالك، عن ابن شهاب، عن عبد الله والحسن ابني محمّد بن علي، عن أبيهما، عن علي بن أبي طالب: أن رسول الله صلّى الله
واقعي - سيهات [الثلاثاء 13 سبتمبر 2011 - 3:46 م]
اخي محب آل البيت الآية التي يعتمد عليها اهل السنة في نسخ آية المتعة آية مكية وآية المتعة آية مدنية فكيف نسخت آية المتعة قبل نزولها ومافائدة تشريع المتعة بنزول آية هي في الأصل منسوخة قبل نزولها اليس ذلك تلاعب وحاشا لله مثل ذلك ؟؟

اخي القلم الماسي ليس كل مشروع او مباح واجب على الناس القيام به وكون الناس لاترضى على اهلها هذا النوع من الزواج هذا لايعني حرمته.

دمتم سالمين
القلم الماااسي - القطيف [الخميس 08 سبتمبر 2011 - 7:29 م]
أنا كرجل لا ارتضي لاختي او وحده من أهلي هذا الزواج وأنا اتحدى اي واحد يؤيد المتعة أن يطبقها على أهله ... تحياتي ... القلم الماسي
محب آل البيت - ارض الله [الجمعة 19 اغسطس 2011 - 3:44 ص]
الى متى هذه الفتن بين الفئتين الله يصلح يجب دراسه القران وتفسير معانيه من هم اهل له والحق بين ياناس لا تعبدوا الرجال واعبدوا الله وحده واتبعوا نبيه الآيه هذه منسوخه الى يوم القيامه وجميع علماء المسلمين محرمين زواج المتعه الا بعض علمائ الشيعه

مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات