» 6 إجراءات لحماية المعلمين من الاعتداءات والإساءات  » «التأمينات»: السجن من عام إلى 5 لمزوري الوثائق  » «الصحة» توفر خدمات الغسيل الكلوي لمرضاها خارج المملكة  » حين يكون العنف وسيلة تربية  » التعامل الواقعي  » انخفاض الإقامة بالرعاية المركزة في «القطيف المركزي» من 18 إلى 5 أيام  » (مهبط الأسعاف الذي لم يستخدم )  » بلدي القطيف يتبادل الخبرات مع بلدي المدينة  » يومان حسم على الممرضة حارقة طفل «الظروف الخاصة»  » «حملة السكينة» تشرح إزالة الشبهات لـ «كلية الملك بلندن»  
 

  

سماحة العلامة الشيخ حسين المصطفى - 21/01/2011م - 3:01 ص | مرات القراءة: 81197


مشكلتي هي أنني بلغت فوق الثلاثين ولم يتقدم أحد لخطبتي ماذا أعمل مع أنني ملتزمة بالصلاة وقراءة القرآن والأدعية كدعاء الأمن والمشلول وحديث الكساء والعهد وزيارة عاشوراء وأدعية الفرج وقراءة القران يومياً وبالأخص سورة الأحزاب وغيرها من الأدعية لكن كل شي متعسر لا أعلم ماذا أعمل؟؟؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم

ابنتي المؤمنة...

ما تعيشين به من قرب إلى الله جلا وعلا هو ميزة جميلة يجب أن تفرحي وتسعدي به. وليس هناك من سبب يربط ما تقومين به وبين الزواج، فهل كل المتزوجات تزوجن بسبب تلك الأعمال؟!! أرجو أن لا تخلطي بين هذا وتلك.

فالدعاء والصلاة والزيارة إنما نتقرب بها إلى الله من أجل أن نرتفع درجات في معراج الإيمان، وربما هناك الكثيرات من المتزوجات يغبطنك على ما أنت عليه من ذكر وصلاة وابتهال..

لذا لا تفكري بطريقة سلبية وترين أنك الأقل حظاً في هذه الدنيا، وما الزواج إلا جزء لا يذكر في هذه الحياة، وليس هو كل الحياة. فلا تقلقي  يا ابنتي  فأنتِ لا يعيبك شيئ وربما كان العيب في الطرف المقابل.

 وما نراه هنا هو أنّ الحاجة للزواج، حاجة نفسية واجتماعية إضافة إلى جانبها الجسدي، ومن هنا فإنّ لكثير من هذه الجوانب حلولاً بديلة يمكن أن تجعل المرأة تعيش حياتها بشكل أفضل، ومن ذلك:

 1 - تعزيز شخصية المرأة واستقلاليتها، فإنّ مجتمعاتنا تركز على أنّ كمال المرأة في زواجها، وأنّ عزتها من خلال زوجها، ولكنّ الحقيقة أنّ المرأة إنسانة مكرمة عند الله عزيزة عليه بذاتها {إنّ أكرمكم عند الله أتقاكم} سواء تزوجت أم لا، فلا تشعر نفسياً بالنقص أو الحاجة إلى الغير، وعلى الأسرة عدم الإلحاح في ذكر مسألة الزواج، وأن تقوم باعزاز البنت وإكرامها على أي حال.

 2- أن تعملين على اكتساب المهارات والعلم والمعرفة، فإنها كلما زادت من قوة شخصيتك وملكاتك، كلما استطعت أن تشعرين بالثقة والكمال في نفسك والاعتزاز بشخصيتك، وتمكنتي من فرضها على الآخرين، وهناك معاهد ودورات تعليمية يمكن الاستفادة منها في ذلك.

 3 - ومما يؤكد ذلك أيضاً العمل، سواء العمل الوظيفي والكسبي، أو العمل في المجالات الاجتماعية النافعة، كالمؤسسات التعليمية أو الخيرية أو الثقافية والاجتماعية، كي تستشعر المرأة بوجودها النافع للمجتمع وأنّ لحياتها هدفاً وغاية، لا تتوقف على الزوجية وإنجاب الأطفال، فخير الناس مَن نفع الناس، والله تعالى يقول: {إن الله لا يضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى}.

4 - ملء الفراغ، وكل ما سبق يساهم في ذلك، فالتعلم يملأ الوقت ويشغل الفكر، والعمل يستهلك الطاقة ويمرر الزمن.. ولكن لمن لا تتوفر تلك الفرص فعليها ملأ الفراغ ببرامج مفيدة، كالمطالعة والرياضة، والأعمال البيتية، والذهاب إلى المسجد والاشتراك في دورات حفظ القرآن وتفسيره وتعلم الأحكام الشرعية، والمشاركة في المجالس الاجتماعية، كزيارة الأقارب.. ومن المهم أيضاً الاهتمام بترفيه النفس وترويحها، وكل ما ذكرناه يساعد على ذلك ولكن هناك أموراً إضافية، كالاستفادة من الطبيعة والأماكن المريحة، كالبحر والبساتين، والرياضة، وأقلها المشي، وحتى التجول، ومشاهدة البرامج التلفزيونية المفيدة، لا المستهلكة.

 5 - تقوية الإيمان بالله تعالى وذكره على أي حال؛ {ألا بذكر الله تطمئن القلوب} ومَن قوي إيمانه وتوكله على الله، امتلأ قلبه بالرضا والسعادة، لأنه علم أنّ مقادير الأمور بيد الله، وأنه لا يريد للإنسان إلا الخير، ولجأ إليه واستعان به في قضاء حوائجه، وما يعلم الإنسان ما أضمر الله له من خير في مستقبل أيامه، ذلك {إنّ الله لطيف بعباده} وأكثري من الدعاء، ومنها: {ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار}، وتزودي بما جاء في الصحيفة السجادية من أدعية راقية فهي زبور آل محمد (ص).

 6 -  من الضروري للمرأة أن تعمل على استقلالها الاقتصادي، بتوفير المال تدريجياً مما تحصل عليه من الأسرة والعمل إن أمكن، ولو ببعض الأشغال اليدوية البسيطة، فإنّ حاجتها المستمرة لغيرها يؤكد ضعفها وعوزها، واستقلالها أو اكتفاؤها يزيد من عزتها وكرامتها.

 7 -  إن ما سبق من برامج سيملأ قلب المرأة بالفرح والرضا، وسيجعل أوقاتها مملوءة بالخير والسعادة.. وهي في نفس الوقت أجواء اجتماعية توفر لها فرصاً للعلاقات السليمة وهي بذلك تسد قسماً من حاجاتها النفسية الاجتماعية، وفي نفس الوقت قد تهيئ لها فرصاً للتعارف مع أسر وعوائل مختلفة مما يزيد من فرص زواجها، لأنّ عزلة المرأة في كثير من الأحيان يقلل من فرص زواجها.. {ومَن يتوكل على الله فهو حسبه}.



التعليقات «103»

محمد علي - الاحساء [الثلاثاء 28 يوليو 2015 - 12:42 م]
لو اعرفك كان تزوجتك زوجة ثالثة ليس لاجل اني احتاج زوجة ولكن لمساعدتك

الله يزوج العازبين والعازبات
عين الحقيقة - [الثلاثاء 26 مايو 2015 - 10:57 ص]
التي ما أنزل الله بها من سلطان، غدا العرف والعادة أقوى من الدين وفرض نفسه بقوانين فجنى الانسان مثل هذه المشاكل للأسف. الموضوع سواء كان للبنات أم للشباب أكبر بكثير من قضية كثرة بنات، صعب أن نقوم بحله في رأي أو كتابة
يحتاج إلى من بيده صنع القرار والتغيير في القوانين الجوهرية وتنقيتها من الوضعية، والتشدد اللاديني الذي جنى الكثير من المشاكل والأزمات في المجتمع. هذه ضحية قوانين وضعية+ وتقاليد مجتمع رجعية، مع تعقيد في الحياة ومشاكل جوهرية مادية مرتبطة بالبطالة بالفقر بالتمييز ..... كثير من الأمور
عين الحقيقة - [الثلاثاء 26 مايو 2015 - 10:48 ص]

أولاً بعين الموضوعية وبالحيادية، هذا الموضوع حله أكبر من أن يكون في مجرد التعدد الذي لايخلو في كثير من الأحيان من هدم الأسرة بسبب رفض النساء ، فلو كان التعدد حلاً حقيقيا لفرضه الله وجعله واجباً ملزما للبشر، في حين أن التعدد مشروط بالعدل ، إلى حد أن من يعرف نفسه بعدم قدرته على العدل فلا يجوز له، "فإن خفتم أن لاتعدلوا فواحدة" لم يقل استمروا. الأمر كبير عند الله، فلا يجب أن نستهين به كبشر. هذا الموضوع أكبر من يتم حله بالتعدد. لأنه يرتبط بعوامل لاتخلو من البيئة والعادات والقوانين الوضعية
علـــي - QATIF [الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 9:10 ص]
المشكله تكمل في المجتمع ذاته اخي مدرس وتقدم الى 4 بنات ولم يتم النصيب ولد خالي تقدم الى 14 بنت ولم يتم النصيب برأيكم ماهي الاسباب وراء هذا الرفض وفي المقابل الشباب يبحث عن صغير السن او الموظفه سواء هي او احد عائلتها ذات ثراء هذه وجهة نظري من خلال الواقع المرير الذي نعيشة .. والله يزوج كل عازب وعازبه ببركة الصلاة على محمد وال محمد ..
خالد - السعوديه [السبت 06 ديسمبر 2014 - 2:19 م]
انا الى اشوفه السبب الحقيقي لان اكثر الشباب
يتأخر بالزواج جدا جدا ويقولها صريحتا ابي اعيش
حياتي ولما يبلغ من العمر فوق 30 او 35
يذهب ليتزوج وطبعا يبحث عن 18 او 19
لايريدها في 25 ومافوق مثلا فما ذنب من
ينتظرو رزقهم والشباب ضيعها لهم بطيشهم
هذا واقع اراه يوميا فاارجاء من تكثيف محاضرات
على هذا الواقع انا ارى ان هذا هو السبب
الحقيقي
فتحية - القطيف [الثلاثاء 15 يوليو 2014 - 9:09 م]
رجاء لكم أن تحذفوا هذا الموضوع لأنه يسبب لنا تعبا نفسيا أو على الأقل حذف جميع الردود لو سمحتم مشكورين.
فاطمة - القطيف [الثلاثاء 15 يوليو 2014 - 3:07 م]
إذا كان الزواج من فضة فالعزوبية من ذهب عيار 24

أين هو الزوج الكفؤ الذي لا يذيق المرأة المسكينة أقسى العذاب ويحول حياتها إلى جحيم لا يطاق .....

وتنتهي الحدوتة البائسة بطلاق وانفصال أو طلاق عاطفي ...

مجرد جسدين يعيشان تحت سقف واحد بلا رابط روحي أو عاطفي.

كلا وألف كلا .... فليذهب الرجال إلى الجحيم فنحن في غنى عنهم ونستطيع العيش في أفضل حال بدونهم.
سللومة - الشرقية [الثلاثاء 15 يوليو 2014 - 11:41 ص]
أنا أعرف شخصية دينية مشهورة في القطيف تقدم لخطبة ابنته أحد أبناء الأسر الشهيرة في القطيف ولكن كان من القسم المحدود الدخل في تلك الأسرة فرفضوه مع أنه على دين وخلق وطبعاً شماعة الرفض هي الخيرة وهذا من نفاق هذه الشخصية الدينية الذي يعض الناس بقول إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه ويخالفه ومرت السنوات وأشرفت البنت على العنوسة مما جعله في نهاية الأمر بأن يقبل بشخص من أسرة مغمورة من خارج القطيف خوفا على ابنته من العنوسة. فمن لا يطبق الدين وهو يدعي أنه من رجال الدين فليس له الحق بنصح الآخرين.
ميرزا - القطيف [الجمعة 16 مايو 2014 - 5:56 م]
الحل وان كانت كلماته بسيطة لكن تطبيقه صعب جدا.تخفيض نفقات الزواج والعودة إلى الأسلوب القديم في الزواج بأقل كلفة ممكنة. توفير السكن الميسر والشقق المحدودة المساحة لحديثي الزواج لأنهم لا يحتاجون إلى شقة يجري فيها الحصان. خلق فرص التوظيف محليا في المنطقة وخارجها. التوقف عن الشروط التعجيزية في المتقدم من مال أو جمال أو اسم عائلة أو وظيفة أو غيرها من الشروط ومن المؤسف سماعي أن أحد المتزوجين حديثا وهو طبيب كان شرطه أن العروس تحضر العشرة الأولى والثانية والثالثة في محرم وهذا من العجائب في الشروط.
majd55 - الدمام [الأربعاء 29 يناير 2014 - 12:19 م]
جوابك كافي وشافي ياشيخ جزاك الله الف خير انا الدوسري من الدمام
روان - القطيف [الخميس 08 اغسطس 2013 - 4:43 ص]
كلام الشيخ صحيح مو كل من صار عليه بلاء صار من حظة مو طيب

ناس عندهم شي وفاقدين اشياء كثير الحمد الله على كل شي..
ولعجب من بعض الرجال اشلون يطيع نفسة ويتزوج على زوجته
لا يعرف عشرة ولا محبة هل هدا حق طيب المرة لها زوج ماتقدر تاخد اثنين
ورجال يتزوج ثنتين يعني بس غرور اعتقد الرجال الي كده مو طيب

j-h-s - القطيف [الجمعة 11 يناير 2013 - 10:49 م]
الحمدلله على كل حال (وعسى أن تكرهوا شيئا وهوخير لكم)صدق الله العلي العظيم
j:-H:-\S - القطيف [الجمعة 11 يناير 2013 - 10:46 م]
الحمدلله على كل حال ;-)وعسى أن تكرهوا شيئا وهوخير لكم :'(
السفير - الخط [الجمعة 21 ديسمبر 2012 - 11:24 ص]
المشكلة تكمن في قلة الوعي والإعلام الثقافي والأنانية وحب الذات والصراع من أجل التملك . وإلا لماذا لا يتعايشن فيما بينهن بروح التواؤم وخلق أجواء أسرية مثالية يحتذى به وقصيدة يترنم عليها كل الأفراد أضف إلى ذلك امتناع الأغلبية من الأنحراف بشتى أنواعه
حنين سيهات - سيهات [السبت 15 ديسمبر 2012 - 5:40 م]
زوجتي موافقه اتزوج من ثانية بس المخربين الله يأخذهم
وين الي تبغي الستر
نجديه - من الرياض [الأحد 25 نوفمبر 2012 - 10:54 م]
كل خطبه تتفركش بسرعه لا اعلم مالسبب , الحمدلله خيره , لكن اعجبني كلام الشيخ جزاه الله خير بس اخر رقم لا لاانصح الفتيات بالاستعراض بالاعراس والحفلات ووالاجتماعات
ابو فهد - السعولية [الخميس 01 نوفمبر 2012 - 11:51 م]
..................
القلم المااسي - الحل [الأحد 19 اغسطس 2012 - 4:21 م]
من غير التعدد لم ولن تحل مشكلة العنوسة !!!

مهما قلتم وحاولتم وبررتم غير شرع الله لن ينقذكم (((( التعدد !! التعدد !! التعدد )))

في كل بيت الان بنات في سن الزواج اليس هذا حرام عليكن يا نساء الجهل بدون تحفظ !!!

قالت ايش قلب الرجل ما يحمل محلين !!! اذا قلب الرجل حمل همك هو قادر بان يحمل هم غيرك وهذا ليس تكلفيك !

هنالك بنات تصرخن خلف الجدران والسبب غرور وتكبر وانحراف النساء عن شرع الله في محاربتهن للتعدد !

يوم القيامة قريب وراح تعرفن ان الله شديد العقاب !!

تحياتي ... القلم الماااسي

هاشم حسين الهاشم - العوامية [الثلاثاء 17 يوليو 2012 - 6:39 م]
اتمنا من ابويك اهدايا في امورك
ali alajmi - saihat [الجمعة 13 يوليو 2012 - 10:37 ص]
المشكلة اكثر البيوت الان فيها عدد كبير من الفتيات محد تقدم لهم - والنصيب لسة ماتى وكلها ارزاق - وفيه بيوت يتقدم لها الشباب لكن شروطها تكسر الظهر او هذا مايعجبني - سواق او خضار -او فقير وهذه حالنا الان -خدوهم فقراء يغنيكم الله
المال من ضروريات الحياه ولكن الرجل لابد ان يكون عند دين فالدين اهم من المال ولكن بعض النساء يفضل المال بجانب الدين ولكن لو تقدم لفتاه رجل معه مال ورجل دين فالأفضل ان تختار الرجل الدين اى صاحب الخلق

واقلهن مهرا اكثرهن بركه

مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات