» 6 إجراءات لحماية المعلمين من الاعتداءات والإساءات  » «التأمينات»: السجن من عام إلى 5 لمزوري الوثائق  » «الصحة» توفر خدمات الغسيل الكلوي لمرضاها خارج المملكة  » حين يكون العنف وسيلة تربية  » التعامل الواقعي  » انخفاض الإقامة بالرعاية المركزة في «القطيف المركزي» من 18 إلى 5 أيام  » (مهبط الأسعاف الذي لم يستخدم )  » بلدي القطيف يتبادل الخبرات مع بلدي المدينة  » يومان حسم على الممرضة حارقة طفل «الظروف الخاصة»  » «حملة السكينة» تشرح إزالة الشبهات لـ «كلية الملك بلندن»  
 

  

الاستاذة / رقية البيات - شبكة القطيف الاخبارية - 14/11/2010م - 4:08 ص | مرات القراءة: 52171


مشكلة الاخت رحاب : اعاني من مشكلة مع زوجي حيث انه يعامل الخادمة بشكل مختلف ويثير غيرتي واراه كثيرا ما يعطف عليها ويخاف ان تصاب بشيء او ان يتأخر عليها الغذاء وأصبحت أطالب بترحيلها الا انه يرفض مما يثير غيرتي
فماذا افعل ؟؟؟

 

بسمه تعالى : يا ايها الذين امنوا اجتنبوا كثيرا من الظن ان بعض الظن اثم

انت يا اخية زوجته ومحل حبه ووده فعطفه عليك يختلف عن عطفه على الخادمة لان عطفه عليها من باب الشفقة وعليك من باب الحب فلا تجعلي من الشك طريقا لبث الخلاف والود بينك وبين زوجك الا اذا كانت على مستوى كبير من الجمال مما بفته اليها كثيرا وهذا مما لا يتبغي ابقاء الخادمة اذا تعلق نظره بها فان ذلك سوف يعزز حالة الشك ويضعف حالة الحب بينكما فمن الاولى هنا اتخاذ قرار في ذلك لئلا يقع المحذور

في حياتنا فقد يحتاج المرء إلى من يعينه في أي عمل من الأعمال ، وتختلف هذه المعونة باختلاف العمل المطلوب ، وبالتالي فإن المحتاج إليه من العمال أو الخدم أو الأجراء ونحوهم تختلف أحوالهم باختلاف الأعمال فعلينا ان ننتبه لأمور مهمة وهي :

 الأحكام والآداب العامة لكل مستخدم في عمل:

1- حسن المعاملة ، وذلك من خلال التعامل بأدب ولطف ، والتزام الأخلاق الحسنة التي يأمر بها الشرع ، وتجنب ذميم الأخلاق من سب وشتم وسخرية وغيرها ، والقدوة التامة في كل ذلك رسول الله صلى الله عليه واله وسلم .

روي عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: "الراحمون يرحمهم الرحمن، ارحموا أهل الأرض يرحمكم من في السماء". ...

2- رحمتهم والشفقة عليهم ، والتجاوز عن زلاتهم ، والعفو عن هفواتهم ، وترك تحقيرهم وإذلالهم أو الاعتداء عليهم بالضرب ونحوهم ، فإنه ليس يخلو أحد من غلط وتقصير ، والتجاوز خلق محمود ، ومن كان ذلك من سمته وخلقه فهو أحرى أن يتجاوز الله عنه عند اشتداد حاجته ، قال تعالى : { والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين } آية 134 من سورة آل عمران وهذا فضل عظيم لمن هذه صفته

في رواية أن الإمام الكاظم عليه السلام كانت له جارية أسقطت إبريق الماء من يدها فشج رأسه فغضب فقالت له: والكاظمين الغيظ ,قال : كظمت غيظي, وقالت :والعافين عن الناس, قال لقد عفوت عنك, وقالت:والله يحب المحسنين, قال:اذهبي فأنت حرة.

3ـ عدم تكليفهم مالا يطيقون ، فهم بشر لهم حدود وطاقة لا يمكنهم مجاوزتها ، فلا يجوز تجاهل هذا الأمر ، لما يترتب عليه من الأذى والضرر

ففي الحديث عن الباقر ( عليه السلام ) : ( أربع من كن فيه من المؤمنين اسكنه الله في أعلى عليين في غرف فوق غرف في محل الشرف كل الشرف : . . و من لم يخرق بمملوكه و أعانه على ما يكلفه ولم يستسعه ( يرسله ) فيما لا يطيق) .

4- عدم التساهل فيما يتعلق بالمحارم والأعراض

ايتها الزوجة...

لا تنظري لتعامل زوجك للخادمة بنظرة الغيرة ،بل غيري نظرتك إلى نظرة العطف والرأفة عليها فهي ايضا تستحق هذه النظرة منك ليعم الهدوء والسكون في منزلك ، فلربما تتولد لكم المشاكل وأنتِ بعيدة عنها ، اطلعي على قراءات الأئمة في تعاملهم مع الخدم وكيفية الرحمة منهم على الخادم والخادمة ..

فعن مختار التمار إن أمير المؤمنين ( عليه السلام ) أتى سوق التمارين فإذا جارية تبكي على تمار فقال لها : ما لك ؟! قالت إني امة أرسلني أهلي ابتاع لهم بدرهم تمرا فلما أتيتهم به لم يرضوه فرددته فأبى التمار أن يقبله فقال ( عليه السلام ) : يا هذا خذ منها التمر ورد درهمها فأبى ، فقيل للتمار : هذا علي بن أبي طالب فقبل التمر ورد الدرهم على الجارية .

ثم أتى سوق الكرابيس ( الثياب ) فوقف على غلام فقال : يا غلام عندك ثوبان بخمسة دراهم ؟! قال نعم عندي فأخذ ثوبين احدهما بثلاثة دراهم و الآخر بدرهمين ثم قال يا قنبر خذ الذي بثلاثة فقال ( قنبر ) : أنت أولى به تصعد المنبر و تخطب الناس قال الإمام : و أنت شاب و لك شرة الشباب ، و أنا استحي من ربي أن أتفضل عليك ، سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و آله و سلم ) يقول : ألبسوهم مما تلبسون و أطعموهم مما تطعمون .

و كذلك نقرأ في سيرة الإمام الرضا ( عليه السلام ) انه كان يجلس على مائدة واحدة مع خدمه و مماليكه و مواليه ، الأمر الذي يعتبر خلاف العرف الاجتماعي الخاطئ القاضي بالتميز على هؤلاء . حتى اقترح عليه بعض أصحابه و انطلاقا من هذا العرف أن يتميز عليهم و ان يعزل للخدم و المماليك مائدة فرفض ذلك . بل ربما قام ( عليه السلام ) بمناولة خدمه الطعام ، ففي الخبر عن نادر الخادم : كان أبو الحسن الرضا ( عليه السلام ) يضع جوزينجة على الأخرى و يناولني .

فكري قليلا :

فكري انك لو سحبت بعض هذا القلق من نفسه لتري كيف سيكون سلوكه

فكري لو انك لم تتاخري في توفير غذائها او توفير سبل السلامة لها او اعطاءها وقتا لتستريح فيه وهو مما يتطلبه حق العامل ونظرتي فيما بعد هل يصوب نظره اليها ام يتغافل عنها ويشعر بالارتياح دون ان يشعر بالم في نفسه بان هذه الضعيفة بحاجة الى مساعدة وهذه هي قلوب الرجال الطيبة تعطف على الضعفاء ويبتعدون عن ظلمهن

وأخيرا ... تحدثي مع زوجك بالحب والحوار عن نقاط أنتِ ستقومين بها لكي لا يحدث بينكما خلاف لا قدر الله

فزوجك يحمل في نفسه روح عاطفية على المحتاج وبهذه الطريقة يعبر عن عاطفته للخادمة فساعديه أنتِ على هذا وقومي بما يقوم به ولن يتكرر تصرفه للمرة الثانية لأنه وجد فيك هذه الروح الطيبة المليئة بالرحمة

 



التعليقات «24»

ام نور - القطيف [الإثنين 17 فبراير 2014 - 12:51 م]
لي ملاحظة للجميع سواء صاحبة المشكلة ام الاستاذة البيات وللمعلقين
ماسأذكره قد يغفل عنه الجميع متى تغار المرأة من الخادمة
الغيرة تتولد في المرأة اذا لم يكن هناك عدل في المعاملة
اغلب الرجال يتناسون تعب الزوجة في خدمة البيت عدم وجود خادمة اما في حالة وجود الخادمة فتكون هناك التوصيات من قبيل لاترهقوها وانه عل الجميع مساعدتها اين كل هذه التوصيات عندما تكون الزوجة بلا معين
اليس من العدل مساعدة المراءة والرأفة بها
واذكر قصة زوجة تقول لم يساعدني زوجي ابدافي خدمة المنزل وعندماجاءت الخادمة اصبح يعاونها
ajmi - بلاد الله الواسعه [الأربعاء 10 يوليو 2013 - 3:25 ص]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته - وكل عام وانتم بخير رمضان كريم - للاسف مجتمعنا لايرحم النساء - لكن لما تجي شغالة اجمل من صاحبة البيت لابد من الزوج ميلان عينه عليها - واعرف ناس فعلا
كانت له علاقه مع شغالته الاندونسيه لانها جميلة - وزوجته جيكرة - فالرجال عيونهم زايقه - والحريم بعد ينتبهون الى حالهم
ويتركون عنهم الغيرة لاتساوي نفسها بشغاله -مهما كانت علاقه زوجها بالشغلاله
فلاتغارن حالها بحال خدامه سنتين وهى راحله - لاتهدم حياتها سبب الغيرة - هى اساس المنزل - وشكرا للكاتبه
متفائله - بلاد الحرمين [الأربعاء 28 نوفمبر 2012 - 5:56 م]
الى الاستاذه رقيه البيات: تعرضت للظلم مرتين من احد المقربين لي واستنجدت بمن ظننت انه سينقذني لكن للأسف ظلمني بنفس الموقف , اسودت الدنيا في وجهي لا شيء يسعدني محبطه لأخر درجه فقدت شهيتي للأكل وللخروج من المنزل ومن التواصل مع الصديقات اشعر بضيق في صدري لااستطيع البكاء اكاد ان اموت احيانا_حتى صلاتي اسهو فيها واعيدها مره اخرى_ولا اقتنع ان الله سيقبلها,اعاني من النسيان والقلق وتوتر (ومع هذا لا اجد من يساعدني بل يزيدني احباط ,وتحقير _ع25سنه
قطيفي - القطيف [الجمعة 20 ابريل 2012 - 10:45 ص]
والله أنا تأذيت من غيرة الزوجة من الشغالة. كان عندنا شغالة إندونيسية متزوجة ولاحظت جفوة شديدة من المدام بلا سبب واضح سوى أنني أذكرها بحقوق الأجير وأصبح المنزل كأنه معتقل. في النهاية بعد إكمال سنتين طلبت الشغالة المغادرة ولم أحضر غيرها مع أن البيت كبير جدا ولكن على الزوجة أن تدفع ثمن الغيرة المرضية الغير مبررة بأن تقوم بكل أعمال البيت بنفسها والبديل في حالة الإعتراض هو زوجة ثانية تعينها على مصاعب الحياة وهو ما لن تقبله فعلى نفسها جنت براقش.
ساره - سعودية [الإثنين 02 يناير 2012 - 1:00 م]
الخوف يتحول العطف الى شيء ثاني !!
اهلا وسهلا - المدينه [الأحد 11 ديسمبر 2011 - 8:00 ص]
المراه التي لا تتحمل عطف زوجها ورحمته وشفقته على الخادمه افضل لها ان تخدم زوجها وكفى المسلمين شر القتال
احمدالله - saudi [الجمعة 18 نوفمبر 2011 - 5:14 ص]
من اللي طلب الخادمه هو سبب المشكله
اذا الزوجه تعرف اصلن المشاكل
واذا الزوج ويش تسوي عشان ترضيه
لايوجد شيء ثمين بالدنيا يرضي الزوجين
القناعه كنز لايفنى ولو لقيت زوجه لكنت اسعد الازواج
فالحب ينتهي ولايبقى الا القناعه
ام محمد - [الجمعة 25 مارس 2011 - 9:32 م]
خافواا الله في الخادمات ولا تكلفوفهم فوق طاقتهم الله بيسالكم عنهم يوم القيمة اجي الفقيرة من بلدها علشان تعيش وتعيش اوالادها واهلها وتتحمل معملتكم القاسيه ليها والذل
ليش هم مو بشر مثلنا بس حتمت عليهم الظروف كداااا حطوا حالكم مكانهم ظبعا عزة نفسكم ما تسمح لكن تسمح بااهانه الخادمات ومعاملتكم ليهم زي العبيد والعياد بالله
واذا الرجال صار عاقل ورحمه زطلب تاكل الاكل في وقتة صار غلطان

وطلب تاكل الاكل في وقته
علي الناصح - القطيف [الإثنين 06 ديسمبر 2010 - 11:41 ص]
(تكمله) لكي تنجز المهمات الموكله اليها في الأصل . والرجاء أن لايخطئن أخواتي ماأقصد فأنا لست هنا في مقام أن أتهمهم بالكسل المتعمد؟ ولتسمح لي الأخت رقيه في ابدائي لهذا الرأي فأنا لست بمختص بل أحببت أن أشارك الجميع لخير الجميع ان شاء الله تعالى. وشكرا لك أختنا الفاضله على هذه الأجابه الشافيه وعلى طريقتك بابراز النقاط المهمه في الحل ومساءلة السائل بأن يضع نفسه في مكان الآخر وكذلك الأستشهاد بقصص آل البيت (ع) والتي بحق توجهنا بقلوبنا أولا الى الأقتداء المطلوب وكيف لا وهم سفن النجاة لهذه الحياة ودمتم
علي الناصح - القطيف [الإثنين 06 ديسمبر 2010 - 11:27 ص]
وأود أن ألفت انتباه الجميع الى أنه ومن الأنسب انسانيا وتعاملا أن نستبدل لفظتي شغاله وخادمه الى مساعده أو معاونه وهذا ليس اقتراحي الشخصي بل أني سمعته من احدى المختصات حينما استضيفت في أحد البرامج الأجتماعيه ولعلها من الكويت ولايسعفني الحظ أن أتذكر اسمها الآن. ولربما تلعب هذه التسميه دورا في اعطاء المساعده وظيفتها المستحقه لها وبدون انقاص أو زياده وكما أعتقد بأن هذا سيكون دافعا لصاحبة البيت في القيام بأعمال بيتيه أخرى وبالخصوص اذا كانت هناك أعمال اضافيه ولا طاقة للمساعدة في أن تقوم بها لكي تنجز
علي الناصح - القطيف [الإثنين 06 ديسمبر 2010 - 9:11 ص]
ويكلفها مالاطاقة لها به فهذا لعمري كفيل بأن يدخله في دائرة المتسلطين؟ فالمسأله ليست مسألة ابراز عضلات أو تسلط بلسان من كلا الجانبين بل الأتزان مطلوب فلقد خلق الله وهو الوهاب والحكيم من أنفسنا أزواجا كي نسكن اليها لا لنعيش في اظطراب لا ندري الى أين سيقود حياتنا في آخر المطاف؟ ولايفوتني هنا أن أقول بأن كل الأمور يمكن أن تكون طبيعيه ولكن بشرط أن تسود روح الشفافيه والحب الحقيقي بين الزوجين والالتزام بالطاعه من كلا الجانبين؟ وفقتم أخواتي وأخواتي لحياة طيبة مستقره.
علي الناصح - القطيف [الإثنين 06 ديسمبر 2010 - 8:59 ص]
ولم الغيره اذا لم يكن هناك بينه؟!! وفي رأيي المتواضع أنه اذا ترك عمل البيت كله أو معظمه على الخادمه فانها وبلاشك تحتاج الى العطف والشفقه ولربما من جانب صاحبة المنزل هو أوجب؟ حيث أنها (أي الخادمه ستوفر عليها الوقت والجهد) ولعمري ماعسى صاحبة البيت ستشغل نفسها طوال ذلك الوقت؟ أما كان أجدر بها أن تشكر (أبو عيالها الذي وفر عليها كل ذلك ومن أين؟ من ماله ولا منية في ذلك؟) وهي قد فوتت عليها حسنات وحسنات جراء عدم تقديم بعض الخدمات لبعلها وعيالها وأنا لست مع الرجل الذي همه أن يشغل زوجته ويتأمر عليها
زهراء - [الخميس 02 ديسمبر 2010 - 8:41 ص]
جميل رد الاخت رقيه وتشكر
الاخت رقيه لم تتعرف على سبب الغيره لمل هذه الغيره مهم معرفه السبب لايجاد الحل
حسين - [الأربعاء 24 نوفمبر 2010 - 6:02 ص]
هذا ماكسبت أيديكم وما ربك بظلام للعبيد
ناصح لله - [الثلاثاء 23 نوفمبر 2010 - 3:35 م]
المرأة الشابة القادرة على خدمة بيتها وهي طالبة الخادمة فهي التي جنت على نفسها براقش...عجبا لأمرأة تغار على زوجها وهي لاتستطيع تنظيم وقتها مع زوجها وابنائها ,ترها تسهر مع اخواتها الى وقت متأخر او تعمل خارج البيت ثم تضيع وقت عائلتها للخادمة!!!
ابو حسين - العوامية [الثلاثاء 23 نوفمبر 2010 - 9:58 ص]
مع الشكر الجزيل للأستاذة رقية البيات

العاملة المنزلية استقدمت لتخفف العبيء الأكبر عن الزوجة في عمل البيت ولكن للأسف أسيء هذا الفهم مع اختلاف المواقف من بيت لآخر . فالعاملة في بيتنا مثلا تحب التأمر من الرجال سواء مني شخصيا أو الأبناء وهذا يزعج زوجتي وتعترض عليه بشدة بالرغم ان معاملتنا لها بسلوك المهذب الا ان ذلك لا يرضيها بل وتطلب منا ان لا نتكلم معها قدر الامكان واذا اردنا منها شيء وبالذات أنا فعلي ان اطلب indirect أي هي من تقوم بتوصيل الشيء الذي احتاجه وحفاظا على ما تقتضيه المصلح نعمل به
ام أحمد - [السبت 20 نوفمبر 2010 - 12:53 م]
كل الرجال لهم العاطفة على الخادمة بسبب انهم من مجتمع غريب عنا وهي في كفالته ، ولهذا هو رحيم عليها ، فحاولي ايتها الزوجة ان تتجاهلي الأمر فهي خادمة لكي وله وقومي انت بالعاطفة عليها ايضا
ابو محمد جواد القطيفي - القطيف [الخميس 18 نوفمبر 2010 - 2:09 م]
انتم السبب يانساء النكد والخيابة. امي رحمها الله كانت تقوم بدورها المتكامل في البيت وكان والدي رحمه الله يرتاح اذا جاء البيت. ام الان فالحال يرث اليه اكل من المطاعم +خادمة+سائق+صرف غير عقلائي+حماقة+جلافة+جنس بدون نفس.
والرجال من يصبر وسوف يدخل الجنة بسبب الصبر على حريم النكد وبعض الشباب يبحث عن السعادة خارج البيت والسبب نساء النكد والهم. كل نوم او بيت اهلهم او الاسواق = خيابة لا وبعد في الدين مايفتهمو ولا يغرونك حتى اذا عدهم شهادة جامعة (حتى الدكتورة منهم=ميح+خيابة+دين صباح الخير+نكد+هم)
hudanoor - here [الإثنين 15 نوفمبر 2010 - 12:20 م]
شكراً للأخت رقية
وأحب أن أضيف أمراً، فبالإضافة لحسن الظن والتعامل بالحسنى، أقول:
إذا كان هناك أمراً سيئاً -لا سمح الله- فإن حسن الظن كفيل بإظهاره
فإن من لديه نوايا سيئة لن يكتفي بالتعامل الحسن بل سيتمادى ويكشف نفسه بنفسه
فلا داعي للقلق بدون بينة واضحة
توكلي على الله تعالى وأحسني الظن بزوجك وأحسني تبعلك لزوجك وأحسني التعامل مع الخادمة
والله نسأل أن يحفظك ويرعاك
ام رياض - القطيف [الأحد 14 نوفمبر 2010 - 5:44 م]
اخت رحاب ان ما حدث معكي حدث معي وتسبب بمشكله الى زوجي من دون سبب مقنع فقط لاني اغار منها نصيحتى لكي لا تعطي لدلك اهتمام وتدكري انه اتا بها لرحاتك انتي واذ كنت تغارين لا تجعليها تقوم بوجبات تخص زوجك قومي انتي على خدمته وابعديها كل البعد واتركي وساوس الشيطان وان بعض الظن اثم

مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات