» حتى يكون للإعلام هدف  » تعذيب طفل بـ «المطرقة» و«أسياخ الحديد» و«الكماشة».. و«النيابة» تكشف التفاصيل  » الجوازات: لا سفر بـ«الهوية» القديمة بعد طلب التجديد  » إغلاق وإنذار 35 محلا مخالفا بعنك  » فلكيون يتوقعون درجات حرارة خمسينية  » عمل السعوديات في «تعليم القيادة» يقتصر على بعض المهن  » 3 مؤشرات لقياس التوظيف والالتزام بنطاقات  » ضبط ٦٠٠ كيلو فواكه وخضروات في مستودع مخالف بالقطيف  » «الغذاء والدواء» تنفي إشاعة تروّج لاحتواء الكاتشب على الكوكايين والكحول  » في يومهم العالمي: Voxelotor عقار ينتظره مرضى المنجلي «السكلسل»  
 

  

تفتيش المتعلقات الشخصية للمبتعثات يومياً
16/05/2009م - 9:10 ص | مرات القراءة: 1243


بسبب تصاعد شكاوي الطالبات من المعاناة الدائمة والمضايقات على جسر الملك فهد « اليوم » رصدت معاناتهن التي زادت عن الحد خلال الآونة الاخيرة .. فطالباتنا اللاتي أجبرتهن الظروف على طلب العلم في مملكة البحرين الشقيقة يتعرضن لممارسات من قبل بعض موظفي الجوازات في الجانب السعودي اثناء ذهابهن

ومن قبل بعض موظفي الجمارك اثناء عودتهن ترتقي الى مستوى المضايقات المقصودة، فكيف لا يجدن الحماية من أبناء بلدهن في الوقت الذي يجدن كل التقدير والاحترام في الجانب البحريني ويتعدى الأمر الى تقديم تسهيلات لهن من أشقائنا في الجانب البحريني ،ولا يسعنا إلا ان نقف احتراما للبحرينيين تقديرا لهم .
وفي بداية طرح الموضوع توقعت أن المسألة لا تتعدى مضايقات وكلمة القى بها ضعيف نفسٍ ولكن ما سمعته لا يمكن إلّا ان أقف له بالمرصاد سواء من خلال نشر هذا التحقيق ، وحفاظا على سمعتهن استجبنا لطلبهن في اخفاء أسمائهن وعدم نشر صورهن ، وإليكم ما جاء على لسان مجموعة من الطالبات يدرسن في كليات مختلفة في البحرين تحدثن بحرقة وكأنهن كن ينتظرن احدا لإخراج ما بداخلهن، و إليكم التفاصيل :
تفتيش مستمر
وفي البداية تحدثت الطالبة ن.ف.ي وقالت : لا اعلم ما دخل موظف الجوازات في تفتيش متعلقاتنا الشخصية عليّ انا وزميلاتي وأتعجب ان يصرّ موظف الجوازات على تطبيق الجوازات رغم ان حكومتنا وضعت للمرأة السعودية آلية خاصة في تطبيق الجواز من خلال موظفات متواجدات على الجسر ،ونحن نقوم بذلك ويتم التأشير على الجواز .. هل هذا يرضي احد واثناء عودتنا للسعودية نواجه بموظفي الجمارك يفتشون حتى متعلقاتنا الشخصية ونحن نقدر عملهم ،بأن هناك من يستغل بعض الظروف ويقوم بتهريب ممنوعات ،نتفهم ذلك ،ولكن نحن نذهب يوميا وما لا نقبله هو مضايقتنا .
وجاء على لسان الطالبة س.ب.ف : أنا ما أعلم هل يرضون ان يحصل هذا مع اهلهم او اخواتهن ؟ يعني والله إنني مقهورة ،كنت قد تأخرت مرة بسبب ممارسات موظف الجوازات وتحملت جميع المضايقات التي تعرضت لها ،ولولا خوفي من قيام أهلي بمنعي من اكمال مسيرتي التعليمية لأبلغتهم بما يحدث معي على الجسر ،وهم قادرون على اخذ حقي منهم ،وفي إحدى المرات كنا عائدين ومرهقات ،وبعد ما انتهينا من التفتيش بالجمارك وغادرنا وكنا قد قطعنا مسافة كبيرة لم نجد جواز السائق ،وعندما عدنا وجدناه على طاولة الموظف ،وحين سألته ليش ما وضع الجواز مع البقية ؟!ردّ ” أنا كنت شايفه بس ما بغيت أقول لكم !” .
مواعيد المحاضرات
وتحدثت الطالبة ج. ن.ر قائلة : أنا بنفس السيارة مع زميلتي وكل ما قالته صحيح ،وإلذي يستفزنا اننا محتشمات ولسنا متبرجات وبدأت أشك في نفسي، وأتساءل ،ما هو الشيء إلّي فيني يجعل هذا الموظف يتجرأ عليّ وأنا متأكدة أنه ما يرضاها حق أهله، واذا حاولنا نهره يرد علينا بكل بساطة ويقول ارجعوا طبقوا من جديد دون تقدير لمواعيد محاضراتنا والتي يمكن أن نتأخر عليها بالساعة والساعتين .
إصرار عجيب
وبحرقة شديدة قالت الطالبة ” س.ج.ع ” : في إحدى المرات كنت قد سمعت عن بعض القصص من زميلاتي ،ولكن توقعت أن فيها مبالغة ولكن فوجئت وبإصرار عجيب من الموظف ان يعيد تطبيق الجواز عنده وبذل مجهودا كبيرا حتى اكشف عن وجهي أمامه، وأبلغته اذا كان لازم أطبق مرة أخرى وأعود للموظفة و أطبّق عندها مرة اخرى، وأمام الحاحه وإصراري على عدم الكشف عن وجهي تأخرت ما يقارب الساعتين ،والعجيب ان كل هذا يحدث ويعطل الآخرين دون أن يهتم هذا الموظف، وأتساءل : لماذا لا يتم اجبار الموظفين على لبس لوحة تحمل أسماءهم ؟او لماذا يقومون بنزعها عندما تكون السيارة تحمل نساء ويقودها سائق ؟.
بنات ناس
وبدأت الطالبة. ن.ق . كلامها بقولها : كنت على الجسر ذات مرة والتي اضطررت فيها ان اذهب مع زميلاتي برفقة السائق لأن أبي كان مشغولا ،وفوجئنا بعد أن سمعنا كلاما لا يوصف بحقنا وبحق السائق ،وكنت أرغب في إبلاغ الأمر لأهلي حتى يصعدوا الموضوع يعني احنا كنا آخر الناس إلّي غادروا الجسر . لماذا يحدث هذا والله حرام عليهم إحنا بنات ناس؟! .
بطاقات جامعية
من جهتها وصفت الطالبة ك.ز.و ما تتعرص له من مضايقات بقولها: تخيل هذه المعاملة تحصل لنا من أبناء بلدنا وفي جوازات البحرين وجماركهم ،بمجرد أن يذهب السائق ببطاقاتنا الجامعية مباشرة يسمحون لنا بالمغادرة عن طريق المسار الخاص فلماذا لا يتم تقديرنا من قبل أبناء بلدنا فنحن مجبرات على الذهاب للبحرين يوميا ،ولو كان لدينا رغبة في اللف والدوران لكان هناك مليون طريقة وطريقة ن وأنا أقول لهم: اتقوا الله نحن مثل أخواتكم ،والله يمهل ولا يهمل .
كلام على السائق
وواصلت الطالبة أ .و .ن حديث زميلاتها قائلة : ما معنى ان يرمي بكلام على السائق كأن يقول: يا لله يا عبادي وصلهم ...... وكلام كثير نخجل منه وبعدين هو شكو يطالع في ملابسنا ويقول: اوه اليوم جاكيتات ..... ؟ والله هذا اقل كلام نجده منهم ولكن كل الي أقوله :حسبي الله ونعم الوكيل والله ينتقم منهم .
حفل تخرج
واختتمت الطالبة ج.ن. الحديث وقالت : كنت عائدة من البحرين برفقة زميلاتي وصادف في ذلك اليوم ان الجامعة اقامت حفلا لزميلات لنا من دولة شقيقة أنهين دراستهن ،وكعادة النساء كنا قد ارتدينا افضل ما عندنا ،ولكن يبدو أن الأخ موظف الجمارك راح فكره بعيدا، وأخذ يحقق معنا من وين جايين ووين كانت السهرة ومع مين؟ وبعد أن أسمعناه مالا يرضيه التفت للسائق وأخذ يحقق معه وكأن الأخ على يقين إننا كنا في سهرة من إلّي في باله، ولم يتركنا إلا بعد يأس من ان يتحقق له ما يريد، ولخوفي الشديد لأنني متزوجة دعيت عليه من كل قلبي وحفاظا على استقرار بيتي لم أبلّغ زوجي لأنه بالكاد وافق على اكمال دراستي في البحرين .



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات