» مضطرب يحاول قتل رضيعه داخل مدرسة  » «العمل»: لا يجوز تشغيل العامل أكثر من 8 ساعات  » «حماية المستهلك» تتمسك بـ«تاريخ الإنتاج» وتقترح عبارة «يستهلك قبل»  » طرق الحفاظ على الدّين الإسلامي  » "ريوق" .. يجمع بين الفائدة والمتعة  » بلدية القطيف ترصد 10 ملايين لتأهيل السوق القديم بتاروت  » مخ المرأة لا يخلد للراحة مثل الرجل  » 3 آلاف ريال غرامة تجاوز الحافلات المدرسية عند التحميل  » خريجو الإدارة الصحية على بند «العطالة»  » سيهات تختتم فعاليات جميلتها  
 

  

الاستاذة / رقية البيات - شبكة القطيف الاخبارية - 19/09/2010م - 5:08 م | مرات القراءة: 42427


أنا فتاة مدللة،تزوجت سريعا دون استعداد كامل لهذه المرحلة .وجدت نفسي مسؤلة عن زوج وأولاد وبيت وطموحات ذاتية اتعب من هذه المسؤلية فأصل إلى حالات من الجنون فاتكلم بما يسيء لزوجي واطفالي،واحيانا يصل الأمر بي بطلب الإنفصال.أحب عائلتي كثيرا لاأرغب في الإساءة إليهم مجددا..ساعدوني

شعورك ان شخصية مخدومة وعلى الجميع طاعتك خلال فترة طويلة من حياتك لن تتمكني من تجاوز ذلك الا بالمزيد من تطويع الذات على تحمل المسؤولية والاقتناع ان المرحلة الجديدة تختلف عن المرحلة السابقة لاننا امام حياة فيها عطاء واخذ وتبادل للمنافع وتقديم للاهم وايثار الاخرين على الذات في اوقات كثيرة

قول الرسول الاكرم صلى الله عليه وآله وسلم :" إن من خير (نسائكم) الولود الودود، والستّيرة ( العفيفة) ، العزيزة في أهلها ، الذليلة مع بعلها ، الحَصَان مع غيره التي تسمع له وتطيع أمره ، إذا خلا بها بذلت ما أراد منها".
نبدأ بتوضيح معنى الدلال والمدللة وهي التي يكون لها دالة على زوجها هذا هو اصل الكلمة
ولها دالة اي هي جريئة على زوجها بما لها عنده من معزة خاصة فهذه الجرأة تدل على المكانة الخاصة لذا سميت دالة ومنها مدللة..
عندما تنشأ الفتاة في منزل أهلها على أن طلباتها أوامر وتعيش في حضن أهلها تغرف من معين لا ينضب من الدلال الأسري.. لا تملك إلا أن تصطدم بواقع جديد عندما تغادر منزل أسرتها إلى منزل زوجها.
فالزواج مسؤولية تبادلية –عطاء واخذ- لكن العطاء أكثر من الأخذ وهذا ما لم تتعود عليه فتاتنا المدللة..فما الذي ينتظر المدللة في منزل الزوجية؟
وهل هي مؤهلة للعب دور الزوجة المتحملة للمسؤولية بنجاح؟أم أن دلال الأهل قد أفسدها على نحو قد يحيل حياتها وحياة زوجها لجحيم؟

الشخصية المدللة ..
فالفتاة المدللة تتسم شخصيتها ببعض الصفات التي تجعل تكيفها مع المجتمع خارج إطار أسرتها ومع زوج المستقبل وأهله أمرا صعبا،فهي تتسم بالعناد والأنانية والاستهتار وعدم القدرة على تحمل المسؤولية وضبط سلوكها،ولا تفكر بغيرها وكل همها تلبية متطلباتها ورغباتها من دون مراعاة رغبات الآخرين واحتياجاتهم.. لذلك فالفتاة المدللة دلالا مفرطا غالبا ما تتعرض لصدمة نفسية كبيرة تنعكس سلبا على سلوكها مع زوجها..لأنها ستثور وتغضب في حال عدم استجابته لطلباتها معتبرة إياه لايحبها..وبالتالي تتنصل من واجباتها كزوجه..مما يزيد الأمور تعقيداً.

فالفتاة بهذه الطريقة ستجمع بين الرقة والحساسية والقوة والصلابة والمقدرة على تحمل المسؤولية في حياتها الجديدة.

ورد عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: "ما استفاد المؤمن بعد تقوى الله عز وجل خيرًا له من زوجة صالحة، إن أمرها أطاعته، وإن نظر إليها سرَّتْه، وإن أقسم عليها أَبرَّتْهُ، وإن غاب عنها نصحتْه في نفسها وماله"
من هذه الاحاديث النبوية توضح لنا الصفات الحسنة للزوجة المطيعة لزوجها ..
ولذا فان الاخت ومن خلال طرحك للمشكلة فانت فتاة مدللة فالكثير من الفتيات عاشوا دلال في احضان أهلهم واستمرت حياتهم الزوجية بسعادة
وزواجك سريعا وفقا لما ذكرتي دون استعداد لبناء حياة زوجية ليس سببا في تعبك مع زوجك وابنائك لانه بمجرد دخول الفتاة بيت الزوجية تكون مستعدة لبناء اسرة سعيدة ومتكاملة ..وهو من الأهمية بمكان الإطلاع والتفقه في الحياة الزوجية قبل الزواج .

النضج : فالشخص الناضج واقعي في نظرته للحياة ..ويهتم براحة الأخر ويواجه المشاكل بشجاعة ويحس بمشاعر الاخر ويعتمد عليه.
الطاعة : أن طاعة المرأة لزوجها تحفظ كيان الأسرة من التصدع والانهيار وتؤدي إلى محبة الزوج لزوجته، وتعمق رابطة التآلف والمودة بين أفراد الأسرة وتقضي على آفة الجدل والعناد التي تؤدي في الغالب إلى المنازعة والشقاق .
“فالطاعة مجلبة للرضاء والهناء، والمخالفة تولد الشحناء والبغضاء وتوجب النفور وتفسد عواطف الاخاء وتنشىء القسوة في قلوب الآباء.
وما من امرأة نبذت طاعة زوجها إلا حل بها الشقاء ولحقها البلاء، وكلما زادت طاعة الزوجة لزوجها زاد الولاء والحب بينهما

فالفتاة تحتاج للتاهيل قبل الزواج
من البرامج التي حققناها في "مركز الخط الثقافي للدراسات وتنمية مهارات المرأة" كان برنامج ابجديات الزواج ولمراحل ثلاث وكان البرنامج جميلا ومكثفا من النواحي الحياتية المهمة للزوجين وتأهيلهما بشكل جيد ومتوازن وكان لبعض الشخصيات الجديدة على الحياة نمط مختلف وكانت معالجته عبر الحوارات وتنمية مهاراتهن
فمثلا تأهيل الفتاة المدللة لمواجهة مسئولية الزواج، يكون باعتماد أسلوب الحوار أو النقاش البناء مع الابنة وفق ضوابط شرعية واجتماعية وثقافية بحيث يعرفونها بواجباتها قبل حقوقها مع زوجها ، كي تكون على بيِّنة من أمرها أمام المرحلة الجديدة.
يجب أن يراعى الأهل أن يكون التدليل متوازناً بمعنى أن نعطى بناتنا حقوقهن ونلبى رغباتهن شريطة أن نوجههن ونبين لهن الصواب من الخطأ، وفى الوقت نفسه علينا أن نشرك بناتنا في تحمل المسئولية واتخاذ القرار وأداء الواجبات على أكمل وجه وأن يتعلمن أن الحياة أخذ وعطاء وليست أخذاً فقط، فالبنت المدللة دلالاً متوازناً غالباً ما تجمع في شخصيتها الرقة والحساسية جنباً إلى جنب مع القوة والصلابة والقدرة على تحمل المسئولية

نستطيع أن نبني حياة جديدة من الآن لسعادتك وسعادة زوجك وابناءك اتبعي هذه النصائح الزوجية
أولا: السعادة الزوجية قائمة على عدة جذور؛ صحية ونفسية وفكرية واجتماعية فيجب الاهتمام بصحة الزوج والزوجة. واهتمام الزوجة بالطعام والشراب والبيت الصحي المنظم النظيف .
ثانيا: الاحترام المتبادل والثقة المتبادلة والحوار المتبادل من أسس السعادة لزوجية
ثالثا : مارسي هوايتك وشاركي زوجك في أن يبدي رأيه
رابعا : أحضار هدية بين حين وآخر
خامسا : تربي ابنائك على احترام الوالدين وطاعاتهم
سادسا : اجعلي زوجك يحبك فان احبك زوجك كنتِ له ملكة جمال العالم
سابعا : هناك كلمه مهمه وسهله ورائعه تسعد المرأه وزوجها..وهي كمة الشكر ،فهي تملك قلب زوجها..
ثامنا : اذا غضبتي من زوجك فاصمتي فالمرأه حين تغضب تلدغ زوجها وتطعنه في مواطن ضعفه وسوف يحقد عليه ..
تاسعا : لا تكوني بخيله بعواطفك وحنانك إتجاهه
عاشرا : كوني متفهمه لزوجك ولاتهدمي حياتك بسبب عدم تفهمك له
أيتها الزوجة المدللة عيشي بدلال وسعادة مع زوجك وأبناءك ولا تجعلي حياتك تعيسة بأفكارك بل بدليها بأفكار ثمينة تجلب لك السعادة ابني سعادتك بنفسك لتحي اسرتك بدوام السعادة منك فأنت ربة البيت وأساسه في بناء كل ركن وغصن فيه
                      دعواتنا لك بدوام السعادة



التعليقات «9»

عين - قريب من عطارد [الإثنين 25 مايو 2015 - 3:58 م]

بما أنك الآن في وضع المسؤولة فلايمكن العودة إلى الوراء، لايمكن العودة إلى نقطة البنت المدللة اللامسؤولة لأنك لو فكرت بعقلانية واقعية لو وجدت أنك حتى لو تخليت عن كل شيء بيتك زوجك أولادك، وتطلقت فستبقى تلاحقك المسؤولية، بل تبعاتها ستجلب لك الهموم حيث المجهول الذي ينتظر مصير أسرتك قبلك ويشكل هاجسا لك. الحل : لديك 4 جوانب زوج ،بيت،أولاد،طموح ذاتية. الحل ليس بالتخلي عنها بل بالجلوس جلسة مصارحة ومناقشة مع زوجك كي توافقي بين كل تلك المتطلبات دون الاحساس بالضغط والتخلي عن تحقيق شيء من الرغبات الذاتية
hashem hussain al-hashem - alwamiyah [السبت 21 يوليو 2012 - 3:05 م]
.....................
هاشم حسين الهاشم - العوامية [الأربعاء 18 يوليو 2012 - 7:50 م]
مساء الخيرر ياتي علكي بصبر الجميل واتمنا لكي كل توفيق في امورك ابو سيد حسين
هاشم حسين الهاشم - العوامية [الثلاثاء 17 يوليو 2012 - 6:34 م]
اتمنا لكي شراكة هنيئا مع اسرتك خاصتآ اودك وامن ز
احمدالله - saudi [الجمعة 18 نوفمبر 2011 - 5:09 ص]
صحيح في نساء ترفع الضعط
ولاتتفاهم والاساس كان من الاول تقول لها ان الاسلوب هذا مايعجبني

الزوج مسكين ضحيه لزوجته تامره قوم بس قوم
اذا صفات المراءه الحنان اشك انها بتصير رجل على غفله
فيصل - الأحساء [الأحد 07 نوفمبر 2010 - 11:24 م]
قال رسول الله صلى عليه وسلم .
استوصو بالنساء خيرآ
عزيزي الرجل عليك بالحلم او ارفق بهم
واليكي يائيتها المرءه عليكي اولآ أن
لا تدعي على اولدك ولا على زوجك
لن دعوة الام على ابناءها قد تستجاب
عندالله فحذري كل الحذر بن تدعين على
ابنائ .
واليك يار البيت اذا رئيت زوجتك غاضبه
فلا تكل عليها وجبر بخاطرها بكلمات طيبه
وستقوم بكل ماامرتهابه
تركي - الأحســـاء [السبت 25 سبتمبر 2010 - 1:33 م]
تذكري سيرة الرسول علية الصلاة والسلام
و ماتعرض له ... تذكر مجاعة افريقيا .. تذكري مجاعة الفياضانات في باكستان .. تذكري حياة الاجداد عندما كانوا يعيشون على تمر النخيل وحليب الابل ... لن تعيشي 1% مما سبق .. فدعي الدلع وركزي على حياتكــــ ولاتنسين الاذكار والصلاة وقراءة القران فهي تبعد الهموم والغموم وترضي الرب عنكي
تحياتي حساوي يجرح ويداوي س
ابو حسين - العوامية [الإثنين 20 سبتمبر 2010 - 5:28 ص]
كوني طبيبة نفسك فليست هناك مشكلة بالضخامة هذه ولكنك أوهمتي نفسك بها
كثيرا منا من قال تزوجت قبل الوقت المناسب ولكن لا يعني هدم البيت الزوجي لمن يحترمه وأنتي أفضل من المئات ان لم أقل الأولوف ممن لم تجد نفسها داخل هذا البيت فقط اقنعي نفسك بأنك اصبحت زوجة وأم وعليك قيادة هذه السفينة نحو الأمان ومتى انطلقتي في مسارك الصحيح ستجدي الدلال الحقيقي من قلب زوجك والآقربين منك
تعليقات مهمة في الفيس بوك - [الأحد 19 سبتمبر 2010 - 1:42 م]
1
o Yasmina Ebrahim
معظم الفتيات عزيزتي كن مدللات ..سؤال لماذا كان الزواج دون استعداد كامل لهذه المرحلة سؤال متأخر في هذه المرحلة فانت الآن في واقع حياة وأطفال يحتاجون منك الكثير .. نصيحتي لك عزيزتي ان تقنعي نفسك بان الحياة الزوجية لكي تنجح لابد ان تتحلي بشيئين : المرونة لحد ما ـ القناعة لحد ما .. وان تسألي نفسك في المواقف الانفعالية بالذات ماذا حصدت الآن وهل تغير شئ للافضل ؟ هل أنا مرتاحة الآن ؟ .. والاهم من هذا كله تضرعي لله وقولي له انك توكلت عليه ليعينك على نفسك لتسعدي وتسعدي أفراد أسرتك .. وباذن الله وتوكلك الحقيقي على الله والمحاسبة المستمرة للنفس ستكونين بحال أفضل .. والله ولي التوفيق
2
Ali Al Musaher
النصيحه هو التعود على الحياة الجديدة وتحمل المسؤليه وفسخ ثوب الدلال ولبس ثوث جديد هو لبس ثوث الزوج او الزواج
3
Sajeedah Intisar ALhadad
تعرض تفسها على أخصائي/ أخصائية نفس وسلوك وراح يفيدوها كثير
هناك الكثير من يشار لهم بالبنان والحمدلله رب العالمين ابوي ابومصطفى الله يحفظه واحد منهم

مشكلة كثير من الفتيات سواءا تربوا وسط محيط بيئي عائلى من ذوي الدخل العالي او كما نسميهم نحن ...اغنياء او ذوات الدخل المحدود وليس اقصد منطقة الدخل المحدود يعني متوسطي الحال او الفقراء يعيشون احلام وردية
ومجرد يجي فارس الاحلام عاد ماادري هو فارس الاحلام او قاتلها لكن مجرد يطرق الباب النصيب على طول موافقة بدون تفكير ان الحياة الزوجية عشرة دائمة وانها اذا ماعجبها ليس بامكانها التغيير لانها مو ثوب ماعجبنا وبنخلعه متى ماأردنا وبدلناه بغيره احسن او احلى منه الحياة الزوجية مشاركة في كل شيء على الحلوة والمرة واذا انتِ اخترتِ شريك الحياة برغبتك فانتِ مسؤولة عن اختيار ومن يتحمل النتائج مستقبلا ... .
4
Wasim Momin
عدم تمتع الفتاة المراهقة والزواج المبكر هو من أحد أسرع عوامل الأطلاق ..
الحل من وجهة نظري : يكمل في أمها أن تحاول أعطاءها واجباتها ما لها وما عليها والنصح لها ..بأن الأسرة هي الحياة السعيدة


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات