» «العمل» : نحقق في واقعة فصل وافد لموظفين سعوديين  » كيف تكون مبدعاً و مشاركاً في الرفاه الاقتصادي والتطور الحضار  » «المياه» تكشف سبب الانقطاعات في القطيف  » حتى يكون للإعلام هدف  » تعذيب طفل بـ «المطرقة» و«أسياخ الحديد» و«الكماشة».. و«النيابة» تكشف التفاصيل  » الجوازات: لا سفر بـ«الهوية» القديمة بعد طلب التجديد  » إغلاق وإنذار 35 محلا مخالفا بعنك  » فلكيون يتوقعون درجات حرارة خمسينية  » عمل السعوديات في «تعليم القيادة» يقتصر على بعض المهن  » 3 مؤشرات لقياس التوظيف والالتزام بنطاقات  
 

  

26/04/2010م - 2:45 م | مرات القراءة: 2054


في خطوة جريئة على مستوى المجلس البلدي فقد اقدم الدكتور المصطفى على الانسحاب من اجتماع المجلس برئاسة النائب المليحي لتغيب رئيس المجلس المهنس الشايب عن الحضور

وجاء في خطابه الموجه لرئيس المجلس البلدي الحالي بان ضعف اداء المجلس وعدم قدرته على صرف ميزانية نوعية للمشاريع مع استمرار المعوقات للانجازات وعدم وجود جهاز اداري جيد فان حركة تقدم بلدية القطيف مع المجلس البلدي سوف تكون ضعيفة جدا بل بدون اي انجاز ولذا ارتأى الدكتور المصطفى الانسحاب من جلسة المجلس امس احتجاجا على هذا الضعف الاداري الدائم


وهذا نص الرسالة

المكرم  رئيس المجلس البلدي بالقطيف ... المحترم

الموضوع: إنسحاب من إجتماع المجلس إحتجاجاً على ضعف الأداء المالي للبلدية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد، وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال.

1. رسالة مسئولة سابقة: أن ضعف الأداء المالي للبلدية والنتيجة في عدم قدرة البلدية في صرف الوفورات المالية وعدم حصول البلدية على ميزانية نوعية لمشاريع جديدة، كان المجلس قد حذر منها البلدية في فترته السابقة بالقول (1) بأن بلدية القطيف فيها معوقات تنموية رئيسية لا يمكن إغفالها، و(2) وأن ميزانياتها للسنوات العشر الماضية غير متوازنة ولا منصفة و(3) انها تحتاج الى إحداث إصلاحات إدارية حقيقية في البلدية لرفع أدائها في تحسين وتطوير وتنمية خدماتها للمواطنين و(4) الى دعم حقيقي وعاجل لميزانية بلدية القطيف في كوادر هيكلها التنظيمي وطرح مشاريع نوعية تحتاج المحافظة. والمح الى تقرير ديوان المراقبة العامة الذي أشار الى مثل هذه الملاحظات والأسباب (التي نشهدها في بلدية القطيف) في ضعف الأداء الحكومي والمتمثلة في: (1) ضعف تدريب وتأهيل كثير من العاملين وتدني مستوى أدائهم، و(2) عدم الدقة في تحديد الاحتياجات الفعلية من الاعتمادات المالية و(3) تهاون بعض الأجهزة في متابعة تنفيذ عقود مشاريعها و(4) وجود ثغرات في بعض الأنظمة يسهل استغلالها في ارتكاب المخالفات و(5) ضعف الرقابة الداخلية وعدم تفعيل دور إدارات المتابعة.

2. رسالة مسئولة مجددة الى رئيس البلدية: على سعادة رئيس بلدية المحافظة الاهتمام بتنفيذ قرارات المجلس البلدي لما لها من أهمية بالغة في تطوير عمل بلدية القطيف ومنها على سبيل المثال لا الحصر إنشاء مراكز الخدمة الشاملة في القطيف وصفوى وسيهات وتطبيق الهيكل التنظيمي الجديد للبلدية ووضع الخطة الاستراتيجية والتشغيلية للبلدية ورفع مستوى الأداء الوظيفي وتدوير المناصب وتفعيل إدارة التطوير الإداري وتفعيل إدارة جودة وتنسيق المشاريع ورفع مستوى التواصل والاجتماعات التنسيقية بين بلديات المحافظة وأعمال مجدولة مع رؤساء البلديات وتفعيل إدارة الجودة والمراقبة الشاملة واسترجاع استراحات غرب الأوجام وتوزيع المنطقة الصناعية في أبو معن وإنشاء فرق صيانة متنقلة لصيانة وترقيع الحفر والمطبات بالإضافة الى تنظيم سوق الخميس وسوق السمك وسوق واقف وغيرها.

3. التوجه الإستراتيجي المستقبلي: اليوم وبعد أكثر من أربعة سنوات من الشراكة البلدية، يبقى السؤال الإستراتيجي الأول هو أين دور البلدية المسئول والحقيقي في معالجة هذا القصور الإداري في مقابل إهتمامها الإعلامي بإسبوع الشجرة سامحة بتجاوزات بيئية وتخطيطية في المحافظة بدون تراخيص ولا رقابة من البلدية متجاهلة تنفيذ قرارات المجلس؟ السؤال الإستراتيجي الثاني هو أين دور المجلس الرقابي الحقيقي والمسئول فوق الإعتبارات والإصطفافات؟ ألا يستحق المواطن أن يغضب له ويخاصم من أجله عضو المجلس البلدي ليسهم في الرقي بواحد من أهم الإجهزة الحكومية؟

4. الجهود السابقة: أن الجهود السابقة التي بذلت لحث البلدية والأمانة ووزارتي البلديات والمالية من خلال التقارير المرفوعة واللقاءات والإعلام لإحداث إصلاحات إدارية حقيقية في البلدية والى معالجة عاجلة مالياً وإداريا لدعم كوادرها ومشاريعها في ميزانياتها القادمة، وبالرغم من الإستجابة السريعة والمشكورة، من قبل صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبد العزيز وزير البلديات حفظه الله، بتشكيل لجنة وزارية لمعالجة أوضاع بلدية القطيف، تبقى النتيجة، من ناحية تنفيذية وعملية، حبر على ورق، تنتظر الفرج.

5. المحرك الرئيس: يعتبر أعضاء المجلس البلدي هم المحرك الرئيس بين أطراف الشراكة البلدية وعلى عاتقهم تقع مسئولية الإنجاح. فالمواطنون يأملون من المجالس البلدية إجمالاً جعل "البلدية قريبة من المواطنين" كي يلغي المفهوم السائد "البلدية بلاء وأذية"، ويجعلها أكثر فاعلية من حيث التخطيط الاستراتيجي وجودة التنفيذ وسرعة الانجاز واقل فسادا"، ودوماً لا ننسى أنه "عندما تنسجم أقوالنا مع أفعالنا، حينئذ  فقط يعرف الناس أنهم يستطيعون الثقة بنا".

6. الإنسحاب: أنا د/رياض بن أحمد المصطفى عضو بلدي القطيف ورئيسه السابق قررت الإنسحاب من اجتماع المجلس مساء الاحد 11/05/1431هـ لأسباب التالية:

1) احتجاجا على ضعف الأداء والمراقبة المالية لميزانية البلدية حتى وصلت المبالغ غير المصروفة 240مليون وسببت عدم حصول البلدية على مشاريع جديدة.
2) احتجاجا على عدم الإكتراث بالتحذيرات والجهود السابقة التي بذلتها لتسكين وتطبيق الهيكل التنظيمي لمعالجة ضعف الأداء المالي للبلدية.
3) احتجاجا على تجاهل رئيس البلدية لقرارات المجلس البلدي (بعضها مذكور أعلاه) لما لها من أهمية بالغة في تطوير عمل بلدية القطيف– الإدارة المسئولة هي من تحمل قضاياها لتحلها لا لكتابتها.
4) وأخيراً احتجاجا على تغييب دور المجلس الرقابي لبلدية القطيف وبلدياتها الخمس.

7. من أجل المواطنين: أطالب المجلس بموقف حقيقي لا اعلامي أولاً لمعالجة فورية لصرف الوفورات المالية التي عاقت وستعيق حصول البلدية على مشاريع جديدة ونوعية وثانياً مطالبة أعضاء المجلس بتفعيل دورهم الرقابي لبلديات دوائرهم ومراقبة أدائها والإهتمام بحل شكاوي المواطنين ولقائهم بالمواطنين أيام  الأحد كما في الفترة السابقة. وأذكر بأن صناعة شراكة بلدية ناجحة هي ضرورة وطنية في العمل البلدي وتستند على شفافية المعلومة والإدارة المسئولة في حمل قضايا البلدية لحلها لا لكتابتها فقط وإلا فلا.

لكم مني خالص الدعاء.

د/رياض بن أحمد المصطفى
عضو المجلس عن الدائرة الخامسة
16/05/1431هـ



التعليقات «2»

رضامحمدالزاير - القطيف [الإثنين 26 ابريل 2010 - 6:52 م]
الى الدكتور رياض المصطفى.احييك على خطوة الانسحاب من الجلسة واتمنى ان تستمر هذه الجرأة لتطال الانسحاب من المجلس ايضا كما نتمنى من باقي الاعضاء الانسحاب من المجلس اعلانا على احتجاجهم ورفضهم هذا التهميش الذي يمارس على هذه المجالس وتكون رسالة واضحة موجهه الى المسئولين .اما ان يعطى المجلس صلاحيات يؤدي بها مهامه التي ينتظرها منه المواطن أو يعترف المسؤلين بأن ايجاد المجلس هو فقط (لدر الرماد في العيون)كباقي المؤسسات الحكومية المماثلة ..
حسن - القطيف [الإثنين 26 ابريل 2010 - 3:39 م]
انسحبت يا دكتور ام لم تنسحب فالامر سيان فلا فرق فالمجلس لم نرى منه اي انجاز اطلاقا ولو الجميع ينسحبوا ويفكونا كان احسن

مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات