» الغذاء والدواء : منتجات الوقاية من الشمس في الأسواق آمنة  » جهاز لاسلكي للتخلص من الأرق  » الكهرباء: تقسيط تصفية الفاتورة الثابتة على 12 شهرا  » الراقصة  » مصادرة 100 كيلو غرام من السمك الفاسد في سوق «تاروت»  » التدبر في التفكير  » مناهجنا وحق الاختلاف  » «ليالي رمضان» تستقطب 13 ألف زائر لوسط العوامية  » عودة ضح المياه المحلاة إلى الدمام والخبر والقطيف ورأس تنورة  » حملة رقابية لمنع البسطات العشوائية المخالفة بالقطيف  
 

  

الاستاذ كاظم الشبيب - 12/09/2018م - 7:35 ص | مرات القراءة: 215


من عرف الحسين ع حق المعرفة وجده نبراسا للحاضر قبل أن يكون منعطفا في صفحات التاريخ. من عرف الحسين ع الحقيقي وجده نورا للحياة الدنيا

قبل أن يكون تجسيدا لشرف التاريخ وكرامته...من عرف الحسين ع دون مبالغة المحبين أو تنقيص المبغضين وجده منهاجا لكسب الدنيا قبل أن يكون منهاجا لكسب الاخرة...

مشكلة المسلمين، وما أكثر مشاكلهم، أنهم قرأوا الحسين ع تاريخا فقط؛ لذلك لم يعرفوه؛ لم يفهموه، لم يدركوا مراميه، لم يستوعبوا قيمه.... تصفحوه كأوراق من الماضي لا تمس حياتهم وايامهم وتفاصيل حياتهم... ولو طالعوه بنظر المحتاج لتنظيم حياته لكانت حياتهم غير ما هي عليه اليوم

أما مشكلة من عرفوه، فإنهم قد حصروا تاريخه الناصع في اثني عشر ساعة فقط من ساعات حياته الشريفة، وتناسوا نصف مليون ساعة مثلت تاريخه الطاهر...بل أمسى يوم واحد من حياته الكريمة وهو يوم عاشوراء ساطعا لامعا، وهو حري بذلك، ولكن لا يعني هذا الحصر أن يتغاضى عارفوه عن ما يقارب من عشرين ألف يوم جسدت جل حياته الشريفة...

أليس الأمر مدعاة للتأمل؟؟!!



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات